استثمار

دعوة الشركات الفرنسية للاستثمار بالمشروعات القومية

محمد ريحان:

عقد منير فخري عبد النور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، جلسة مباحثات ثنائية مع أندريه باران سفير فرنسا الجديد بالقاهرة، تناولت سبل دعم التعاون الاقتصادي والتجارى وزيادة الاستثمارات المشتركة بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

شارك الخبر مع أصدقائك

محمد ريحان:

عقد منير فخري عبد النور وزير الصناعة والتجارة والمشروعات الصغيرة والمتوسطة، جلسة مباحثات ثنائية مع أندريه باران سفير فرنسا الجديد بالقاهرة، تناولت سبل دعم التعاون الاقتصادي والتجارى وزيادة الاستثمارات المشتركة بين البلدين خلال المرحلة المقبلة.

وقال الوزير إن اللقاء استهدف بحث الفرص المتاحة لتعميق وتوسيع مجالات التعاون في شتى المجالات الصناعية والتجارية، وإزالة كافة العقبات التي تواجه المستثمرين الفرنسيين في مصر، وأهمية تعظيم التعاون المشترك في مجالات التكنولوجيا والتدريب والتنمية البشرية والصناعات الصغيرة والمتوسطة.

وأضاف أن فرنسا شريك تجارى مهم لمصر، وأن البلدين يمكنهما القيام بدور مؤثر لتفعيل التعاون بين دول شمال وجنوب المتوسط، مشيرا إلى أن مصر تستهدف فى المرحلة المقبلة استثمار العلاقات المتميزة بين البلدين لزيادة التعاون الاقتصادى والوصول به الى مستوى العلاقات السياسية، خاصة أن فرنسا تمثل سوقا كبيرة وفرصا واسعة للصادرات المصرية، كما يمكن جذب مزيد من الاستثمارات الفرنسية للاستثمار فى مصر خاصة فى المشروعات القومية الكبرى والتى تنفذها الحكومة حالياً وعلى رأسها مشروع تنمية محور قناة السويس ومشروع المثلث الذهبى.

وأشار عبد النور إلى أنه استعرض مع السفير الفرنسى بالقاهرة توجهات الحكومة الجديدة نحو دعم وتنشيط منظومة الاقتصاد، موضحا أن الحكومة حريصة على استعادة ثقة المستثمرين المصريين والأجانب للاستثمار فى السوق المصرى وعودة السوق المصرى إلى مكانته الطبيعية كأحد أهم الأسواق الواعدة إقليمياً ودولياً.

ومن جانبه أكد السفير الفرنسي أندريه باران، على عمق العلاقات المصرية الفرنسية حيث تعتبر مصر شريك إقتصادى مهم وأساسى لفرنسا فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، لافتاً إلى أن الاستثمارات الفرنسية فى مصر مستمرة وإنه على الرغم من الظروف الصعبة التى شهدها الاقتصاد المصرى خلال الـ3 أعوام الماضية إلا أن الاستثمارات الفرنسية مستمرة بل وهناك إستثمارات جديدة ستبدأ خلال المرحلة المقبلة.

واختتم قائلاً: إنه يتوقع مع استقرار الأوضاع فى مصر خلال المرحلة المقبلة أن تشهد العلاقات التجارية والاستثمارية فتح آفاقا جديدة خاصة فى ظل توجهات الحكومة الحالية بأهمية تطوير المنظومة الاقتصادية وتحسين بيئة ومناخ الأعمال.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »