ثقافة وفنون

«خيال مآتة» وحفل محمد رمضان وأحمد عز بالساحل.. أبرز أزمات الوسط الفني

أبرز تلك الأزمات التي انتشرت الساعات الماضية في الوسط الفني.

شارك الخبر مع أصدقائك

أثير خلال اليومين الماضيين بعض الأزمات التي تتعلق ببعض نجوم الوسط الفني، سواء الخاصة بأعمالهم الفنية أو حياتهم، والتي أثارت ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي بصورة كبيرة لفتت الأنظار.

وأبرز تلك الأزمات التي انتشرت الساعات الماضية، اتهام مؤلفة شابة بسرقة النجم أحمد حلمي، والكاتب عبد الرحيم كمال لفكرة فيلم «خيال مآتة» الذي قدمه حلمي بموسم عيد الأضحى للجمهور.

وعلقت عبر حسابها أن الفيلم مأخوذ من فكرة لها، وآثار ذلك هجومًا ضد أحمد حلمي وزوجته النجمة منى زكي، التي تعرفت على المؤلفة نهال، وحصلت منها على نسخة سيناريو الفيلم منذ سنوات.

وتعرض الفيلم لهجوم الكثيرين على السوشيال ميديا، بسبب افتقاره لروح الكوميديا التي اعتادها الجمهور في أفلام حلمي السنوات الماضية، وتطور الأمر للسباب من البعض في شخص حلمي، بسبب اعتباره أسوأ ما قدمه فنيًا.

كما أثيرت أزمة تتعلق بالنجم محمد رمضان بخصوص حفله الغنائي، الذي يستعد لإحياؤه في جولف بورتو مارينا الايام القادمة، وذلك بسبب وجود عقد بينه وبين شركة ستارز المالكة لمحمد محسن جابر نجل المنتج الكبير محسن جابر، يفيد بأن شركة محسن جابر هي المسؤولة عن تنظيم أي حفل لرمضان وحاول التنصل من ذلك في حفله الغنائي المقبل.

ووقعت أزمة كبيرة بين النجم أحمد عز والفنانة زينة وشقيقتها نسرين، أثناء تواجد عز الأيام الماضية بفندق العلمين بالساحل الشمالي مع بعض أصدقاؤه.

وتعدت شقيقة زينة على عز بسبب إنكاره لنسب أبناءه منذ سنوات بينه وبين الفنانة زينة كما يشاع، ووقعت هذه الأزمة تزامنًا مع طرح فيلم ولاد رزق 2 للنجم أحمد عز، وتحقيقه أعلى الإيرادات بالسينمات.

محمود قاسم: الأزمات تضع النجوم في دائرة الضوء.. والجمهور يحب ذلك

وقال الناقد محمود قاسم، إن هذه الأزمات انتشرت بقوة الأيام الماضية، لأن الجمهور يحب معرفة أخبار نجومه الذي يشاهد أفلامه السينمائية، خاصة الموسم الأخير مثل أحمد عز، مؤكدا أن أزمة فيلم أحمد حلمي لن تكون لصالح المؤلفة الشابة بسبب نجومية حلمي الكبيرة.

وأضاف أن في الماضي كان هناك كتاب بعنوان فضائح النجوم، وكان منتشر بقوة في السوق فالنجم الذي تنتشر أخباره الخاصة ومشاكله يظل دائماً في دائرة الضوء بالنسبة للجمهور، وهناك نجومًا كبار حينما جلسوا في منازلهم لم يعد يتكلم عنهم أحدًا مثل محمود ياسين.

أحمد سعد الدين: أزمات مرتبطة بالعيد

ورأى الناقد الفني أحمد سعد الدين، أن أزمات الوسط الفني الأخيرة ارتبطت بموسم العيد، قائلًا: السوشيال ميديا أصبحت هي المتحكم في كل شئ في الوسط الفني، ولم يعد النجاح معتمدًا على الموهبة وقوة العمل الفني أو جودته مثل الماضي، والدليل أزمة النجم أحمد عز الأخيرة بالساحل الشمالي، رغم أنها لا تهم الكثيرين لكنها انتشرت بسرعة كبيرة على جميع مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف أن الكاتب عبد الرحيم كمال مؤلف محترم ولم سنمع يومًا أنه سرق فكرة عمل فني له، مثلما يتم اتهامه حاليًا بسرقة فكرة فيلم خيال مآتة لأحمد حلمي من مؤلفة شابة.

ولفت إلى أنه قد يحدث توارد أفكار نوعًا ما، لكن ليس سرقة، مؤكدًا أن هناك شركات إنتاج أخرى منافسة بأفلامها الأيام الماضية استغلت السوشيال ميديا لصالحها، لشن حملات هجوم ضد فيلم أحمد حلمي، وللأسف حدث تأثير كبير على الجمهور بسبب ذلك.

وأشار إلى أن أفلام حلمي دائمًا تتصدر المرتبة الأولى في الإيرادات حتى لو لم يكن فيلمًا جيدًا لنجوميته الكبيرة في السينما، وهناك شيئًا غريبًا بتراجعه بفيلمه الجديد للمرتبة الثالثة.

وعن أزمة محمد رمضان، بسبب حفله الغنائي القادم، قال سعد الدين: “للأسف رمضان لديه مشاكل دائمًا في عقوده الفنية مع شركات كثيرة بسبب عدم امتلاكه لمدير أعمال جيد، وفريق شؤون قانونية، ولا يحافظ رمضان على اتفاقاته مع الشركات ويسعى لدفع أي شرط جزائي معها فقط للتنصل من عقوده”.

ونوه إلى أن رمضان يعاني من نقص في الثقافة في التعامل فنيًا مع هذه الأمور وذلك سيؤثر عليها مستقبلاً.

وعن أزمة أحمد عز بالساحل الشمالي، قال: “حدثت الأزمة في نفس توقيت نجاح عز الكبير بفيلميه الأخيرين الممر وولاد رزق 2 كمحاولة للتأثير على نجاحه أمام جمهوره.

فايزة هنداوي: لا يوجد مؤامرة على حلمي.. وأزمته ليست كبيرة

وقالت الناقدة فايزة هنداوي، إن أزمات الوسط الفني كانت تحدث في الماضي بين فنانين ونجومًا كبار، مثل رشدي أباظة وسامية جمال وغيرهم، لكن لم تكن تحقق هذا الانتشار الذي نعيشه في أي أزمة تتعلق بنجوم الوسط الفني بسبب تضخيم السوشيال ميديا لها.

وتابعت: أزمة أحمد حلمي ليست كبيرة، لأنه لم يقدم فيلمًا جيدًا، مثلما كان يتوقع له جمهوره وينتظر عودته، وليس معنى ذلك أنه غير موهوب، بل مثله مثل محمد سعد حينما يقدم فيلمًا سيئًا من حق جمهوره، أن يقول رأيه بصراحة ولا يوجد مؤامرة في ذلك.

وأضافت: بخصوص اتهامه بسرقة فكرة الفيلم من مؤلفة شابة فهناك شهودًا أقروا السيناريو منذ سنوات، وأكدوا أنه فيلمها ومسروق منها، لكن للأسف النقابة لن تعطيها حقها على حساب نجم كبير بحجم أحمد حلمي، والقانون في هذه الحالات لن يعطيها حقها الأدبي لأن السيناريو تم تعديل أمور فيه.

وأوضحت أن محمد رمضان دائمًا لديه أزمات في عقوده مع شركات إنتاج الدراما والسينما والغناء، وليست هي المرة الأولى، لكن أتساءل لماذا يتم السماح له بالغناء ويتم منع مطربي المهرجانات.

وأشارت إلى أن أزمة أحمد عز في توقيت طرح فيلمه ولاد رزق 2 مجرد صدفة وليست مدبرة كما يتصور البعض، والحقيقة الغائبة عن الكثيرين حتى الآن أن الأزمة بين عز وزينة ما زالت في ساحة القضاء والمحاكم، وهناك أقلام صحفية تدافع عن الطرفين دون أي موضوعية لمصالح شخصية معهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »