لايف

دراسة: خُمس البريطانيين لا يستخدمون الإنترنت

كشفت دراسة بحثية أن 20% تقريبا من البريطانيين لا يستخدمون شبكة المعلومات الدولية "الإنترنت"، بحسب ما أوردته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي". وذكرت الدراسة التي اشتملت على قرابة ألفي مواطن من المملكة المتحدة أن 18% أقروا بأنهم لا يستخدمون…

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت دراسة بحثية أن 20% تقريبا من البريطانيين لا يستخدمون شبكة المعلومات الدولية “الإنترنت”، بحسب ما أوردته هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”.

وذكرت الدراسة التي اشتملت على قرابة ألفي مواطن من المملكة المتحدة أن 18% أقروا بأنهم لا يستخدمون الإنترنت.

وأوضحت الدراسة التي أجراها “معهد أكسفورد للإنترنت” أن الأشخاص الذين يندرجون تحت تلك الفئة، هم على الأرجج من الفقراء وكبارة السن، مقارنة بنظرائهم من مستخدمي الإنترنت.

وأضاف المعهد أن نسبة الأشخاص الذين لا يستخدمون الشبكة العنكبوتية تمثل بالفعل “معضلة” لأية حكومة تحاول الوصول إليهم ودعمهم.

وقال جرانت بلانك الزميل في “معهد أكسفورد للإنترنت” والذي أشرف على التقرير: “الأشخاص الذين لا يستخدمون الإنترنت كبار السن، وأقل من الناحية التعليمية نسبيا، ويحصلون على دخول منخفضة”.

وأضاف بلانك أن الأشخاص الذين لا يستخدمون الشبكة العنكبوتية هم هؤلاء الذين لا يقتربون من الإنترنت بأي وسيلة، سواء أكانت هاتفا أم حاسوبا، مردفا بأن نسبة تلك النوعية من الأشخاص تزداد مع التقدم في العمر.

كانت الأرقام التي جمعها مكتب الإحصاءات الوطني البريطاني قد وجدت أن 7.4% من الأشخاص في بريطانيا لا يستخدمون الإنترنت، لكن هذا الرقم مستمد من البيانات التي جُمعت لدراسة مسحية أجراها المكتب عن القوة العاملة.

وفي الوقت الذي تسعى فيه الحكومة البريطانية إلى تحويل كل المساعدات والمزايا التي تقدمها للموطنين، لتصبح إليكترونية، نجد أان الكثيرين ممن تستهدفهم بتلك المساعدات هم من الفئة التي لا تستخدم الإنترنت من كبار السن والفقراء ومن لم يحصلوا على قسط كاف من التعليم، ويمثل ذلك معضلة كبيرة.

إذا أنه يجعل التواصل بين السلطات وهؤلاء الأشخاص لا يتم إلا بالطرق القديمة التي تستهلك الوقت والجهد، ناهيك عن كلفتها العالية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »