اتصالات وتكنولوجيا

«دابسى للنقل الذكى» تنفى علاقتها بأى جهة سيادية

رأسمال الشركة مصري ومملوكة لرجال أعمال مدنيين

شارك الخبر مع أصدقائك

تأكيدًا لانفراد «المال» أمس، أصدرت شركة «دابسي» للنقل الذكى، بيانا ينص علي بدء العمل في سوق خدمات النقل الذكى عبر المحمول بطاقات بشرية كبرى تلبي طموح الشركة.

واضافت دابسي أن رأسمالها مصر بالكامل، مملوك لرجال أعمال مصريين مدنيين، ونفت ما تداولته بعض وسائل الإعلام، ومواقع التواصل الاجتماعي المتعلق بوجود شراكة مع جهاز الخدمة الوطنية، أو ملكيتها للحكومة المصريةِ.

واوضحت دابسي أنه من المتوقع فى الوقت نفسه أن يتم نشر إشاعات عن الشركة خلال الفترة الحالية لصالح البعض، مؤضحة انه مع وجود شركات منافسة في السوق المصرية، تأمل في استمرار السيطرة على السوق، وتتطلع الشركة للحصول على دعم معنوي كبير من الدولة لإنجاح التجربة، والمنافسة في السوق المصرية من أجل تحقيق مبدأ التنافسية مع خدمات الشركات المشابهة، التي تنفرد بحصة كبيرة من السوق.

وأكدت دابسي أن العميد محمد سمير، يشغل قطاع منصب رئيس قطاع تطوير الموارد البشرية في الشركة، نظرا لخبرته كمحاضر وخبير في مجال التنمية البشرية.

ويعمل تطبيق «دابسي» على هواتف الآندرويد والآيفون، ويتيح طلب سيارات ملاكي وأوتوبيسات ويخوت وطائرات ودراجات نارية، وطلبت الشركة من كل مكتب ضم 100 كابتن كحد أدنى إلى منصتها الإلكترونية لبدء العمل رسميًا معها، مقابل منح الوكيل لائحة إعلانية أمام مكتبه، وعند وصوله إلى 1000 سائق يصبح وكيلاً مدى الحياة للشركة، مع توقيع عقد رسمي.

وتقبل دابسي العمل بالسيارات الملاكى بداية من موديلات 2000، و2010 بالنسبة للتاكسي، مع تعويض السائق حال وقوع حادثة وذلك من خلال قرض تقدمه الشركة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »