Loading...

دخول مكثف للمؤسسات والأجانب يستهداف الأسهم الكبري في القطاعات القائدة

Loading...

دخول مكثف للمؤسسات والأجانب يستهداف الأسهم الكبري في القطاعات القائدة
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 15 يناير 06

المال خاص:
 
فتحت مؤشرات السوق تعاملات 2006 علي ارتفاعات غير مسبوقة بعد نزول المؤسسات والاجانب بكثافة مع استهدافهم للاسهم النخبة في القطاعات الواعدة وفي مقدمتها الاتصالات والبنوك وهيرمس بالاضافة الي اوراسكوم للانشاء والصناعة وهو ما دفعها لتسجيل مستويات سعرية جديدة. وساهمت عدة عوامل في توليد موجات الشراء العاتية وفي مقدمتها التشكيل الوزاري الجديد والذي اوضح بما لا يدع مجال للشك رضاء المؤسسة الرئاسية عن اداء حكومة الدكتور نظيف وبرنامج الخصخصة الذي تبنته بالاضافة الي الاصلاحات الاقتصادية التي اجرتها وهو ما يظهره تكليفه برئاسة الحكومة الجديدة وبقاء التشكيل الاساسي الذي اختاره للمرحلة. وساهم في صعود السوق الزخم الذي يشهده بعد الاعلان في الفترة الاخيرة عن عدة اخبار محفزة مثل قيام الدولة بتبني مشروع طموح يهدف الي سداد مديونيات قطاع الاعمال الي البنوك وهو ما من شانه ان ينقي المركز المالي للشركات المزمع خصخصتها وبالاخص شركات المقاولات والاسكان. من جهة اخري تراجع الاهتمام بسهم المصرية للاتصالات مع تحركه علي نطاق ضيق ضيق بين نقطتي 20 جنيه ونقطة 18 جنيه التي تراجع ملامسها بدفع من عمليات بيع واسعة النطاق. ومن المتوقع ان ينعكس استقرار المناخ السياسي والتوجهات الاقتصادية علي تدفق المزيد من الاستثمارات الاجنبية بما فيها الاموال الساخنة من الاسواق الخليجية والدولية بعد الانتهاء من الانتخابات الرئاسية والبرلمانية وتشكيل الحكومة الجديدة انعكاسا لتراجع درجة المخاطرة السياسية لمصر وهو ما دفع البنوك الاستثمارية الدولية لزيادة القيم العادلة للنخبة من الاسهم المصرية. ومما اضفي المزيد من القوة علي اداء السوق قرب الاعلان عن نتائج اعمال عام 2006 والتي يراهن عليها المستثمرين مع توقع نمو الارباح بمعدلات متصاعدة علي غرار العاميين السابقين وهو ما من شانه ان يحد من صعود مضاعفات الربحية ويجعل اسعار الاسهم المصرية مغرية مقارنة بالاسواق الاقليمية. وجاء صعود الاسهم النخبة التي تمثل عنصر الثقل في مؤشر هيرمس الاوسع نطاقا HFI ليدفعه الي الوصول الي اعلي مستوياته علي الاطلاق مسجلا 62500 نقطة مقابل 57500 نقطة في اقفال الخميس قبل الماضي.

 
اهل القمة
 
عاد قطاع الاتصالات لقيادة السوق خلال تعاملات الاسبوع الماضي وسط تعاملات مكثفة وهو ما دفع اسهمه لتسجيل ارقام قياسية جديدة. جاء ذلك انعكاسا للاعلان عن التشكيل الوزاري والذي يتبني اصلاحات اقتصادية من شانها ان تضاعف من ايرادات خدمات التليفون المحمول. وتعد خدمات الهواتف المحمولة شديدة الحساسية للدورات الاقتصادية، وجاءت السياسات الضريبية التي تبنتها حكومة الدكتور نظيف لتاثر بشكل مزدوج علي اداء وربحية شركات الهواتف المحمولة,  فمن جهة سيستفيد القطاع من تخفيض الضريبة علي عائد الشركات الخدمية الي النصف لتبلغ %20 ومن جهة اخري سينعكس تخفيض الضريبية علي الافراد ايجايبا علي مستوي دخولهم الحقيقة, وهو ما سيزيد بدوره من معدل انفاق المشتركين, وبالتالي علي متوسط الايراد القادم من المشترك. وعلي المدي المتوسط, من المنتظر ان تؤدي التخفيضات الضريبية الي انتعاش الاقتصاد وبالتالي زيادة الناتج المحلي الاجمالي, وهو ما من شانه زيادة معدلات الاختراق, وبالتالي زيادة عدد المشتركين. واستجابت اسهم الاتصالات لذلك بتسجيل اعلي مستوياتها علي الاطلاق فقد انهي سهم موبينيل الاسبوع مسجلا 212 جنيه مقابل 202 جنيه في اقفال الخميس قبل الماضي. وكانت موبينيل قد نجحت في الربع الثالث بمفرده من النمو بعدد مشتريكها بمعدل غير مسبوق بلغ %27 ونمي عدد المشتركين في الاثني عشر شهرا المنتهية في سبتمبر 2005 بنسبة %85. لتكون بذلك موبينيل قد اجتذبت في التسع اشهر الاولي من العام نسبة 67% من اجمالي عدد المشتركين الجدد الذين نزلوا الي السوق, وهو ما انعكس بشكل مباشر علي نتائج اعمال الفترة لترتفع الارباح بنسبة %64 مسجلة 1,09 مليار جنيه مقابل 665,4 مليون جنيه في التسع اشهر المنتهية في سبتمبر 2004. وتبلغ حصة موبينيل السوقية %53 تمثل 6,5 مليون مشترك، بينما تبلغ حصة فودافون %47 تمثل 4,9 مليون مشترك. ومن جهته انهي سهم فودافون الاسبوع عند اعلي مستوياته علي الاطلاق مسجلا 105 جنيه مقابل 101 جنيه في اقفال الخميس قبل الماضي.  وتحرك سهم اوراسكوم تيليكوم في جلسة الخميس فوق مستوي 700 جنيه لاول مرة منذ طرحه في البورصة لينهي الاسبوع مسجلا 708 جنيه مقابل 635 جنيه.
 
 من جهة اخري تراجع الاهتمام بسهم المصرية للاتصالات بعد انحصار طموحات المستثمرين بشان تحقيقه لطفرات سعرية وتحولت السيولة الي قنوات اخري وهو ما يظهره تراجع النشاط علي السهم وتحركه علي نطاق ضيق بين نقطتي 20 جنيه ونقطة 18 جنيه لينهي الخميس عند نفس مستواه السابق مسجلا 19,1 جنيه.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 15 يناير 06