لايف

«دراكولا» في مترو أنفاق موسكو احتفالا بالهالووين

احتفالا بالهالووين

شارك الخبر مع أصدقائك

شهدت محطة “ديلوفوي تسينتر” (مركز الأعمال) بمترو أنفاق موسكو ليلة 31 أكتوبر، عرض باليه “دراكولا ، البداية” الذي جمع بين عناصر السينما والمسرح والباليه والأوبرا وتكنولوجيات 3D احتفالا بعيد الرعب المعروف بـ”الهالووين”.

ووفقا لـ “روسيا اليوم” فقد أعادت مشاهد الباليه والأداء الرائع، الجمهور من ركاب مترو الأنفاق إلى أجواء القرن الـ15 وذلك بفضل الموسيقى والأضواء والمناظر الجذابة وأجهزة الواقع الافتراضي.

وتولى، أليكسي غولوبيف، إخراج المسرحية، أما دور الأمير دراكولا فقام راقص الباليه والمغني، أليكسي غولوبيف، بأدائه، وساعده في ذلك الفنان، إيفان فاسيليف، والفنانتان، ماريا فينوغرادوفا وكريستينا كريتوفا.

وحضر العرض الموظفون من إدارة مترو أنفاق موسكو والركاب الذين فازوا ببطاقات اليانصيب.

يذكر أن دراكولا هي رواية رعب من تأليف، برام ستوكر، وقد ألفّت في العصر الفيكتوري عام 1897.

أما دراكولا الحقيقي فهو اسم عائلة، وكان أحد حكامها بطلا وطنيا في رومانيا لقيامه بالتصدي للاجتياح العثماني لأوروبا.

 وقد حكم بين عامي 1456 و1462 م. وكان موصوفا بتعامله الوحشي مع المسئولين الفاسدين واللصوص.

يشار إلى أن عيد الهالوين هو عطلة سنوية يتم الاحتفال بها كل عام في 31 أكتوبر، وكان يقام عند منتصف المسافة بين الاعتدال في الخريف والشتاء، وكان الناس يشعلون النيران ويرتدون الأزياء لدرء الأشباح.

ومن الطقوس المتبعة في هذا اليوم وضع أواني من الطعام خارج المنازل لإرضاء الأشباح ومنعهم من محاولة الدخول وإبقاءهم بعيدًا عن البيوت.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »