لايف

دراسة حديثة: اكثر من نصف البريطانيين يرون أن الدين غير نافع للمجتمع

أيمن عزام: قالت اغلبية تتجاوز نصف البريطانيين في مسح نشرته صحيفة الاندبندنت، إن الدين يلحق اضرارا بالانسان تزيد عما يستطيع جلبه من منافع، بينما رأت نسبة تقل عن الربع أن الايمان يشكل طاقة لفعل الخير.

شارك الخبر مع أصدقائك

أيمن عزام:


قالت اغلبية تتجاوز نصف البريطانيين في مسح نشرته صحيفة الاندبندنت، إن الدين يلحق اضرارا بالانسان تزيد عما يستطيع جلبه من منافع، بينما رأت نسبة تقل عن الربع أن الايمان يشكل طاقة لفعل الخير.

وكشفت الدراسة التي أجرتها شركة سيرفيشن البحثية، أن المتدينين أنفسهم الذين يشكلون نسبة 20% من البريطانيين يرون أن الدين غير نافع للمجتمع.

وتقدم نتائج الدراسة صورة مغايرة لوجهة نظر راسخة بأن الدين يشغل حيزاً مهما في المجتمع البريطاني المعاصر.

وقالت فئة لا تتجاوز نسبتها 8% إنها شديدة التدين، بينما قالت فئة تتجاوز نسبتها 60% أن افرادها  غير متدينين.

شارك في المسح 2,004 شخص بنسبة 56% من المسيحيين ونسبة 2.5% من المسلمين و1% من اليهود بينما كانت النسبة المتبقية لصالح اصحاب الديانات الأخرى أو اللادينيين.

وكشفت الدراسة عن أن الشباب هم الاكثر استعدادا للاحتفاظ بنظرة ايجابية للدين، فقد اكدت نسبة بلغت 30% ممن  تترواح اعمارهم بين 18 الى 24 عاما أنهم  يرون الدين جالبا لفوائد  تزيد عن اضراره، بينما بلغت نسبة الفئة العمرية التي تترواح بين 55 الى 64 عاما والتي ترى ان اضرار الدين تغلب فوائده نحو  19%.

وقالت ليندا وودهيد استاذة علم اجتماع الاديان لدى جامعة لانكستر أن نتائج الدراسة لا تدل على الإنكار الكامل للإيمان وللاعتقاد في وجود إله أو للروحانية بل تدل على رفض الدين المؤسسي.  

شارك الخبر مع أصدقائك