رياضة

دونجا فخور بنتائج ومستوى البرازيل تحت قيادته

رويترز

قال كارلوس دونجا المدير الفنى لمنتخب البرازيل، بعد الفوز 2-1على النمسا أمس الثلاثاء، إن نتائج السيليساو توضح عودته إلى الطريق الصحيح في محاولة إعادة البناء بعد الاخفاق في كأس العالم على أرضه الصيف الماضي.

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز

قال كارلوس دونجا المدير الفنى لمنتخب البرازيل، بعد الفوز 2-1على النمسا أمس الثلاثاء، إن نتائج السيليساو توضح عودته إلى الطريق الصحيح في محاولة إعادة البناء بعد الاخفاق في كأس العالم على أرضه الصيف الماضي.

وفازت البرازيل في 6 مباريات لعبتها منذ أن تولى دونجا مسئولية المنتخب مرة ثانية بعد كأس العالم 2014، والتي شهدت هزيمة الفريق 7-1 في قبل النهائي أمام ألمانيا.

لكن رغم الانتصار الأخير لا يوجد ما يثير الحماس في أداء البرازيل التي اعتمدت على ركلة ثابتة، ولمحة ابداع من البديل روبرتو فيرمينو كي تتخطى عقبة النمسا العنيدة، كما واصلت البرازيل تدخلاتها الخشنة على المنافسين مما جعل مارسيل كولر المدير الفنى للنمسا، يشتكي للحكم.

وقال دونجا للصحفيين: “النتائج توضح الجهد المبذول حتى الآن، كل هذه الفرق التي تغلبنا عليها، كولومبيا والإكوادور والأرجنتين خسرت فقط أمام البرازيل”.

وأضاف: “الشيء الأكثر أهمية هو أن اللاعبين تفهموا طريقتنا في العمل”.

وتابع: “الأمور المهمة هي الدافع والرغبة في الوجود مع المنتخب البرازيلي، والرغبة في الفوز مع تقديم كل شخص أقصى ما عنده والمساهمة في الأمر”.

وأشار دونجا أيضاً إلى أنه تغير منذ فترته السابقة في قيادة المنتخب لأربع سنوات والتي انتهت بالهزيمة 2-1 أمام هولندا في دور الثمانية لمونديال 2010.

وقال: “حياتي كانت كرة القدم منذ أن كنت أبلغ 14 عاماً، كنت مع المنتخب البرازيلي منذ ان كان عمري 16 عاماً”
 
وأضاف: “شاهدت مباريات ورأيت ماذا حدث، كلما زادت المعلومات التي يملكها المرء كلما تحسن وتقدم إلى الأمام”.

وتابع: “أنا شخص أفضل مما كنت عليه بالأمس، يجب على المرء أن يتعلم من الآخرين وأن يعمل على تجربة كل شيء، لا يستطيع كل الناس أن يفعلوا هذا”.

 

شارك الخبر مع أصدقائك