اقتصاد وأسواق

«دومينا» توسع استثماراتها السياحية إلي مليار يورو

حياة حسين:   تعتزم مجموعة دومينا الايطالية التوسع في حجم استثماراتها بمصر خلال خمس سنوات علي أقصي تقدير لتصل الي 6,75 مليار جنيه أو ما يعادل المليار يورو، بعد ان اعلنت المجموعة عن اعتزامها اقامة ثلاثة فنادق جديدة بتكلفة استثمارية…

شارك الخبر مع أصدقائك

حياة حسين:
 
تعتزم مجموعة دومينا الايطالية التوسع في حجم استثماراتها بمصر خلال خمس سنوات علي أقصي تقدير لتصل الي 6,75 مليار جنيه أو ما يعادل المليار يورو، بعد ان اعلنت المجموعة عن اعتزامها اقامة ثلاثة فنادق جديدة بتكلفة استثمارية تصل الي 300 مليون يورو.

 
وكشف فرنسيسكو بوريللو الرئيس لمجموعة فنادق دومينا الايطالية في حوار خاص مع «المال» ان هذه الاستثمارات مرشحة للارتفاع في حالة الانتهاء من دراسة تقوم بها المجموعة حول انشاء عدة فنادق جديدة في وسط القاهرة ومنطقة الاهرامات ومدينة الاسكندرية وهو ما ستحسمه المجموعة في غضون عام من الان.
 
وانتقد بوريللو رفض الحكومة المصرية للعرض الذي قدمته المجموعة منذ سنوات لشراء احدي الجزر وتحويلها الي منتجع سياحي، وقال انه بهذا الرفض ضاعت علي مصر استثمارات تقدر بنحو اربعة مليارات دولار كرقم مبدئي و60 ألف فرصة عمل، مشيرا الي ان المجموعة توجهت بهذا المشروع الي اريتريا وبدأت تنفيذه بالفعل وسينتهي العمل به خلال خمس سنوات.
 
ورغم انتقاده توقع بوريللو ان تنجح مصر في جذب استثمارات ضخمة في الفترة المقبلة قائلا ان اوروبا باتت تتحدث عن مصر بلغة الاستحسان منذ ثلاث سنوات مما يؤكد ان اتجاه مصر للتنمية الاقتصادية يعتبر في الاتجاه الصحيح.
 
وأضاف يحب علي مصر ان تكون مستعدة لكل هذه الاموال القادمة ومتطلباتها حتي تحقق اكبر استفادة ممكنة منها.
 
وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة دومينا الايطالية ان شرم الشيخ تمثل النصيب الاكبر من اهتمام المجموعة المتزايد بمصر مشيرا الي ان «دومينا» وزعت 2 مليون «كتيب اعلامي» في جميع انحاء العالم في اعقاب الحادث الارهابي الذي ضرب شرم الشيخ قبل عدة اشهر بتكلفة وصلت الي 10 ملايين يورو.
 
واوضح بوريللو ان المجموعة لا تعتزم اقامة فنادق جديدة بدرجة 6 نجوم في مصر حاليا لافتا الي انها تركز علي الفنادق اربعة نجوم منذ تواجدها في القطاع الفندقي المصري وان المجموعة تتبني سياسة التنوع في درجات فنادقها في جميع انحاء العالم لتتناسب مع كل المستويات.
 
وأكد علي ان مصر من اهم المقاصد السياحية في دول حوض البحر المتوسط بسبب استمرار الموسم السياحي طوال العام تقريبا بعكس معظم الدول الاخري والتي لا يزيد الموسم السياحي فيها علي 3 اشهر وأيدت بعض تجاربنا صدقية ذلك.
 
وأضاف: شيدنا في سردينيا فندقا رائعا تكلف الملايين الا اننا صدمنا بحجم العائد الموسمي الضئيل، أما في مصر وحتي في المدن التي تكون فيها السياحة موسمية مثل الاسكندرية فهناك جوانب اخري تجعلها تدر عائدا طوال العام من خلال انواع اخري من السياحة مثل سياحة المؤتمرات المحلية والدولية.
 
وبالنسبة للدول العربية قال بوريللو اننا ندرس اقامة فنادق في السعودية وسلطنة عمان والكويت وقطر كما بدأنا بالفعل في انشاء فندق في البحرين بكلفة 40 مليون يورو يضم 340 غرفة وينتهي العمل فيه خلال الخمسة اشهر القادمة واخر في دبي بكلفة 30 مليون يورو ويضم 250 غرفة وينتهي العمل فيه خلال عامين.
 
يشار الي ان مجموعة دومينا بدأت برأسمال ايطالي في بعض المنتجات غير السياحية وما لبثت ان تضخم حجمها وتنوعت منتجاتها وزادت المساهمات فيها من جميع انحاء العالم حتي اصبحت مجموعة متعددة الجنسيات تتخذ من ميلانو مقرا رئيسيا لها وبدأت استثماراتها في مصر عام 1992 ولكنها منذ عام 2000  بدأت توجه الي قطاع الفنادق وأقامت عددا كبيرا وصل الان 50 فندقا في العالم ويزيد الي 75 خلال عدة اشهر، وتخطط لانشاء 250 فندقا بحلول عام 2015.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »