بورصة وشركات

خلال أيام.. «الحديد والصلب» توقع اتفاق تسوية مديونية بقيمة 3.6 مليار جنيه

الحديد والصلب تفصح عن آخر تطورات تسوية مديونيات شركات الكهرباء والغاز

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت شركة الحديد والصلب المصرية إنها بصدد التوقيع على تسوية مديونية بقيمة 3.6 مليار جنيه لصالح شركة الغاز، وذلك فى ضوء البروتوكول الموقع لسداد ديون الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية.

وأضافت الحديد والصلب فى إفصاح مرسل للبورصة المصرية الخميس إنها قيمت قطعتى أرض مملوكة لسداد تلك المديونية وجارٍ الترتيب ذلك خلال أيام.

ووقعت الشركة القابضة للصناعات المعدنية فى وقت سابق اتفاق مع شركات الكهرباء والغاز لتسوية ديونها المستحقة على الشركات التابعة ومنها الحديد والصلب.

وتراكمت مديونيات الحديد والصلب خلال السنوات الماضية لصالح شركات الكهرباء والغاز لتصل إلى 5.3 مليار جنيه خلال العام المالى المنتهى يونيو 2019.

ووقعت الشركة فى 27 نوفمبر 2018 بروتوكولا مع بنك مصر يقضى بتسوية الأحكام القضائية النهائية الصادرة لصالح البنك مقابل مبادلة أسهم وأراضي.

وتضمن الشق الأول من البروتوكول نقل 73.3 مليون سهم من أسهم الحديد والصلب إلى بنك مصر بما يعادل 375 مليون جنيه من الديون.

بينما تضمن الشق الثانى من البروتوكول نقل أصول عقارية للبنك تعادل مبلغ  مماثل (375 مليون جنيه).

وطلبت الشركة فى ديسمبر الماضى مد فترة البروتوكول فيما يخص تسوية الجزء الثانى من الصفقة لحين انتهاء تقييمات اللجنة العليا لتثمين أراضى الدولة .

جزء من مديونية بنك مصر

وأعلنت الحديد والصلب فى 31 يناير 2019 عن قيام بنك مصر بشراء 73.3 مليون سهم من أسهمها بقيمة إجمالية 375 مليون جنيه .

اقرأ أيضا  ارتفاع سهم الحديد والصلب بنسبة 111% يدفع الرقابة لإعادة النظر فى قواعد الشطب

وتعادل تلك الكمية من الأسهم 7.51% من رأسمالها ، وتم نقلها من حصة شركة القابضة للصناعات المعدنية (المالكة للحديد والصلب) إلى بنك مصر فى إطار صفقة مبادلة الديون.

وبلغ متوسط سعر السهم فى الصفقة آنذاك 5.11 جنيه وتم تنفيذها بواسطة شركة العربى الأفريقى الدولى لتداول الأوراق المالية.

وانخفضت حصة القابضة المعدنية فى الحديد والصلب بعدها  إلى 82.4% بعد تنفيذ العملية مقارنة بنحو 89.9% قبل العملية.

ووافق مجلس إدارة الحديد والصلب فى 17 يناير 2019 على نقل ملكية قطعتى أرض مساحتهما 14 ألف متر و 10 آلاف متر مربع على التوالى لصالح شركة الصناعات المعدنية .

المركزي للمحاسبات يطالب الشركة بمسح شامل لأراضيها

وطالب الجهاز المركزى للمحاسبات فى وقت سابق شركة الحديد والصلب المصرية بإجراء مسح شامل للأراضي التي بحوزتها بمعرفة هيئة المساحة المصرية أو أحد المكاتب المختصة فى أعمال المسح.

وقال الجهاز في تعليقه على نتائج أعمال الشركة إن الحديد والصلب لم تتخذ الإجراءات القانونية لتسجيل أراضي بمساحات مختلفة في حوزتها.

وأشار المركزي في ملاحظاته مرسلة للشركة فى أكتوبر الماضى إلى 790 فدان بحوزة الشركة وضع يد بمنطقة التبين، وكذلك 654 فدان وضع يد بالواحات البحرية إضافة إلى 54 فدانا مشتراه من الشركة القومية للأسمنت منذ عام 1979.

اقرأ أيضا  أبرز أخبار البورصة المصرية اليوم الخميس 2-12-2021
الجهاز المركزى للمحاسبات

وطالب المركزي الشركة بموافاقته بالمستندات المؤيدة لملكية كل منه هذه الأراضي أو الموقف القانوني منها خاصة وأنها لم تتخذ الإجراءات القانونية لتسجيلهم في الشهر العقاري حتى الآن.

كما شكك الجهاز في قدرة الشركة على الاستمرار الأمر الذي دفع مساهمي الشركة إلى رفض اعتماد القوائم المالية للعام المالي 2018-2019 لحين تصحيحها وفقا لملاحظات الجهاز.

وأرجع المركزي للمحاسبات شكوكه في استمرارية الشركة إلى عدة أسباب أبرزها عدم القدرة على سداد الالتزامات والمطالبات المالية متمثلة في تراكم المديونيات بنحو 5.372 مليار جنيه .

ووافقت لجنة القيد بالبورصة المصرية فى فبراير الماضى، على قيد تعديل مد أجل شركة الحديد والصلب المصرية لمدة 25 عاما تبدأ 22 نوفمبر 2018 وتنتهي 21 نوفمبر 2043.

الحديد والصلب تراهن على مبيعات الخردة لسداد جزء من الديون

مجموعة حديد المصريين
مجموعة حديد المصريين

ووافق مجلس إدارة الشركة فى 7 يوليو الماضى على طرح أصناف من النحاس الخردة للبيع بالمزايدة المحدودة وبالمظاريف المغلقة دون فرز ، وفقًا لافصاح سابق للبورصة المصرية .

وتعول الحديد والصلب التي تعاني مديونيات وخسائر متراكمة على حصيلة بيع الخردة لسداد جزء من مديونياتها، وتوفير سيولة مالية لدعم العمليات التشغيلية.

وسجلت الشركة الحديد خسائر بقيمة 1.24 مليار جنيه خلال (2018-2019) والمنتهي يونيو الماضي مقابل خسائر بلغت 899.6 مليون جنيه خلال العام المالي السابق.

وأظهرت القوائم المالية لشركة الحديد والصلب المصرية ارتفاع خسائرها لأكثر من الضعف بنسبة 107% تقريبا إلى 367.8 مليون جنيه خلال الربع الثالث المنتهى سبتمبر الماضى مقارنة بخسارة قدرها 178 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2018.

اقرأ أيضا  «الحديد والصلب» تناقش سداد ديون 11.25 مليار جنيه بنقل ملكية أراض بعد تغيير نشاطها

وأرجعت الشركة أسباب الخسارة في وقت سابق إلى عدة أسباب أبرزها استمرار تأثير تحرير سعر الصرف وتضاعف أسعار المستلزمات وأهمها فحم الكوك، إضافة إلى زيادة أسعار الطاقة من غاز وكهرباء.

وتحتاج الحديد والصلب إلى استثمارات مبدئية قيمتها 250 مليون يورو لعملية تأهيل بعض المراحل الإنتاجية التي تحتاجها، وفقًا لتقديرات الشركة القابضة للصناعات المعدنية.

وأعلنت الحديد والصلب المصرية في سبتمبر 2018 عن تعاقدها مع حديد المصريين لبيع خردة حديد بكمية تقدر بحوالى 230 ألف طن للأخيرة، وفقًا لمتوسط أسعار البورصة العالمية.

وقال الجهاز المركزي للمحاسبات إن تعاقد شركة الحديد والصلب المصرية مع حديد المصريين لبيع 15.821 طن خردة ترتب عليه خسائر قدرها 59 مليون جنيه.

وتعد الحديد والصلب إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، ويبلغ رأسمال الشركة المصدر 976.8 مليون جنيه.

وتستحوذ القابضة للصناعات المعدنية على 82.4% من أسهم الشركة بعد بيعها  73.3 مليون سهم فى يناير الماضى (تمثل 7.51% ) لبنك مصر فى إطار صفقة مبادلة ديون سابقة.

ويرتبط بالقابضة المعدنية مجموعة مرتبطة تستحوذ على 2.8 % من الحديد والصلب هما شركتا النصر للتعدين ومصر للألومنيوم بنسب 0.99% و1.8% على التوالى .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »