اقتصاد وأسواق

دونالد ترامب يطالب البنك الدولي بوقف قروضه منخفضة الفوائد للصين

غرد دونالد ترامب على تويتر متسائلا: لماذا يمنح البنك الدولى قروضا للصين؟

شارك الخبر مع أصدقائك

طالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب – أثناء غداء عمل مع الممثلين الدائمين لمجلس الأمن بمنظمة الأمم المتحدة فى البيت الأبيض بواشنطن – البنك الدولى بوقف أى قروض يمنحها للصين بعد يوم واحد من قرار البنك بوضع خطة لمنح حكومة بكين معونات بقيمة مليار دولار إلى 1.5 مليار دولار سنويا بفوائد منخفضة خلال 5 سنوات حتى يونيو عام 2025.

وغرد دونالد ترامب على “تويتر” متسائلا: لماذا يمنح البنك الدولى قروضا للصين؟ هل هذا معقول؟!

وأضاف ترامب: الصين لديها تلال من النقود وحتى إن لم تملك أموالا فهى قادرة على توليدها، أوقفوا القروض!

وذكرت وكالة “رويترز” أن البنك الدولى كان يمنح عادة حكومة الصين قروضا بمتوسط 1.8 مليار دولار سنويا لمدة 5 سنوات.

وخفض البنك الدولى القروض التى تتجه للصين كل 5 سنوات من 1.8 مليار دولار إلى 1-1.5 مليار دولار سنويا.

البنك الدولى يتفق مع المساهمين على تقليص القروض بالتدريج للصين

وأكد البنك الدولى أن قروضه لبكين تراجعت بنسبة كبيرة وستنخفض أكثر وأكثر كجزء من اتفاق مع المساهمين بالبنك.

ويضم المساهمون فى البنك الدولى العديد من الدول بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية والدول المتقدمة والغنية.

وقال البنك الدولى إنه يعتزم وقف القروض للدول التى باتت أكثر ثراء ولديها سيولة نقدية ضخمة.

وكان البنك الدولى قد منح حكومة بكين 1.3 مليار دولار السنة المالية الماضية التى انتهت يونيو الماضى.

وبلغت قروض البنك الدولى لحكومة الصين خلال السنة المالية 2018 حوالى 2.4 مليار دولار.

ومع ذلك ترى إدرة الرئيس الأمريكى أن انخفاض قروض البنك الدولى للصين ليس بالسرعة الكافية لدولة ثرية لاتحتاج لمعونات دولية.

طلب دونالد ترامب يأتى وسط حرب تجارية مع بكين

ويأتى الطلب الأمريكى من البنك الدولى وسط توترات تجارية بين أكبر اقتصادين فى العالم تصدرتها رسوم جمركية مرتفعة متبادلة بينهما.

وفرضت الصين جمارك ردا على رسوم فرضتها واشنطن بزعم أن الصين تسرق حقوق الملكية الفكرية الأمريكية وتنقلها قسرا لشركات صينية.

ويشمل ذلك رسوما جمركية بنسبة 25 % على فول الصويا ولحوم الخنازير من الولايات المتحدة منذ يوليو 2018 .

وأُضافت بكين رسوما أخرى بنسبة 10 % على واردات لحوم الخنازير و5 % على فول الصويا في سبتمبر الماضى.

ولكن حكومة الصين أكدت يوم الجمعة الماضى إنها ستعفي بعض شحنات فول الصويا ولحوم الخنازير الأمريكية من الجمارك على الواردات.

ويأتى ذلك في بادرة إيجابية في وقت يحاول فيه الجانبان التفاوض بشأن اتفاق أوسع نطاقا لنزع فتيل حربهما التجارية الطويلة.

وقالت وزارة المالية الصينية إن إعفاءات الرسوم تستند لطلبات تقدمها شركات منفردة لفول الصويا ولحم الخنزير من الولايات المتحدة.

يأتي الإعفاء في ظل مفاوضات بين واشنطن وبكين للتوصل لاتفاق المرحلة واحد لتهدئة حرب تجارية مستمرة منذ 17 شهرا.

وأربكت هذه الحرب التجارية الأسواق المالية وعطلت سلاسل إمدادات تجارية وألقت بظلالها على النمو الاقتصادي العالمي الذى تباطأ بدول عديدة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »