اقتصاد وأسواق

خطط مصرية عراقية لتنفيذ مشاريع مشتركة مع الأردن

العقبة (أ ش أ): أبدى وزيرا البترول والثروة المعدنية المصرى المهندس شريف إسماعيل، والنفط العراقى عبد الكريم لعيبى يوم الجمعة ارتياحهما للخطط الموضوعة لتنفيذ مشاريع فى مجالى النفط والغاز مع الأردن.. مؤكدين أن هذه المشروعات تستهدف تعزيز التعاون بين البلدان…

شارك الخبر مع أصدقائك

العقبة (أ ش أ):

أبدى وزيرا البترول والثروة المعدنية المصرى المهندس شريف إسماعيل، والنفط العراقى عبد الكريم لعيبى يوم الجمعة ارتياحهما للخطط الموضوعة لتنفيذ مشاريع فى مجالى النفط والغاز مع الأردن.. مؤكدين أن هذه المشروعات تستهدف تعزيز التعاون بين البلدان الثلاثة وخدمة المصالح المشتركة.

جاء ذلك خلال جولة قام بها وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردنى الدكتور محمد حامد اليوم يرافقه الوزيران المصرى والعراقى للاطلاع على مشاريع موانئ النفط والغاز فى مدينة العقبة.

وقال حامد – فى تصريح لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية (بترا) – إن الوزيرين إسماعيل ولعيبى اطلعا على مركز محطة استلام الغاز الطبيعى المستورد من مصر ومحطة الضواغط الغازية التى يجرى العمل على مضاعفة استطاعتها بإضافة ضاغطتين.. مؤكدا على أهمية هذه المشروعات فى رفع قدرة محطة الضواغط لضخ الغاز الطبيعى المستورد عن طريق البحر إلى مناطق جنوب وشمال المملكة لتزويد محطات توليد الطاقة الكهربائية بحاجتها من الغاز.

وزار الوزراء الثلاثة – وفق للوزير حامد – مشروع موقع نقطة ربط ميناء الغاز الطبيعى المسال مع خط الغاز العربى.. وكذلك موقع مشروع ميناء الغاز الطبيعى المسال حيث بحثوا مع المسئولين عنه البرنامج الزمنى وخطط تنفيذه.

وشملت الجولة، زيارة للموقع المخصص لبناء رصيف تصدير النفط العراقى والمتوقع إنجازه بداية عام 2018 بالتزامن مع استكمال بناء أنبوب النفط العراقى (البصرة/العقبة).

وقال الوزير الأردنى إن هذه المشاريع ستسهم عند إنجازها فى حل مشكلة الطاقة فى المملكة كليا وتخفيض تكاليفها التى أرهقت الاقتصاد الوطنى ورفعت مستوى المديونية العامة للدولة إلى مستويات حرجة.

وقد وقع الوزراء الثلاثة فى عمان أمس الخميس اتفاقا للتعاون فى مجالى النفط والغاز بالاستفادة من خط الغاز الطبيعى العربى وأنبوب النفط الذى سينقل الصادرات العراقية إلى الخارج عبر ميناء العقبة جنوب المملكة.

وعلى صعيد متصل.. أكد الوزيران المصرى واالعراقى على أن صادرات النفط والغاز من بلديهما إلى المملكة متوقفة تماما.. حيث قال وزير النقط العراقى إن استيراد الأردن من نفط العراق متوقف بسبب انتهاء عقد الناقل السابق موضحا أن بغداد رفعت قيمة الخصم الممنوح للأردن لقاء سعر برميل النفط إلى 20 دولارا بدلا من 18 دولارا.. مشيرا إلى أن مسار صهاريج النفط مؤمنة من الجانب العراقى لأنه يتم التوريد من مصفاة (الصينية).

وبدوره.. قال الوزير المصرى إن إمدادات الغاز إلى الأردن متوقفة تماما منذ آخر تفجير فى 27 يناير الماضى.. وأن العمل جار على إصلاح الخط لإعادة الضخ بالسرعة القصوى.

شارك الخبر مع أصدقائك