ثقافة وفنون

درة والمصري ونصار يفتتحون موسم مسلسلات 2019 بعد رمضان

  قرر بعض النجوم خوض تجارب جديدة في الدراما التليفيزيونية الفترة القادمة، وذلك بعد انقضاء موسم رمضان الماضي، وأبرز هؤلاء النجوم درة وإياد نصار وماجد المصري وغادة عادل . وتقدم النجمة التونسية درة مسلسلها الجديد بلا دليل ويشارك فيه كوكبة…

شارك الخبر مع أصدقائك

 

قرر بعض النجوم خوض تجارب جديدة في الدراما التليفيزيونية الفترة القادمة، وذلك بعد انقضاء موسم رمضان الماضي، وأبرز هؤلاء النجوم درة وإياد نصار وماجد المصري وغادة عادل .

وتقدم النجمة التونسية درة مسلسلها الجديد بلا دليل ويشارك فيه كوكبة من النجوم ، وكذلك النجم اياد نصار يخوض تجربة درامية جديدة بمسلسل حواديت الشانزليزيه إخراج مرقص عادل وانتاج سنيرجي والنجم ماجد المصري يقدم اولى بطولاته الدرامية في مسلسله الجديد بحر ويشاركه فيه النجم دياب لاول مرة وغادة عادل بمسلسل مملكة ابليس.

فايزة هنداوي: مؤشر جيد في الدراما المصرية

تقول الناقدة فايزة هنداوي إن هناك أعمالا درامية ستعرض خارج موسم رمضان الفترة القادمة وذلك مؤشر جيد للغاية أن تكون صناعة الدراما المصرية مستمرة ونشيطة ليس فقط في موسم رمضان وانما في اوقات اخرى في العام .

وأضافت أن مستوى هذه الأعمال حتى لو كان أقل من الأعمال التي عرضت في رمضان فذلك ليس سيئا خاصة مسلسلات ربات البيوت التي تهتم بمشاكلهم وقضاياهم، لافتة إلى أن اسم نجم مثل إياد نصار على مسلسل حواديت الشانزلزيه يجلعنا نتوقف قليلا لأن هذا الفنان لا يغامر أبدا باسمه الفني ومشواره ويقدم عملا ضعيفا للجمهور ولو عدنا للوراء قليلا في تاريخ أعماله الدرامية سواء موجة حارة او الجماعة او اريد رجلا فكلها مسلسلات جيدة وحققت نجاحا كبيرا .

وتابعت قائلة ماجد المصري سيكون امام تحد صعب لأنه يقدم اولى بطولاته الدرامية في مسلسله بحر لكن سيكون ذلك استغلال للنجاح الذي حققه في مسلسل زلزال في رمضان الفترة الماضية .

ولفتت الى ان درة نجمة متمكنة من تمثيلها واراها تجيد جميع الادوار برغم وجود حملات احيانا ضدها على مواقع السوشيال ميديا الا انها قادرة على تقديم اعمالا قوية دائما .

واشارت ايضا الى ان مسلسل المؤلف محمد امين راضي ممكلة ابليس سيكون بمثابة تجربة فنية مختلفة لكونه سيعرض على الانترنت الفترة القادمة ، مؤكدة ان مثل هذه التجارب الدرامية الجديدة ستفتح مجالا لجذب المعلنين الايام القادمة مما سيشجع نجوما اخرين لتقديم مسلسلات خارج الموسم الرمضاني ويؤدي لتشغيل عجلة الانتاج في الدراما المصرية وفتح بيوت اشخاص كثيرين يمتهنون رزقهم منها .

نادر عدلي: أسماء النجوم ليست مقياسا لجذب الجمهور

أما الناقد نادر عدلي يقول إن اسم النجم حتى لو كان كبيرا ليس هو الجاذب للجمهور ليشاهد مسلسل معين ، مضيفا أن هناك جمهورا كبيرا في المنازل والبيوت المصرية يتابع الأعمال الدرامية بشغف كبير وينتظر موعد عرض المسلسل المفضل له لو احبه بالطبع .

وأضاف أنه لو وجد الجمهور أن المسلسل في أولى حلقاته غير جاذبا له من حيث السيناريو والحوار واداء الممثلين سينصرف عنه تماما ولن يكمل مشاهدة حلقاته، لافتا إلى أن وجود أسماء مثل غادل عادل واياد نصار على مسلسلات جديدة الايام القادمة شيئا محمسا للكثيرين لأنهم يجيدون اختيار الاعمال الدرامية المشاركين فيها منذ سنوات .

وتابع ان ماجد المصري سيكون امام اختبار صعب هذه المرة لانه يخوض اولى بطولاته التليفزيونية بمسلسل بحر ودرة يتوقف نجاح مسلسلها الجديد بلاد دليل على قوة القصة والموضوع واداء الممثلين فيه ايضا .

محمد سليمان: الأمر إيجابي ويؤكد أن هناك مواسم أخرى غير رمضان

ويرى السيناريسيت محمد سليمان، أن وجود أعمال درامية جديدة خارج موسم رمضان الفترة المقبلة أمر إيجابيا للغاية وسيكون في صالح الدراما المصرية والجمهور ايضا .

ولفت إلى أن هذا الأمر أصبح موجودا السنين الأخيرة في الدراما المصرية ، وهناك نجوم أصبحوا يتجهون لتقديم مسلسلات خارج موسم رمضلان مثل اياد نصار وطارق لطفي وياسمين رئيس وغيرهم وذلك شيئا جيدا في الدراما.

وتابع سليمان ان هذا الامر يؤكد بقوة ان الدراما لم تعد مقتصرة فقط على موسم شهر رمضان بل يمكن ان تكون هناك مواسم اخرى جديدة خارج رمضان ونقدم فيها مسلسلات قصيرة او متوسطة او طويلة .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »