اقتصاد وأسواق

دراسة حول احتياجات النقل بالقطاع التصديري

المرسي عزت:   تجري الشعبة العامة للمصدرين بالاتحاد العام للغرف التجارية دراسة دقيقة عن احتياجات القطاعات التصديرية المختلفة من الحاويات، ووسائل النقل المختلفة.   وقال علي عيسي رئيس الشعبة إن الدراسة ستتم بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة الذي يقوم بتمويل…

شارك الخبر مع أصدقائك

المرسي عزت:
 
تجري الشعبة العامة للمصدرين بالاتحاد العام للغرف التجارية دراسة دقيقة عن احتياجات القطاعات التصديرية المختلفة من الحاويات، ووسائل النقل المختلفة.

 
وقال علي عيسي رئيس الشعبة إن الدراسة ستتم بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة الذي يقوم بتمويل الدراسة لعرضها علي وزارة النقل لتلبية الطلبات التصديرية المختلفة.

 
وأضاف عيسي أن المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة طالب الشعبة بوضع رؤية متكاملة حول الحلول العملية لتنمية مرفق النقل، بما يتناسب مع معدلات نمو الصادرات التي وصلت خلال العام الماضي إلي %46، في حين لم يشهد أسطول النقل في مصر سواء داخلياً أو خارجياً نموا يتناسب مع هذه الزيادة الكبيرة.

 
ومن جانبه أوضح وائل علما عضو مجلس إدارة الشعبة أن تمويل مركز تحديث الصناعة لعمل دراسة عن احتياجات القطاع التصديري من وسائل النقل المختلفة سيساهم في إعداد دراسة قادرة علي الوصول إلي أفضل أداء لوسائل النقل البحري أو البري أو الجوي، وذلك بعد تقديم دراسة وافية عن حجم انتاج وتوقعات الكميات التصديرية بكل قطاع تصديري، مشيرا إلي أن قصور المعلومات والبيانات عن حجم وانتاج القطاعات التصديرية المختلفة يجعل المسئولين عن النقل في حيرة من أمرهم، تضطرهم إلي عدم معرفة الاحتياجات الحقيقية للقطاعات التصديرية المختلفة ومن ثم حدوث حالات من التكدس في بعض المواني.

 
ومن جانبه أوضح هاني برزي سكرتير عام الشعبة أن الدراسة التي ستعدها الشعبة حول احتياجات القطاع التصديري من وسائل النقل ستهتم أيضا بتوقعات كل قطاع لصادراته خلال الخمس سنوات القادمة، لمعرفة احتياجات القطاعات التصديرية من وسائل النقل المختلفة.

 
وتعد مواني القارة الأوروبية من أكثر مواني العالم تداولاً مع المواني المصرية حيث تعتبر قارة أوروبا من أفضل الأسواق المستقبلة للمنتجات المصرية وبصفة خاصة دول الاتحاد الأوروبي.. فقد بلغ إجمالي تداول دول الاتحاد مع المواني المصرية 24.3 مليون طن بنسبة %24.9 من إجمالي التداول مع دول العالم. كما بلغ إجمالي تداول الحاويات مع دول الاتحاد الأوروبي ما يقرب من 1.1 مليون حادية بنسبة %29 من تداول الحاويات مع دول العالم المختلفة.

 
ومن ناحيته طالب انطوان نعمان شاعر عضو مجلس إدارة الشعبة بسرعة الانتهاء من هذه الدراسة، خاصة أن المنافسة ضارية بالاسواق الخارجية التي تتطلب سرعة تصدير المنتجات خاصة أنها تعمل علي تحميل المنتجات المصدرة لغرامات تأخير مما قد يفقد الصادرات المصرية أسواقها التصديرية .
 
من جانبه أوضح علي عيسي  رئيس الشعبة العامة للمصدرين أن الدراسة التي تعدها الشعبة بشأن وضع حلول عملية لتنمية مرفق النقل بما يتناسب مع معدلات نمو الصادرات تأتي في إطار من التعاون مع المجالس التصديرية المختلفة سواء أكانت زراعية، وغذائية وكيماوية وهندسية وذلك للوصول إلي أفضل الحلول التي يمكنها أن تساهم في تنمية الصادرات وعدم وجود عراقيل أمامها.
 
وحسب احصاءات الهيئة العامة للرقابة علي الصادرات والدراسات فإن الصادرات المصرية خلال الربع الأول من العام الجاري حققت نموا في عدة قطاعات أهمها مواد البناء باجمالي صادرات 6 مليارات جنيه ، والصناعات الكيماوية 3 مليارات، والصناعات الهندسية 2 مليار، والحاصلات الزراعية 2.5 مليار جنيه والصناعات الغذائية 1.75 مليار، والملابس الجاهزة 1.2 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »