بنـــوك

دولار الســــوق الســـــوداء يقفـــز إلـــى 7.75 جنيـــه

قفزت اسعار الدولار امام الجنيه فى السوق الموازية مسجلة 7.69 جنيه للشراء و7.75 جنيه للبيع، مقابل 7.67 جنيه للشراء، و7.69 جنيه للبيع فى نهاية تعاملات امس وسط زيادة ملحوظة فى حجم الطلبات الشرائية على العملة الخضراء فى السوق الموازية، وفى المقابل استقرت اسعار التداول بالسوق الرسمية داخل البنوك عند مستوى 7.15 جنيه للشراء، و7.18 جنيه للبيع فى تعاملات أمس.

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت – نشوى عبد الوهاب ومحمد رجب:

قفزت اسعار الدولار امام الجنيه فى السوق الموازية مسجلة 7.69 جنيه للشراء و7.75 جنيه للبيع، مقابل 7.67 جنيه للشراء، و7.69 جنيه للبيع فى نهاية تعاملات امس وسط زيادة ملحوظة فى حجم الطلبات الشرائية على العملة الخضراء فى السوق الموازية، وفى المقابل استقرت اسعار التداول بالسوق الرسمية داخل البنوك عند مستوى 7.15 جنيه للشراء، و7.18 جنيه للبيع فى تعاملات أمس.

أكد مصدر مصرفى بارز أن القفزات المتتالية فى أسعار الدولار بالسوق السوداء، ترجع الى زيادة مفاجئة فى الطلب من قبل الشركات المستوردة للذهب استغلالاً لانخفاض اسعاره فى السوق العالمية، الأمر الذى خلق طلبًا مكثفاً على العملة الخضراء فى السوق الموازية نظراً لعدم قابلية البنوك تمويل عمليات شركات الذهب، إلى جانب زيادة طلبات شركات الحديد للاستيراد من الخارج.

ولفت إلى أن البنوك المحلية رصدت طلبات مكثفة من أصحاب الشركات الأجنبية لتغطية التزاماتها المالية وتسوية تعاملاتها والاعتمادات المستندية المفتوحة قبل انتهاء العام المالى، لافتاً الى أن تلك الطلبات موسمية، ومعتاد عليها كل عام.

فيما اشارت مصادر مصرفية الى أن احتدام الصراع بين البنك المركزى وشركات الصرافة بعد إغلاق نحو 14 شركة صرافة بسبب مخالفات قانونية دعم ارتفاعات اسعار الدولار فى السوق الموازية مع انخفاض المعروض الدولارى من جهة وعدم قدرة المركزى على تغطية طلبات الشراء بالكامل وهو ما حفز من شهية المضاربين على العملة الخضراء.

واستبعد ملامسة أسعار الدولار مستويات الـ8 جنيهات فى السوق السوداء والتى سجلها قبل أحداث 30 يونيو، لافتاً الى ان ارتفاع اسعار الذهب عالمياً لتلامس مستوى 1000 دولار خلال تعاملات اليوم حيد الطلبات على الدولار

وأضاف ان اسعار الدولار مرشحة للتراجع الى مستوى 7.5 جنيه فى السوق الموازية مجددا،ً فى حالة استقرار اسعار الذهب فوق مستوى 1200 دولار بالسوق العالمية لتخفف من الضغوط الشرائية للعملة الصعبة.

من جانبه قال بلال خليل، عضو مجلس إدارة شعبة الصرافة إن ارتفاع الفجوة بين مستويات أسعار الصرف للدولار الأمريكى فى السوق الرسمية ومثيلاتها الموازية أمر ناتج عن انخفاض حجم المعروض من العملة الخضراء عن مقدار الطلب خلال الـ10 أيام الماضية.

وأضاف أن حجم العرض من الدولار الأمريكى، بدأ يزداد نسبيا خلال تعاملات أمس مقارنة بالأيام السابقة، ومن المتوقع ان يستمر فى الارتفاع خلال الفترة المقبلة بشكل يقلص من فارق أسعار الصرف فى كلتا السوقين والقضاء على السوق الموازية وعمليات المضاربة على العملة.

وأوضح استقرار سوق الصرف سيعود خلال الأسبوع المقبل ومن المتوقع انخفاض فجوة الأسعار والتى مازالت أقل بكثير من 50 قرشاً مؤكداً أن المسألة تعتبر أمرًا وقتيًا. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »