تأميـــن

دراسة إصدار عقود تأمين جماعي علي القروض متناهية الصغر

المال ـ خاص تعكف اللجنة العامة لتأمينات الحياة الجماعية بالاتحاد المصري لشركات التأمين، علي دراسة عدد من الآليات التي تسمح بإصدار عقود تأمين جماعي علي القروض متناهية الصغر التي تمنحها البنوك والمؤسسات الدولية، والتي تقل عن 10 آلاف جنيه لتغطية…

شارك الخبر مع أصدقائك

المال ـ خاص

تعكف اللجنة العامة لتأمينات الحياة الجماعية بالاتحاد المصري لشركات التأمين، علي دراسة عدد من الآليات التي تسمح بإصدار عقود تأمين جماعي علي القروض متناهية الصغر التي تمنحها البنوك والمؤسسات الدولية، والتي تقل عن 10 آلاف جنيه لتغطية المخاطر المرتبطة بعدم سداد الأقساط.

 
قال أحمد عبداللطيف، رئيس اللجنة، رئيس قطاع التأمين الجماعي لمنطقة القاهرة الشمالية بشركة مصر لتأمينات الحياة، إن الهدف من دراسة الملف تشجيع تسويق منتجات التأمين متناهية الصغر خاصة، إضافة إلي المشاكل المرتبطة بتحصيل الجهات المانحة للقروض لأقساط التمويل، علاوة علي وضع آلية تستهدف تعامل الجهة المقرضة مع شريحة كبيرة من العملاء، من خلال كيان موحد، مثل شركة التأمين التي تصدر الوثيقة لصالح مؤسسة التمويل، وفي الوقت نفسه تقوم بتحصيل الأقساط لصالحها، مقابل عمولة بسيطة تتناسب مع مستويات دخول الشريحة المقترضة.

 
وأشار إلي أن دراسة ملف عقود تأمينات الحياة الجماعية لصالح المستفيدين من القروض الصغيرة والمتناهية الصغر، تأتي في إطار تجاوب الاتحاد وصناعة التأمين بشكل عام مع توجهات الحكومة نحو تنشيط ذلك القطاع، الذي تكمن فيه فرص نمو الاقتصاد المصري بأكمله، نظراً لقدرته علي توفير فرص العمل الجديدة، وزيادة الطاقة الإنتاجية للطبقات الفقيرة، ودعمها بحيث تصبح قادرة علي تصدير منتجاتها للخارج.

 
وأوضح »عبداللطيف« أن اللجنة تدرس التجارب الناجحة في مجال التمويل والتأمين متناهي الصغر، خاصة في الدول التي تتشابه اقتصادياً مع مصر، مثل ماليزيا والهند، للاستفادة منها في نقل تلك التجارب إلي مصر بعد تعديلها، للتوافق مع طبيعة المجتمع المصري.

 
وراهن رئيس لجنة تأمينات الحياة الجماعية باتحاد الشركات علي منتجات التأمين متناهي الصغر، التي بدأ التنافس عليها بين وحدات التأمين، التي ستساهم في زيادة قاعدة المتعاملين مع قطاع التأمين، وتضمن لمؤسسات التمويل منح القروض الصغيرة والمتناهية بصورة أكبر، خاصة مع توافر الغطاء الحمائي الذي توفره شركات التأمين.

 

 

شارك الخبر مع أصدقائك