لايف

دراسة: البيئات القاحلة أكثر جذبا للنحل من نظيراتها الاستوائية

النصف الشمالي أكر تنوعا من ناحية تواحد أنواع النحل مقارنة بنظيره الجنوبي

شارك الخبر مع أصدقائك

رسم الباحثون خريطة لتوزيع أنواع النحل لدراسة حجم وتنوع أعدادها في العالم، إذ تبين أن البيئات القاحلة أكثر جذبا للنحل مقارنة بنظيراتها الاستوائية.

   وهناك أكثر من 20 ألف نوع من النحل تفتقر حتى الآن إلى بيانات التوزيع العالمية الدقيقة.

تنوع البيئات القاحلة

وقام الباحثون بدمج قائمة مراجعة شاملة لتوزيعات أنواع النحل وحوالي ستة ملايين سجل عام للحشرات لتصوير ورسم خرائط للأنماط العالمية للتنوع.

اقرأ أيضا  «الحصيلة تتراجع».. الصحة: تسجيل 961 إصابة جديدة بفيروس كورونا و52 وفاة

   ووجد الباحثون أن نصف الكرة الشمالي به نحل أكثر تنوعا من نصف الكرة الجنوبي بينما يتواجد النحل في البيئات القاحلة والمعتدلة بصورة أكبر من المناطق الاستوائية.

   وكشف التحليل العالمي أيضا أن الغابات تضم عددا أقل من أنواع النحل مقارنة بالبيئات القاحلة والصحراوية لأن الأشجار تعد مصدرا محدودا من العناصر الغذائية للأنواع ولا توفر العديد من الموائل للراحة أو البحث عن الطعام.

اقرأ أيضا  الداخلية: ضبط 16.9 ألف شخص غير ملتزمين بالكمامات خلال 24 ساعة
Drought

   ووفقا لمقال بحثي حديث نُشر في مجلة “علم الأحياء الحالي”، فإن المناطق القاحلة والإشعاع الشمسي وإنتاجية النباتات غير الحرجية من بين أهم العوامل الدافعة للتنوع البيولوجي للنحل عالميا.

   وقالت أليس هيوز “الكاتبة المراسلة” للمقال، وهي أيضا باحثة في حديقة شيشوانغباننا للنباتات الاستوائية التابعة للأكاديمية الصينية للعلوم، إن سجلات أنواع النحل المتاحة للجمهور قليلة.

اقرأ أيضا  حالة الطقس اليوم الثلاثاء 12-1-2021 فى مصر.. مائلة للحرارة وشبورة كثيفة

ويوفر البحث بيانات أساسية وتحليلا لدراسات تنوع النحل.

يشار إلى أن هذه المادة نقلا عن وكالة شينخوا الصينية بموجب اتفاق لتبادل المحتوى مع جريدة المال.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »