سيـــاســة

«دراسة متأنية».. أول تعليق من مصر على خطة ترامب للسلام

الرئيس الأمريكي: القدس ستبقى عاصمة موحدة لإسرائيل

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت وزارة الخارجية في بيان صحفي ، إن جمهورية مصر العربية تقدر الجهود المتواصِلة التي تبذلها الإدارة الأمريكية من أجل التوصُل إلى سلام شامل وعادل للقضية الفلسطينية، بما يُسهم في دعم الاستقرار والأمن بالشرق الأوسط، وينهي الصراع الفلسطيني-الإسرائيلي.

وأضافت وزارة الخارجية في بيان صحفي ، إن مصر تري أهمية النظر لمبادرة الإدارة الأمريكية من منطلق أهمية التوصُل لتسوية القضية الفلسطينية بما يعيد للشعب الفلسطيني كامل حقوقه المشروعة من خلال إقامة دولته المستقلة ذات السيادة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وفقاً للشرعية الدولية ومقرراتها.

وتابع البيان : ومن ثم، تدعو مصر الطرفيّن المعنييّن بالدراسة المتأنية للرؤية الأمريكية لتحقيق السلام، والوقوف على كافة أبعادها، وفتح قنوات الحوار لاستئناف المفاوضات برعاية أمريكية، لطرح رؤية الطرفيّن الفلسطيني والإسرائيلي إزاءها، من أجل التوصل إلى اتفاق يلبي تطلعات وآمال الشعبيّن في تحقيق السلام الشامل والعادل فيما بينهما، ويؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن اليوم خطته للسلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين ، في مؤتمر صحفي بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، وقال أن القدس ستبقى عاصمة موحدة لإسرائيل ، وأعقب المؤتمر الصحفي بنشر تغريدة تشمل خريطة تعبر عن الدولة الفلسطينية المستقبلية وفقا لخطته ، بينما قال نتنياهو أن ترامب هو أعظم صديق لإسرائيل على مر التاريخ.

وأعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس أبومازن رفضه لخطة ترامب ، وقال مساء اليوم أنه تلقى اتصال من رئيس الوزراء الفلسطيني في غزة إسماعيل هنية واتفقا على تجاوز الخلافات وتوحيد الصف لمواجهة خطة ترامب للسلام.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »