ثقافة وفنون

دعم القوات المسلحة يخفض تكلفة إنتاج فيلم “الممر” 70%

الشؤون المعنوية أكدت أن دعم الفيلم يأتي في إطار إيمانها برسالته ودور الفن بصورة عامة في تشكيل وعى الشباب.

شارك الخبر مع أصدقائك

الشؤون المعنوية قدمت الدعم التام وازالت العقبات في مواقع العمل

أقامت الشؤون المعنوية للقوات المسلحة أول أمس عرضاً خاصاً لفيلم “الممر” بحضور عدد من قادة القوات المسلحة وأبطال الفيلم وفريق العمل بمركز المنارة للمؤتمرات والمعارض الدولية.

ويحاكي فيلم الممر بطولات قوات الصاعقة المصرية، ضد العدو الصهيوني، إبان حربي الاستنزاف وأكتوبر، ويتناول الفترة من يوليو 1967 إلى 1968 في إشارة إلى البطولات المصرية قبيل حرب أكتوبر 1973.

وتم تصوير “الممر” في خمس مدن هي السويس، جنوب سيناء، أسوان، الإسماعيلية والقاهرة، وقد قامت شركة الإنتاج ببناء ديكورات الفيلم بالكامل، حيث وفرت إدارة الشؤون المعنوية للقوات المسلحة مواقع التصوير وبعدها تم الاستعانة بمتخصصين لبناء الديكورات بالكامل لمطابقتها بالواقع خلال تلك الفترة.

وأكد عدد من قادة القوات المسلحة وصناع فيلم الممر أن مساهمة القوات المسلحة والشؤون المعنوية وفرت 70% من تكلفة الفيلم والذى تعتبر ميزانيته أعلى ميزانية في الأفلام المعروضة حاليا، كما قام أبطال العمل بالتنازل عن جزء من أجرهم في إطار رؤيتهم لرسالة الفيلم الوطنية والذي يعتبر ملحمة تاريخية لتعريف الأجيال الجديدة بفترة مهمة من تاريخ مصر أسهمت بتأثير كبير في حرب أكتوبر المجيدة.

وساهمت القوات المسلحة وفقا لتأكيدات صناع الفيلم بالأسلحة والمعدات وكافة احتياجات الفيلم.

وأكدت الشؤون المعنوية أن دعم الفيلم يأتي في إطار إيمانها برسالته ودور الفن بصورة عامة في تشكيل وعى الشباب.

وأكد أبطال الفيلم أن أدوارهم أضافت لرصيدهم الفني وأن “الممر” من الأفلام الصعبة التي يتطلب تصويرها تحمل أجواء قاسية للطقس خاصة مع التصوير في أماكن صحرواية كما اتسمت التدريبات بالصعوبة ومثلت الأدوار تحديا لكل من شارك في العمل، ويهدف الفيلم لتوصيل عدد من الرسائل الهامة منها أن النجاح وتخطي الصعاب ممكن بالعمل الجاد والتنظيم واتسم الفيلم بالانتاج المحترف وفريق العمل المتكاتف.

وأشاد منتج الفيلم هشام عبد الخالق بدور القوات المسلحة قائلا: “عندما عرض عليها فكرة الفيلم حفزتنا لتقديم الأفضل وأكدت دعمها بالأسلحة وكافة الاحتياجات لإنجاح التجربة وخروجها بأفضل صورة وتحقيق النجاح المنشود”، مشيراً إلى أن الفيلم عمل مختلف، في ظل المنافسة بين أفلام عيد الفطر.

وشدد على أنه لم ينظر للعائد المادي الذي سيحققه العمل، بقدر رغبته في إيصال رسالة معنوية للشباب الذين لم يعرفوا شيئًا عن نكسة 1967.

وأوضح أن ميزانية أي فيلم هي مغامرة يخوضها المنتج، لكن في حالة “الممر”، كانت مغامرة غير محسوبة، لأنها تعدت السقف الطبيعي لأي فيلم.

وفيلم “الممر” تأليف وإخراج شريف عرفة، شارك في كتابة الحوار إلى جانب أغاني الفيلم الشاعر أمير طعيمة، بطولة أحمد عز، إياد نصار، أحمد صلاح حسني، أحمد فلوكس، أحمد رزق، محمد فراج، محمد جمعة، محمد الشرنوبي، أمير صلاح الدين، أسماء أبو اليزيد، إنتاج هشام عبدالخالق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »