اتصالات وتكنولوجيا

دون كواك: إستراتيجية «إل جي» تدعم خطة الدولة 2030

عبر تشجيع بناء مدن صديقة للبيئة.

شارك الخبر مع أصدقائك

شاركت شركة “إل جي” للإلكترونيات بمصر في احتفالية جمعية “أشري” باليوبيل الفضي، تحت عنوان “مبادرة بناء مصر الخضراء”، بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء وعدد من المتخصصين  في قطاع التدفئة والتبريد وتكييفات الهواء، بهدف تعزيز مبادرة “مصر الخضراء” والتي تهدف إلى تشجيع الاتجاه نحو بناء مدن صديقة للبيئة.

وقال دون كواك، المدير التنفيذى لشركة إل جى للإلكترونيات بمصر: “نحن نؤمن باهمية الابتكارات التي تساهم في  التنمية المستدامة وبناء بيئة خضراء صحية، ونطمح إلى ضمان أسلوب حياة أفضل للمجتمعات والحد من الأثار السلبية المضرة للبيئة، كما أننا نولي أهمية كبرى الى الأبحاث الخاصة بالمنتجات صديقة البيئة للوصول إلى أحدث التكنولوجيا لتعزيز ريادتنا في هذا المجال”.

وأضاف كواك: “أن إستراتيجيتنا في “إل جي” تدعم خطة الدولة ل 2030 والتي تهدف الى تحقيق  التنمية المستدامة وخلق مجتمعات ومدن صديقة للبيئة، ونهتم بالحد من الاضرار البيئية من خلال منظومة متكاملة تهدف لدعم واثراء الحياة”.

يذكر أن إل جي صممت “خريطة طريق تكنولوجية” (TRM) وأرست أهداف لكل فئة من منتجاتها، مع التأكيد على التقيد بجميع القوانين الدولية الخاصة بالطاقة.

كما استحدثت إستراتيجيات وأهداف داخلية خاصة بالطاقة لخفض استهلاك الكهرباء والطاقة لاحتياطية.

واختتم كواك: “وقد اتخذنا عدة خطوات لتعزيزبناء بيئة خضراء من خلال عدة قواعد أساسية”.

وهي:  تخفيض استهلاك الموارد، تعزيز قابلية إعادة التدوير، الاستغناء عن المواد الخطرة، تحسين البيئة المنزلية وتقليل أية مواد مضرة، إضافة إلى زيادة كفاءة استهلاك الطاقة، وتقليل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون.

وتابع: يعكس هذا التوجه التزامنا نحو الابتكارات التي تساهم في التنمية المستدامة، ونهتم بالتوسع في المنتجات الصديقة للبيئة من خلال تحسين استخدام المواد القابلة للتدوير والحد من تأثير النفايات والعوادم، وأولينا اهتمامنا لبدائل الطاقة صديقة البيئة، واتخاذ خطوات هامة لخفض الضرر الناتج عن الضوضاء والاهتزازات.

وأضاف: استطعنا أن نحقق نتائجاً جيدة و80% من الورق المستخدم و50% من مواد التغليف بالإمكان إعادة تدويرهم، هذه هي النقاط الرئيسية للاطار العام لاستراتيجيتنا الخضراء.

هذه الاحتفالية تمت بمناسبة مرور 25 عامًا على وجود جمعية “أشري” في مصر، وهي أمريكية تقنية للأفراد والمنظمات خاصة بالتدفئة والتبريد وتكييفات الهواء تم تأسيسها في 1894، وتوفر الجمعية العديد من الفرص للمشاركة في تنمية المعرفة عبر البحث، والتواصل، والعديد من اللجان الفنية.

وتجتمع كل لجنة من هذه اللجان عادة مرتين سنويًا، وتضم الجمعية أكثر من 56,000 عضو من مختلف دول العالم، ويقع مقرها في مدينة أتلانتا بولاية جورجيا الأمريكية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »