اقتصاد وأسواق

«دباغة الجلود» لورش الروبيكي: فواتير المياه بها خطأ.. لا تدفعوها (مستند)

بعد ورود شكاوى عدة من أصحاب المنشآت بسبب ارتفاعها

شارك الخبر مع أصدقائك

أرسلت غرفة دباغة الجلود باتحاد الصناعات المصرية، خطابًا إلى أعضائها العاملين من داخل مدينة الروبيكى، طالبتهم بعدم سداد فواتير المياه، بعد ورود شكاوى عدة من أصحاب المنشآت بسبب ارتفاع الفواتير المرسلة إليهم من شركة المياه.

وقالت الغرفة فى خطاب حصلت «المال» على نسخة منه، إن التقديرات المرسلة من شركة المياه غير حقيقة وتعتبر جذافية.

وأضافت الغرفة، أنه بعد التواصل مع المسئولين فى شركة المياه، أكدوا أن الفواتير المرسلة للمدابغ بها خطأ، وسيتم إعادة إرسالها مرة أخرى بعد التصحيح.

عبدالرحمن الجباس: الفاتورة الواحدة تخطت 30 ألف جنيه عن شهرين

من جهته، أوضح عبدالرحمن الجباس، عضو مجلس إدارة غرفة دباغة الجلود السابق، أن هناك نحو 10 إلى 15 مدبغة وردتها فواتير تخطت 30 ألف جنيه عن شهرين، بواقع ألف جنيه عن اليوم الواحد.

وأكد فى تصريحات لـ «المال»، اتفاق جميع المتضررين على عدم السداد، وإدخال الغرفة فى الأمر لمعرفة الأسباب الحقيقية لارتفاع الفواتير.

يشار إلى أن عدد المدابغ العاملة من داخل مدينة الجلود بالروبيكى قد ارتفع إلى 145 منشأة من إجمالى وحدات المرحلة الأولى المنقولة من منطقة مجرى العيون والبالغة 180.

وبحسب مصادر حكومية مسئولة، فقد أنهت شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمرانى والصناعى، المسئولة عن إدارة أصول مدينة الجلود بالروبيكى، بالتعاون مع الجهاز التنفيذى للهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية والتعدينية، 98% من أعمال المرحلة الأولى لمدينة الجلود.

وقالت المصادر، فى تصريحات سابقة لـ “المال”، إن الشركات العاملة فى الموقع انتهت من كافة أعمال الإنشاءات والبنية الأساسية للمشروع “كهرباء، مياه، طرق، صرف، وتركيب الماكينات” لجميع مدابغ المرحلة الأولى والبالغة 180 منشأة.

العمل على إنهاء أعمال البنية الأساسية للمرحلة الثانية

وأضافت المصادر، أن الهيئة العامة لتنفيذ المشروعات الصناعية والتعدينية، تعمل حاليًا على إنهاء أعمال البنية الأساسية للمرحلة الثانية من مشروع مدينة الجلود بالروبيكى، أما الإنشاءات فلا يمكن تحديد موعد للبدء بها لعدم تخصيص تمويل لها.

كانت الحكومة متمثلة فى محافظة القاهرة ووزارة التجارة والصناعة، قد أصدرت قرارًا بنقل مدابغ الجلود إلى الروبيكى في مدينة بدر، حفاظاً على البيئة واستغلال المنطقة فى الاستثمار السياحى نظرًا لموقعها المتميز بكورنيش النيل.

ونفذت أول أعمال هدم لـ 18 مدبغة فى سبتمبر من العام 2016، وأسست شركة القاهرة للاستثمار والتطوير العمرانى والصناعى، برأس مال 200 مليون جنيه، لإدارة أصول المدينة الجديدة.

وتبلغ مساحة مدابغ مجرى العيون حوالي 64.5 فدان، وتضم نحو 1066 ورشة ومدبغة، و205 محال، و1450 غرفة سكنية للعمال، تلقت وزارة التجارة والصناعة طلبات من 660 مدبغة للنقل إلى الروبيكى.

فيما رفضت 300 أخرى وطلبت التعويض، تم حصرها جميعًا من خلال لجنة مشكلة من محافظة القاهرة ووزارة الصناعة، والهيئة العامة للمنشآت الصناعية، وحددت الحكومة التعويضات بنحو 25 ألف جنيه للغرفة الواحدة، و2310 جنيهات للمتر المربع.

فيما يبلغ إجمالى المساحة المخصصة لمدينة الجلود بالروبيكى نحو 270 ألف متربع مربع، تمثل المرحلتين الأولى والثانية لاستيعاب المدابغ المنقولة من منطقة مجرى العيون.

خطاب الغرفة

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »