اقتصاد وأسواق

دراسة طرح سندات المجتمعات العمرانية للاكتتاب العام

يخص آخر طرح عام للسندات في البورصة المصرية شركة المصرية لخدمات التليفون المحمول – موبينيل «أورنج حالياً»، في 2009، بإجمالي 1.5 مليار جنيه

شارك الخبر مع أصدقائك

يدرس مديرو عملية إصدار سندات توريق هيئة المجتمعات العمرانية طرح نسبة من الشريحة الأولى البالغ قيمتها 6 مليارات جنيه للاكتتاب العام في البورصة المصرية.

كانت «المال» قد نشرت مؤخراً موافقة الهيئة على تقسيم محفظة سندات التوريق البالغ قيمتها 10 مليارات جنيه بين تحالفين الأول مكون من تحالف المجموعة المالية هيرميس مع بنوك التجاري الدولي والأهلي المصري والعربي الأفريقي لإدارة الشريحة الأولى بقيمة 6 مليارات جنيه، والثاني تحالف شركة ثروة كابيتال مع بنك مصر لشريحة تبلغ 4 مليارات جنيه.

وقالت مصادر مقربة إن مديري الشريحة الأولى يدرسون جميع الخيارات المتاحة للطرح، والتي قد تشمل طرح نسبة محدودة في البورصة عبر دعوة المستثمرين للاكتتاب، ليكون أول طرح عام للسندات منذ 10 أعوام تقريباً.

ويخص آخر طرح عام للسندات في البورصة المصرية شركة المصرية لخدمات التليفون المحمول – موبينيل «أورنج حالياً»، في 2009، بإجمالي 1.5 مليار جنيه، خصص منها 100 مليون جنيه للطرح العام.

وقالت المصادر، إن الطرح يصب ايجابياً في ملف تنشيط التداول على السندات بالبورصة، إلى جانب جذب نوعية جديدة من المستثمرين والبنوك.

رغبة البنوك في التغطية بالكامل أبرز التحديات

وأوضحت المصادر أن الطرح قد يشهد ترويجاً خارجياً، بأسواق الخليج وأوروبا، كما أن هناك بعض البنوك العاملة في السوق المحلية ترغب بقوة في تغطية كامل السندات، بما قد يقلل من فرص تنفيذ الطرح العام، خاصة في ظل رغبة الهيئة في الحصول على حصيلة الطرح بسرعة.

وأكدت أنه لم يتم الوصول للتصور النهائي للطرح، وما زالت الدراسات مستمرة، موضحة أن بنوك الأهلي، والعربي الأفريقي، والتجاري الدولي، ستقوم بدور ضامني التغطية، ولكن لم يتم الاستقرار حتى الآن على الحصص النهائية.

ويتولى مكتب الدرينى وشركاه مهمة الاستشارات القانونية للشريحة الأولى من الإصدار.

وستوظف الهيئة حصيلة التوريق في تمويل جزء من خطة إنشاء 20 مدينة جديدة من الجيل الرابع، وفقاً لتصريحات سابقة من خالد عباس، نائب وزير الإسكان.

كما أوضحت مصادر أن الشريحة الأولى تخص أقساط 3 مشروعات عقارية، تشارك بها هيئة المجتمعات العمرانية مع مطورين.

وكشف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، أثناء توليه وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة تتولى إقامة 20 مدينة جديدة من الجيل الرابع، بمساحة إجمالية 580 ألف فدان، من المتوقع أن تستوعب نحو 30 مليون نسمة، إلى جانب توفير ملايين فرص العمل المباشرة وغير المباشرة.

وأصدرت هيئة المجتمعات العمرانية فى 2009 سندات توريق بقيمة 9 مليارات جنيه، على عدة مراحل.

وشاركت بنوك الأهلي، ومصر، والقاهرة، والتجاري الدولي، وHSBC في إدارة الطرح.

وتولت شركة التعمير للتمويل العقاري، التابعة للهيئة، وبنك التعمير والإسكان، عملية الطرح.

إيمان القاضي وشريف عمر

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »