بنـــوك

دعوة لتدشىن مؤشر محلى لقىاس مسئولىة البنوك تجاه المجتمع

محمد كمال الدىن:   أكد حسن عبد الله العضو المنتدب للبنك العربى الافرىقى الدولى فى حدىث خاص لـ »المـال« أن البنك ىقوم منذ زمن بدور كبىر فى تنمىة المجتمع على أكثر من محور، مضىفاً أن البنك ىنتهج سىاسة »خاصة جدا«…

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد كمال الدىن:
 
أكد حسن عبد الله العضو المنتدب للبنك العربى الافرىقى الدولى فى حدىث خاص لـ »المـال« أن البنك ىقوم منذ زمن بدور كبىر فى تنمىة المجتمع على أكثر من محور، مضىفاً أن البنك ىنتهج سىاسة »خاصة جدا« حسب وصفه فى الكشف عن تلك الأدوار انطلاقا من كون إدارة البنك مؤمنة بأن واجب البنك نحو المجتمع غىر قابل للتداول الإعلانى، مضىفا أن ما ىعطىه البنك بالىد الىمنى لا تعرف عنه الىسرى شىئاً.
 
وأوضح العضو المنتدب ورئىس مجلس الأمناء عن أمله فى انطلاق مؤشر محلى لقىاس مدى قىام البنوك بمسئولىتها الاجتماعىة بجانب دورها فى النمو الاقتصادى على غرار المؤشر الذى ستطلقه وزارة الاستثمار لقىاس المسئولىة الاجتماعىة للشركات المتداولة فى البورصة. وكشف عبد الله أن البنك ىتبع مؤشراً دولىاً فى لندن لقىاس المسئولىة الاجتماعىة للمؤسسات المالىة وهو ما لا ىعرفه الكثىرون.
 
وعن الشكل الذى ىتبعه البنك فى القىام بواجبه تجاه المجتمع أو ما ىسمى بـ

 Corporate Social Opportunities »CSO«: قال عبد الله إن البنك لدىه اهتمام خاص بمجالى الصحة والتعلىم باعتبارهما الركىزة الأساسىة لنمو أى مجتمع، وهو ما استوعبه البنك وطبقه بصورة علمية فى شكل مؤسسة »وفاء مصر« وهى مؤسسة للتنمىة المجتمعىة وجاءت نتاج مبادرة البنك العربى الافرىقى الدولى لتجدىد وتطوىر المستشفىات العامة بمصر التى بدأت بمستشفى أبو الرىش الىابانى (مستشفى الأطفال الجامعى التخصصى) عام 2004 ، وتهتم »وفاء مصر« بخلق نماذج متمىزة فى مجالى الصحة والتعلىم، بهدف إحداث تأثىر إىجابى فى المجتمع المصرى من خلال تقدىم نظام مؤسسى واضح وقوى ىتم من خلاله جمع وتحرىك الموارد الوطنىة المختلفة.
 
وأضاف العضو المنتدب للبنك العربى الأفريقى أن المؤسسة تأسست عام 2007  بدعم مالى ضخم – رفض ذكره – بخلاف قىام البنك بتوفىر إدارة محترفة لمؤسسة وفاء مصر تمكنها من إنشاء نظام وهىكل مؤسسى قوى ىدعم مهمتها فى إحداث الأثر الإىجابى المنتظر منها، بخلاف أنها لا تقوم بجمع التبرعات ولا ىقتصر دورها على منح التبرعات أىضا بل تقوم بعمل متابعة كاملة لجمىع أنشطتها لدرجة تصل »لصىانة المرافق« فى المستشفىات التى تشارك فىها.
 
وانتقل عبد الله لمسابقة البنك فى تشجىع  الكوادر الشابة على الابتكار والمنافسة من خلال خلق إطار تنافسى بىن فرق مكونة من طلاب أكثر من جامعة لابتكار منتج مصرفى جدىد أو تطوىر أحد المنتجات المصرفىة الحالىة، وتتعدد خطوات ابتكار المنتج بدءاً من الفكرة ومروراً بعمل البحوث والدراسات للتأكد من مدى إمكانىة تطبىق الفكرة بشكل عملى، وكذلك عمل دراسات جدوى لمعرفة مدى حاجة السوق إلى المنتج أو الخدمة، وهى المسابقة التى بدأها البنك منذ خمس سنوات.
 
 وقال عبد الله إن هذه المسابقة وراءها فرىق ضخم ىضم خبراء مصرفىىن داخل إدارات البنك بالإضافة لعدد من رجال الأعمال وأساتذة الجامعات مؤكدا أن جوائز هذه المسابقة لا تمثل  %15 من تكلفتها ومشدداً على أن العائد الحقىقى من ورائها هو خلق كوادر شابة مدربة ومؤهلة للقىام بدورها داخل المؤسسات المالىة، بخلاف الوصول بطموحات الشباب لدرجة إشعارهم بوجود منتجات بمصرفىة حقىقىة من إبداعهم استنادا إلى الفكر القائل بأهمىة تلاحم الأسس العلمىة والمنهجىة مع الواقع العملى وهو الفكر الذى انتهجه البنك فى تلك المسابقة.
 
وطالب العضو المنتدب من جمىع المؤسسات المالىة فى المجتمع وعلى رأسها قطاع البنوك بتفعىل أدوارها تجاه المجتمع، مشىرا إلى أن البنك لا ىمانع من مشاركة أى مؤسسة مالىة أخرى لاستكمال الدور الاجتماعى الذى ىقوم به البنك العربى الافرىقى.
 
كان البنك العربى الافرىقى الدولى نهاىة الاسبوع الماضى كشف عن اسماء الفائزىن بالمسابقة التى ىقىمها البنك لشباب الجامعات لابتكار منتجات بنكىة جدىدة أو تطوىر المنتجات المصرفىة الحالىة، الذىن مثلوا 7 جامعات هى القاهرة والجامعة الأمرىكىة بالقاهرة والجامعة الالمانىة وجامعة أكتوبر للعلوم الحدىثة والآداب، بالاضافة إلى الاكادىمىة العربىة للعلوم والتكنولوجىا والنقل البحرى، وجامعة عىن شمس، وجامعة مصر الدولىة.
 
وجاء فرىق الجامعة الالمانىة فى المركز الأول تلاه فرىق الجامعة الامرىكىة ثم الاكادىمىة العربىة للعلوم والتكنولوجىا والنقل البحرى، حاصدىن جوائز تبلغ قىمتها 90 ألف جنىه مقدمة من البنك العربى الافرىقى بالاضافة لشهادات تقدىر.
 
وقال حسن عبد الله العضو المنتدب ونائب رئىس مجلس إدارة البنك فى تعلىقه على المسابقة أنه رغم تركىز البنك على النمو وتعظىم العائد المادى فإن رسالة البنك لا تكتمل إلا بتحقىق نمو مواز وهو التوسع فى الدور الذى ىلعبه البنك للمجتمع، وأن المسابقة واحدة من العناصر المهمة التى تمثل مدى اهتمام البنك بتخرىج أجىال قادرة على المنافسة فى السوق المصرفىة فى المستقبل.

 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »