لايف

دراسة: جرعتان من لقاح كورونا تقللان خطر الإصابة بسلالة دلتا بنسبة تصل إلى 60%

أجرتها كلية لندن الإمبراطورية ونشرت نتائج على موقعها الإلكتروني،

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت دراسة حديثة أن الأشخاص الذين تم تطعيمهم بالكامل من فيروس “كورونا” أقل عرضة بنسبة (60%) للإصابة بفيروس “كورونا” مقارنة بالأشخاص غير الملقحين، بحسب ما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

واستندت نتائج الدراسة، التي أجرتها كلية لندن الإمبراطورية ونشرت نتائج على موقعها الإلكتروني، إلى اختبارات مسحة قام بها ما يقرب من 100 ألف شخص من المطعمين بجرعتين في إنجلترا بين 24 يونيو و12 يوليو، وسجلت نسبة إصابة بلغت 0.63 % إيجابية.

اقرأ أيضا  الاستعلام الآن عن نتيجة الثانوية العامة الدور الثاني 2021 برقم الجلوس والاسم

ويبدو أن الدراسة تؤكد ما قاله العديد من خبراء الصحة عن الأشخاص الذين تم تطعيمهم، وهو أنهم أقل عرضة بشكل كبير لنقل كوفيد-19 بسبب انخفاض كميات الفيروس داخل جسدهم.

وقدر الباحثون أن الأشخاص الذين تم تلقيحهم بالكامل كانوا أقل عرضة بنسبة 50 إلى 60 % للإصابة بسلالة دلتا من الأشخاص غير المحصنين، بما في ذلك الحالات التي لا تظهر عليها أعراض.

اقرأ أيضا  وزيرة الصحة : تسجيل 36 ألف مواطن لتلقي لقاح كورونا بحملة «معًا نطمئن» (صور)

وتؤكد هذه النتائج البيانات السابقة التي تظهر أن كلا جرعتين من اللقاح توفر حماية جيدة ضد الإصابة بالعدوى. ومع ذلك، يمكننا أيضًا أن نرى أنه لا يزال هناك خطر الإصابة بالعدوى، حيث لا يوجد لقاح فعال بنسبة 100%.

ووجد الباحثون في إمبريال كوليدج أيضًا أن أعلى معدل للإصابة كان بين الشباب الذين تتراوح أعمارهم بين 13 و 24 عامًا وأن أقل معدل للإصابة كان بين كبار السن الذين تتراوح أعمارهم بين 75 عامًا وما فوق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »