استثمار

دمج «السيوف للغزل » بـ «كفر الدوار » لتمويل عمليات تطوير «القابضة »

أحمد شوقى قال مصدر مسئول بالشركة القابضة للغزل والنسيج، إن الشركة قررت دمج شركة السيوف للغزل والنسيج بشركة كفر الدوار، تمهيدًا لبيع الأراضى والأصول المملوكة للأولى، ضمن برنامج التطوير الذى أعلن عنه المهندس فؤاد عبدالعليم، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة…

شارك الخبر مع أصدقائك

أحمد شوقى

قال مصدر مسئول بالشركة القابضة للغزل والنسيج، إن الشركة قررت دمج شركة السيوف للغزل والنسيج بشركة كفر الدوار، تمهيدًا لبيع الأراضى والأصول المملوكة للأولى، ضمن برنامج التطوير الذى أعلن عنه المهندس فؤاد عبدالعليم، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لتمويل عمليات الإحلال والتجديد فى الشركات الأخرى .

وبرر المصدر هذا الإجراء بأن الأراضى الواقعة فى زمام شركة السيوف تقع فى منطقة سكنية تتمتع بارتفاع أسعار الأراضى بشكل كبير، ومن ثم سيتم بيع هذه الأراضى والاستفادة بجزء منها لإتمام عمليات الدمج، وسيوجه الجزء الآخر للانتهاء من عمليات التطوير بشركات أخرى .

يذكر أن بعض الأراضى التابعة لشركة السيوف للغزل تعانى نزاعات قضائية، وأن عددًا من البلطجية تقدموا إلى القضاء بدعوى إثبات حيازة 21 ألف متر مملوكة للشركة، بعد أن فرضوا سيطرتهم عليها خلال الفترة الماضية، حيث استغلوا حالة الانفلات الأمنى وقاموا بالاستيلاء على الأرض، فيما تؤكد الشركة أن هذه المساحة ملك لها بعقود وأوراق ومستندات تثبت شراءها هذه المساحة من شركة القاهرة للإسكان والتعمير، بالإضافة إلى مستندات تثبت تنازل الورثة عن الأراضى .

شارك الخبر مع أصدقائك