لايف

«خليك مستعد».. تجهيز أطباء الامتياز وطلاب كليات الطب كخط دفاع ثاني ضد «كورونا»

بدأت العديد من كليات الطب في تطبيق المبادرة من خلال تدريب عدد من أطباء الامتياز وطلاب السنوات النهائية المتطوعين، على كيفية التعامل مع مرضى فيروس كورونا

شارك الخبر مع أصدقائك

أطلقت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، مبادرة «خليك مستعد»، لأطباء الامتياز وطلاب كليات الطب بالجامعات المصرية لمواجهة فيروس كورونا .

وتهدف مبادرة ” خليك مستعد” لتكوين خط دفاع ثاني للجيش الأبيض، لمواجهة فيروس كورونا المستجد، ولكي يكونوا جاهزين لأي تكليف لدعم القطاع الصحي، ولدعم الدولة في القضاء على هذه الجائحة التي انتشرت في العديد من دول العالم.

وبدأت العديد من كليات الطب في تطبيق المبادرة من خلال تدريب عدد من أطباء الامتياز وطلاب السنوات النهائية المتطوعين، على كيفية التعامل مع مرضى فيروس كورونا وذلك بعد توفير كافة وسائل الأمان والوقاية للطلاب.

كما يتم تقديم شرح عملي من أساتذة كليات الطب بمختلف التخصصات، عن كيفية عزل حالات الاشتباه بالإصابة بالفيروس، وكيفية عزلهم منزليا بطريقة آمنة، والتدرب على طرق الوقاية ومنع انتقال العدوى بين المرضى وأعضاء الفريق الطبي داخل المستشفيات.

وتشمل التدريبات كيفية سحب العينة من المريض لتحليلها في المعمل بطريقة سليمة، بجانب التدرب على استخدام أجهزة التنفس الصناعي.

وأكد الطلاب على أنهم تطوعوا في هذه المبادرة من أجل خدمة بلدهم، وللمساعدة في علاج المرضى حال الاحتياج لهم.

التعليم العالي" تطلق مبادرة "خليك مستعد" لأطباء الإمتياز وطلاب كليات الطب لمواجهة فيروس كوروناأطباء الإمتياز وطلاب…Gepostet von ‎وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المصرية‎ am Sonntag, 5. April 2020

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »