لايف

«خطف حقيبة ودهس شاب».. المتهم بقتل «شهيد الشهامة»: ركلته تحت السيارة لأهرب (صور)

خطف القاتل حقيبة يد من مدرسة، فطارده القتيل للإمساك به، فركله بقدمه لتدهسه سيارة ربع نقل بمحافظة الدقهلية.

شارك الخبر مع أصدقائك

«ركلته تحت السيارة لأهرب، بعدما اقترب من الإمساك بي»، هكذا قال المتهم بقتل الشاب محمد العزيزي، 30 عامًا -من قرية ميت عنتر بمحافظة الدقهلية- في اعترافاته أمام أجهزة الأمن، بالواقعة المعروفة إعلاميًا بـ«شهيد الشهامة» بالدقهلية، بعدما خطف حقيبة يد من مدرسة، مستقلًا توكتوك ومحاولًا الهرب، لكن الضحية حاول استرجاعها وطارده مستقلًا دراجته النارية، فركله اللص بقدمه أسفل سيارة على الطريق، ما أدى لدهسه ووفاته في الحال.

«شهيد الشهامة» بالدقهلية.. «عريس جديد»

ألقت أجهزة الأمن بالدقهلية، القبض على المتهم بقتل الشاب، وسائق التوكتوك، وسائق السيارة التي دهسته، واستمعت إلى أقوالهم واعترافاتهم في التحقيقات التي تجريها في الواقعة، وذلك ضمن جهود أجهزة وزارة الداخلية، لمكافحة الجريمة بشتى صورها، وكشف ملابسات الواقعة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، قصة الشاب الذي دفع حياته ثمنًا لمحاولة استرجاع حقيبة يد من مدرسة بقرية ميت عنتر، وطالبوا بالقصاص له، مؤكدين أنه عريس جديد ومتزوج منذ أقل من 10 أيام.

البداية، عندما تبلغ لمركز شرطة طلخا، بمديرية أمن الدقهلية، عن حدوث مصادمة ومتوفى ببندر طلخا بدائرة المركز.

خطف حقيبة مدرسة

وبالفحص تبين أنه أثناء سير مدرسة، مقيمة ببندر طلخا، مترجلة بالشارع، خطف شخص مجهول يستقل مركبة “توك توك” بدون لوحات معدنية، حقيبة يدها.

صورة قاتل شهيد الشهامة بالدقهلية

وأثناء مشاهدة أحد المواطنين مالك كافيتريا، مقيم ببندر طلخا للواقعة، طارد مركبة التوك توك، الذى يستقله الجناه قائدًا دراجة نارية “ملكه”، لكنه اختل توازنه وسقط أرضًا، واصطدمت به سيارة مجهولة قادمة بالاتجاه المقابل، مما أدى لوفاته وفر قائدها هاربًا.

وتشكل فريق بحث جنائي، برئاسة قطاع الأمن العام، وبمشاركة إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الدقهلية، توصلت جهوده إلى تحديد مرتكبي واقعة خطف الحقيبة.

مطاردة 2 لصوص

واتضح أنهم: عاطلين، لهما معلومات جنائية مسجلة، مقيمان بدائرة مركز شرطة طلخا، وتمكنت من تحديد السيارة مرتكبة واقعة التصادم وقائدها.

وعقب تقنين الإجراءات تم استهدافهما بمحلى إقامتهما، والأماكن التى يترددان عليها والمحتمل اختبائهما بها، وأسفرت الجهود عن ضبط أحدهما.

شهيد الشهامة بالدقهلية

اعترافات القاتل

وبمواجهته اعترف تفصيلياً بارتكابه واقعة خطف حقيبة المدرسة، بالاشتراك مع المتهم الهارب، باستخدام مركبة “توك توك” قيادته وملك عاطل.

وأوضح المتهم المذكور أنه عقب قيامه والمتهم الهارب بخطف حقيبة يد المجنى عليها، شاهد الواقعة المتوفى المذكور.

وأضاف أنه طاردهما مستقلاً دراجة نارية، وأثناء اقترابه منهما ومحاولته الإمساك بهما، دفعه حتى يتمكنا من الهرب، فاختل توازنه وسقط أرضاً واصطدمت به سيارة مجهولة قادمة بالاتجاه المقابل.

وبارشاد المتهم المذكور ضبط الهاتف المحمول المستولى عليه، وأضاف بتخلصه من حقيبة اليد، وما تحويه من أوراق بإلقائها بالطريق العام.

وأمكن ضبط مركبة التوك توك، المستخدم فى ارتكاب الواقعة.

شهيد الشهامة بالدقهلية

وبمواجهة مالكها قرر بسابقة استئجار المتهمان بتاريخ الواقعة، المركبة ملكه مقابل مبلغ مالي، ونفى علمه باستخدامها فى ارتكابها.

ضبط سائق السيارة

وتوصلت جهود فريق البحث إلى ضبط قائد السيارة، مرتكب واقعة التصادم سائق، والسيارة المشار إليها ربع نقل.

وبمواجهة السائق، أقر باعترافات المتهم الأول، وأكد على اصطدامه بالمجنى عليه، وهروبه عقب ذلك خشية ضبطه.

شهيد الشهامة

واتخذت الإجراءات القانونية في الواقعة، وجارٍ تكثيف الجهود لضبط المتهم الهارب، وعرض الباقيين على النيابة العامة لمباشرة التحقيقات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »