عقـــارات

خلال جولة لـ«المال».. «تطوير مصر» تستهدف 7 مليارات جنيه مبيعات «فوكا باى»

كشف أحمد شلبى أن حجم مبيعات الشركة فى مشروعي»المونت جلالة» بمنطقة الجلال فى العين السخنة، و»فوكا باى» بالساحل الشمالى، بلغت مبيعاتها حوالى 15.5 مليار جنيه.

شارك الخبر مع أصدقائك

■ 5 شركات مقاولات تعمل داخل المشروع

■ شلبى: نستهدف تسليم 2200 وحدة فى المونت جلالة وفوكا نهاية العام المقبل

تستهدف شركة تطوير مصر 7 مليارات جنيه مبيعات بمشروع فوكا باى، الذى يقع بالساحل الشمالى.

كشف أحمد شلبى، الرئيس التنفيذى للشركة، عن أن حجم المبيعات التى حققتها الشركة بالمشروع بلغت 5.5 مليار جنيه، مشيرا إلى أن الشركة تستهدف 1.5 مليار جنيه من الوحدات المتبقية بالمشروع.

أضاف خلال جولة «المال» بالمشروع، أن الوحدات المتبقية بالمشروع تبلغ 200 وحدة فندقية، تستهدف الشركة بيعهم على عدد من المراحل حتى 3 أعوام الماضية.

فيما يخص مشروع «فوكا باى» أوضح أنه جار تسليم المرحلة الأولى من المشروع بمواصفات وجودة عالمية تضاهى أعلى المستويات الموجودة فى دول أوروبا، وبمستويات فاقت توقعات العملاء سواء فيما يخص تشطيب الوحدات أو الخدمات المقدمة داخلها، وهذا ما تسعى الشركة لتحقيقه أن يكون منتجها متميز عن غيرها بما يتجاوز المتعاقد عليه.

لفت إلى أنه يستهدف تسليم ما يقارب من 2200 وحدة سكنية حتى العام المقبل وذلك فى مشروعى المونت جلالة وفوكا باى.

كشف أن حجم مبيعات الشركة فى مشروعي»المونت جلالة» بمنطقة الجلال فى العين السخنة، و»فوكا باى» بالساحل الشمالى، بلغت مبيعاتها حوالى 15.5 مليار جنيه.

فيما يخص تسليم الوحدات بمشروع فوكا باى أكد أن المرحلة الأولى من المشروع تم تسليم بعضها وجارى تسليم المتبقى منها خلال العام الجارى وفيما يخص المرحلة الثانية سيتم تسليمها فى صيف 2020، وتتضمن 700 فى «فوكا باي» تسلم على مدار السنة، وهذه المرحلة تم الإنتهاء من الأعمال الإنشائية فيها بالكامل، وجار تشطيبها، كما يتم تسليم المرحلة الثالثة فى صيف صيف 2021، وتم تنفيذ نحو 90% من الأعمال الإنشائية فمها وفيما يخص المرحلة الرابعة، حتى الآن لم يتم بدء الأعمال الإنشائية فيها وهى من المقرر تسليمها صيف 2022.

أوضح أن الشركة تستهدف التوسع فى الصعيد، ومدن الشيخ زايد، والمنصورة الجديدة، ومدينة العلمين، والعاصمة الإدارية الجديدة، ضمن خطط وأهداف الشركة خلال الفترة المقبلة، وأن الشركة تستهدف التوسع إقليمى ودولى سواء فى المنطقة العربية والقارة الأفريقية فى مجال التطوير العقارى، وهذه هى المحاور الثلاثة التى نعمل من خلالها.

تابع أن مشروعات «تطوير مصر» تعمل على تحقيق التنمية المستدامة فى جميع مشروعاتها ولكن بمستويات مختلفة، وتتضمن عوامل التنمية التى تحققها الشركة داخل المشروعات إنشاء شبكات «سمارات» وتنفيذ عددا من التطبيقات الذكية بالتعاون مع شركة «أورانج» تتضمن إنارة الشوارع وشبكة المرافق والعدادت الذكية.

لفت إلى أن عامل التكنولوجيا فى كل الخدمات التى لتوفير الراحة التامة للعملاء وتقليل مصاريف الصيانة وغيرها من التكاليف التى من الممكن أن يتحملها العميل.

أكد أن نموذج «الهابى سيتي» الذى تعتمد عليه الشركة من ضمنها سماع الموسيقى فى أى مكان داخل المشروع، وتوافر المطاعم والكافيهات وأماكن الترفيه ووجود كبائن لرش الجسم ب»الصن بلوك»، و»فونتز» مياه للأفراد وآخر للحيوانات الأليفة، وأيضا توافر الواى فاى فى المشروع.

أوضح أن التطبيقات الذكية البالغ عددها 9 تطبيقات تتم بالتعاون مع شركة «أورانج» التى سيتم تنفيذها فى المشاريع الثلاثة، بمستويات مختلفة، من مشروع لآخر.

كشف عن بعض الخدمات والمرافق التى تتوافر فى المشروع فوكا باى، منها قيام الشركة بإنشاء محطة كهرباء رئيسية بقدرة 18 ميجا، تم توصيلها بنحو 60 كم كابلات لتغطية المشروع بالكامل، كما تم إنشاء 3 محطات لتحلية المياه بتكنولوجيا أمريكية عالية جدا بطاقة 7 آلاف متر مكعب، الوحدة الأولى بطاقة 1500 متر مكعب يوميا، من مياه الآبار وتحليتها لتكون صالحة للشرب، بعيدا عن مياه الدولة، كما تم إنشاء محطة لمعالجة مياه الصرف الصحى، لإعادة استخدامها فى الرى، بطاقة 2800 متر مكعب، تم افتتاح الجزء الاول منها بطاقة 1400 متر مكعب، موضحا أن المحطة تم توصيلها خزانات لحفظ المياه واستخدامها فترة الشتاء وهى الفترة التى يكون فيها المشروع خاوى من السكان.

أشار إلى أن تطوير مصر أعمالها فى المشروع «فوكا باى» بالساحل الشمالى، والتى ستنتهى الشركة من تسليم 169 وحدة فى المرحلة الأولى من هذا العام كما سيتم افتتاح جزء من الشاطئ بعرض 300 متر مرحلة أولى من إجمالى شاطئ 800 متر لاستقبال عملاء المرحلة الأولى خلال الشهر الجارى، مضيفا أنه سيتم تسليم 2000 وحدة خلال العام القادم منهم 700 وحدة فى «فوكا باي» و1200 وحدة فى «المونت جلالة» بما يتجاوز الـ 1900 وحدة، ويتبقى 169 وحدة جارى تسليمهم خلال العام الجارى.

من ضمن الخدمات أسست الشركة «أوبن جيم» جميع معداته تم شراءها من الخارج وتستخدم يدويا لا توجد فيه أى آلات تستخدم بالكهرباء، وهو متواجد للعملاء فى الأماكن المفتوحة، ومناطق ترفيهية للأطفال.

تستهدف شركة تطوير مصر تنفيذ بحيرات صناعية بمشروعها بالساحل الشمالى فوكاباى، بإجمالى تكلفة تصل إلى 250 مليون جنيه، مشيرا إلى أنه سيتم الانتهاء من تنفيذ البحيرات، بحلول صيف العام المقبل.

لفت إلى أنه قد تم التعاقد مع «Schneider»، وهى أكبر شركة فرنسية عالمية، تعمل فى مجال صناعة أدوات وخامات الكهرباء، لتوريد لوحات طبقا للتصميمات المنفذة، ًلتوزيع الكهرباء الداخلية، وذلك من خلال المكتب الإستشارى للدكتور أمين وهبة.

أشار إلى أن «تطوير مصر» قامت بتغذية مشروع فوكا باى بالكهرباء عن طريق ربطه بشبكة الكهرباء، ومد 4 خطوط جهد متوسط من محطة محولات قرية فوكا، كل خط بقطر 3*300 مم وبطول 15 كم، وبإجمالى أطوال 60 كم، توفر تغذية دائمة بقدرة 18 ميجا فولت أمبير.

لفت إلى أن تطويرمصر، قد قامت بإسناد تنفيذ 55 حمام سباحة، تخص المرحلة الأولى، إلى شركة ايماك، وتم الانتهاء من 40.

أكد أنه تم إسناد تنفيذ الأعمال المدنية، لحمامات السباحة العامة بالمرحلة الأولى إلى شركة نادينكو، وعددهم 3 حمامات رئيسية، كل حمام يشمل حمام رئيسى، وحمام أطفال، وغرفة للطلمبات.

قامت شركة تطوير مصر بالتعاقد مع شركة «APKO»، اليونانية لتوريد وتنفيذ أعمال عزل الحرارة والرطوبة، لجميع الأسطح شاملة جميع الاختبارات اللازمة.

كشف عن حجم التكلفة الاستثمارية لمشروع «فوكا باي»، قائلا إن استثمارات المشروع تبلغ نحو 3 مليارات جنيه، تم حتى الآن استثمر ما يقرب من 1.5 مليار جنيه خلال المرحلة الحالية.

قال إن شركة «تطوير مصر» تعمل بمنظومة متكاملة من الاستشاريين والمقاولين وتعتبر من ضمن الشركات التى تعمل على السيطرة على عناصر التكلفة، وتتعامل مع مجموعة كبيرة من شركات المقاولات منهم حوالى 5 تعمل فى «فوكا باى»، مع إنشاء إدارة متخصصة تتحكم فى عوامل تنفيذ المشروعات والمواصفات المطلوبة ومواعيد التسليم.

فيما يخص العوائق التى تواجه الشركة، خاصة بعد المسافة لبعض المشروعات، أكد الشركة تخطت عوائق الوقت وبعد المساحة والدليل على ذلك أن جميع وحدات «فوكا باى» مباعة بالكامل، ولم يتبق منها سوى جزء بسيط فى المرحلتين الثالثة والرابعة.

تابع أن التاريخ علمنا أن التجمعات العمرانية بتزحف نحو الساحل الشمالى، حتى وصل إلى منطقة الضبعة وتشهد زخما فى المشروعات، والوجهة القادمة هى منطقة رأس الحكمة»، والدليل على هذا قيام الدول بإنشاء مشروعات كبيرة فى منطقة العلمين الجديدة هو نمط سياحى سكنى، إضافة إلى وجود مخطط لمدينة رأس الحكمة السياحية العالمية، حتى تصبح منطقة سياحة عالمية، لأنه من أفضل الأماكن الموجودة فى مصر وأكثرها فى عوامل الجذب.

المشاكل مع الشركاء؟

عن المشاكل الأخيرة التى تعرضت لها الشركة، نفى وجود أى مشاكل لأن المشروع مبنى بالكامل والمشكلة القائمة هى بين المساهمين وبعضهم، بين الشركة التى تمتلك الأرض من المحافظة، قائلا: إن شركة «تطوير مصر» وقعت عقد من المساهمين ملاك الأرض لإنشاء مشروع «فوكا باي» تضمن إنشاء المشروع باسمها وتحت إشرافها ومسئوليتها كاملة، باسم وعلامة «تطوير مصر» وهى مسئولة عن العملاء إلى الأبد، مع تقديم الخدمات.

تابع أن الخلاف الذى حدث بين المساهمين وعمليات التشهير التى تعرض لها الشركة، عادت عليه بالنفع، لأن العملاء بدأوا فى الاستفسار عن المشروع والمشاكل القائمة وتأكدوا أن المشكلة ليس لها أساس قانونى، وأن القرارات التى اتخذناها جميعها معتمدة وموثقة من الجهات الرسمية.

بالنسبة لخططهم فى الساحل، أكد أن الشركة تستكمل المبيعات لباقى وحدات مشروع «فوكا باي» لأنه متبقى اجزاء بسيطة فى الشقق الفندقية، والتى تعتبر مستقبل العقار فى مصر، لأنه يتم إدارتها بطريقة فندقية كما يتم تأجيرها خلال فترة عدم التواجد.

كما كشف عن قيام الشركة بالبحث عن خطط استثمارية أخرى ضمن خططها التوسعية من ضمنهم 4 قطع فى الساحل الشمالى وجارى التأكد من صحة الإجراءات الخاصة بهم، مؤكدا ان الشركة ستعلن عن مشروعها الجديد قبل نهاية العام الجارى فى الساحل الشمالى

قال إن الشركة لديها تواجد بقوة حيث تحتل المركز الثانى او الثالث كل عام فى ترتيب المبيعات للشركات بمنطقة الساحل الشمالى، وأن المناطق المتوقع أن تعمل فيها فى منطقة الضبعة.

فيما يخص المنافسة بين الدول والقطاع الخاص، أوضح أن الدولة دورها فى المناطقة التنموية الجديدة، يتضمن فتح الباب أمام المستثمرين والشركات للعمل فى المناطق العمرانية والتنموية الجديدية، من خلال ترفيق هذه المناطق وتسهيل الإجراءات والتشجيع على العمل، ولا يجب أن يكون للدولة دور تنافسى مع القطاع الخاص لعدم التكافؤ فى المنافسة والدولة تمتلك إمكانيات ضخمة لا يملكها القطاع الخاص.

■ محمود زكى – شرين طه

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »