شريف محسن

دور أندية الحماية والتعويض فى تغطية مسئولية ملاك السفن (1-4)

شارك الخبر مع أصدقائك

نشأ أول نادى حماية وتعويض عام 1855 كفرع لنادى سفن تبادلى، وبمجرد نشأته تكونت أندية أخرى، ولقد بدأت الأندية أنشطتها بتأمين 1/4 مسئولية التصادم والمسئولية عن الأضرار للأشياء الثابتة (مثل الأرصفة) والتى قد كانت مستثناة من تغطية تأمين السفن، وهذه التغطية أطلق عليها تأمين الحماية.

وقد أدى استحداث مسئولية قانونية لوفاة وإصابة المسافرين إلى ظهور مسئولية جديدة تم تغطيتها تحت مسمى التعويض وفقاً لقواعد الأندية.

وفى هذا الوقت لم يكن يتم تغطية المسئولية قبل البضائع وفقاً لشرط استثناء المسئولية المنصوص عليه فى عقود النقل، ولكن تسببت التطورات التشريعية فى أواخر القرن التاسع عشر فى مواجهة ملاك السفن لمطالبات بضائع بغض النظر عن شروط عقد النقل، وفى عام 1874 بدأت الأندية فى تأمين مسئوليات فقد أو تلف البضائع.

ولقد أدت عملية دمج وظائف الحماية والتعويض للمؤسسات التبادلية إلى تحولها إلى أندية حماية وتعويض، والتى استمرت دائماً وأبداً فى توفيق تغطياتها للمسئوليات المتزايدة التى يواجهها ملاك السفن.

هيكل أندية الحماية والتعويض
تختلف أندية الحماية والتعويض عن شركات التأمين فى أنها اتحادات تبادلية لا تهدف للربح فيما بين ملاك السفن والمؤجرين يُملك ويدار بواسطة ملاك ومؤجرى السفن المُؤمنين.

ويدار النادى بواسطة مجلس إدارة يتكون من الأعضاء، وهذا المجلس يقرر من وقت لآخر تعديلات على التغطيات التأمينية، والنادى يدار على أساس يومى بواسطة مديرين نادى محترفين.

ويقوم أعضاء النادى بدفع إيداعات مالية فى بداية كل سنة وليس أقساط، فكل عضو يدفع إيداع مالى مقدم والذى يجب أن يكون كافياً لمقابلة كل المطالبات، مصاريف إعادة التأمين والمصاريف الإدارية للنادى لهذه السنة.

وإذا ما كان هناك عجز بسبب ارتفاع المطالبات، فيقوم العضو بدفع إيداع مالى إضافى على أساس نسبى، وإذا ما كان هناك فائض فقد يتم دفع مال مرتد إلى العضو أو يحول إلى الاحتياطى لمقابلة خسائر فى سنوات أخرى.

والشروط التأمينية تسمى قواعد وليس وثائق، وبمقتضى بعض شروط التغطية فلمجلس الإدارة الحق فى رفض أو قبول المطالبات بناء على الظروف التى تبدو له.

إن 90% من أطنان السفن التجارية العالمية لها عضوية فى 16 نادى حماية وتعويض وفروعها التى تكون المجموعة العالمية لأندية الحماية والتعويض.

إن أعضاء المجموعة العالمية لأندية الحماية والتعويض تقع فى كل من إنجلترا بواقع 9 أندية، برمودا بواقع 2 نادى، الولايات المتحدة بواقع 1 نادى، النرويج بواقع 2 نادى، السويد بواقع 1 نادى، اليابان بواقع 1 نادى، وبالإضافة إلى ذلك فإنه يوجد عدد من الأندية المستقلة الصغيرة، وبعض أعضاء أندية الحماية والتعويض يمكنهم التأمين فى سوق التأمين التجارى.

ولأن أندية الحماية والتعويض تسود صناعة شروط تأمين مسئولية أصحاب السفن، فإن أهميتها لا تحصى.

ورغم أن كل ناد له مجموعة مختلفة من القواعد، فإن نطاق التغطية الممنوحة بموجب قواعد تلك الأندية العضوة فى المجموعة العالمية واحدة لأنها تشارك فى برنامج إعادة تأمين مشترك.

الشروط العامة لأندية الحماية والتعويض
شرط التصنيف
وفقاً لهذا الشرط فإن السفينة يجب أن تكون مصنفة ومحافظة على التصنيف لدى هيئة تصنيف يوافق عليها مديرى النادى، ويجب أن يستجيب ملاك السفينة إلى توصيات هيئة التصنيف، وللنادى الحق فى تفتيش كافة المستندات المتعلقة بتصنيف السفينة، وأيضاً يجب أن يعلم مالك السفينة النادى فوراً إذا ما تم تغيير هيئة تصنيف السفينة.

المتطلبات القانونية
وفقاً لهذا الشرط، فيجب أن يستجيب العضو إلى المتطلبات القانونية لعلم الدولة الذى ترفعه السفينة والمتعلقة بالبناء والتجهيز وإدارة السفينة وذلك بموجب شهادات قانونية سارية المفعول.

وذلك يتطلب أيضاً المحافظة على الشهادات المطلوبة من قبل كود السلامة والأمن الدولى للبضائع ISM Code.

شروط عامة أخرى
تتضمن غالبية تغطيات أندية الحماية والتعويض قواعد تتطلب من مالك السفينة أن يعمل كشخص غير مؤمن حذر، وهذه القواعد تمنع العضو من استرداد قيمة أى مطالبة ناشئة عن إهمال جسيم يتعلق بخرق عقد النقل وتمنع أى استرداد لأى مطالبة ناشئة عن تجارة غير حذرة مثل (تهريب بضائع لدولة محاصرة – نقل بضائع مهربة – العمل فى أى نشاط يتطلب مخاطرة فوق العادة).

وبالإضافة إلى ذلك تنص القواعد على أن السفينة قد تكون عرضة إلى معاينة مشروطة، ومثل هذه المعاينات قد تكون بالإضافة إلى تلك المعاينات التى تقوم بها هيئات التصنيف.

وقواعد الأندية لها شروط تتطلب من العضو أن يخطر النادى بأية إصابات وخسائر فوراً وبأية مسئوليات، مطالبات أو مصرفات فى حدود وقت معين (غالباً سنة) ويجب أن يقدم العضو المطالبة إلى النادى فى حدود زمن محدد.

ومن الناحية العملية فيتم إدارة معظم المطالبات بواسطة مديرى النادى والذين يوظفون عدد كبير من المحامين كمسوى مطالبات، وبالإضافة إلى ذلك فإن جميع الأندية تمتلك شبكة من المراسلين فى جميع أنحاء العالم، وغالبية المنشآت القانونية تعمل كمراسلين ونفعل ذلك أيضاً وكالات الشحن ومسوى المطالبات.

ومنهج النادى فى إدارة المطالبات يعد أحد مفاتيح الجذب لملاك السفن.

خبير تأميني

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »