اقتصاد وأسواق

خطة طوارئ في‮ »‬المركزي‮« ‬لمواجهة أنفلونزا الخنازير

كتب ــ أحمد رضوان: وضع البنك المركزي خطة طوارئ تضمن سير العمل في حال انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير، وعلمت »المال« أن الخطة قامت علي تقسيم الأنشطة الرئيسية في إدارات »المركزي« المختلفة حسب أولويات العمل، بحيث يتم توضيح المهام التي يجب…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتب ــ أحمد رضوان:

وضع البنك المركزي خطة طوارئ تضمن سير العمل في حال انتشار فيروس أنفلونزا الخنازير، وعلمت »المال« أن الخطة قامت علي تقسيم الأنشطة الرئيسية في إدارات »المركزي« المختلفة حسب أولويات العمل، بحيث يتم توضيح المهام التي يجب القيام بها في مقار المركزي، وإفساح المجال لتنفيذ المهام الأخري منزليا.

تتضمن الخطة تشكيل فرق استجابة تضم عدداً محدوداً من العناصر الرئيسية بحيث تكون ممثلة لكل إدارة من إدارات المركزي، إضافة إلي وضع هيكل تنظيمي لخطة الطوارئ لا يضم سوي العناصر الأساسية بالمركزي التي يصعب الاستغناء عنها في العمل اليومي، مع توفير جميع الاحتياجات اللازمة لضمان تنفيذ المهام التي ستتم من المنازل.

وطلب البنك المركزي من جميع قطاعاته وإداراته وضع خريطة اتصال تضم جميع الموظفين الأساسيين ومن ينوب عنهم، ووسائل الاتصال بفرق الاستجابة التي ستشكل للقيام بالمهام الأساسية.

وشهد الأسبوعان الماضيان زيادة مطردة في عدد المصابين بفيروس »H 1A 1« المعروف بأنفلونزا الخنازير لدرجة دفعت وزارة الصحة الخميس الماضي إلي الإعلان عن عدم الكشف عن الأعداد اليومية للإصابات بداية من 25 نوفمبر الحالي، علي أن يتم الإعلان في بيان مجمع كل أسبوع عن حالات الإصابة، وسيتم الاكتفاء في الإعلانات اليومية عن كشف حالات الوفاة.

وأعلنت وزارة الصحة الأربعاء الماضي عن ارتفاع عدد المصابين بالفيروس إلي 2230 حالة، تم شفاء2027  حالة، وهناك 197 حالة تتلقي العلاج.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »