تأميـــن

خطة شاملة لتطوير وإعادة «أكسس للخدمات الطبية»

❏ زيادة رأس المال المدفوع استعداداً لتطبيق قانون التأمين الجديد ❏ افتتاح فرع بالإسكندرية وخطة لزيادة عددالمشتركين إلى 150 ألفا ❏ قائمة العملاء تضم «كريستال عصفور» و«أسمنت السويس» و«يونيون إير» و«يونيفرسال»حوار – الشاذلى جمعة:تخطط شركة «

شارك الخبر مع أصدقائك

❏ زيادة رأس المال المدفوع استعداداً لتطبيق قانون التأمين الجديد
❏ افتتاح فرع بالإسكندرية وخطة لزيادة عددالمشتركين إلى 150 ألفا
❏ قائمة العملاء تضم «كريستال عصفور» و«أسمنت السويس» و«يونيون إير» و«يونيفرسال»

حوار – الشاذلى جمعة:

تخطط شركة «أكسس للخدمات الطبية» للبدء فى عملية تطوير لبنيتها التكنولوجية، وتطوير الخدمات المقدمة للعملاء ومقدمى الخدمات وإعادة الهيكلة الإدارية، عبر زيادة رأسمالها المدفوع والتوسع الجغرافى، وجذب شريحة جديدة من العملاء.

وقال الدكتور مصطفى فتحى، العضوالمنتدب، إن الشركةتخطط لزيادة رأس المال من العام المقبل، عبر المساهمين بنفس النسب، بهدف زيادة معدل الاستثمار، مشيرا إلى أن الزيادة سوف يتم تحديدها خلال الجمعية العمومية المقبلة.

وأكد أن شركته سوف تقوم بتوجيه الزيادة فى رأس المال للتوسع فى تطوير نظام تكنولوجى ومركز لحفظ البيانات مع تطوير نظام للدفع الإلكترونى بالتعاون مع أحد البنوك، انسجاما مع رؤية الدولة فى التعاون لتفعيل منظومة الشمول المالي، وتسهيلا على العملاء ومقدمى الخدمات فى سرعة التواصل مع الشركة، ومواكبة للتطور السريع فى استخدام التطبيقات الإلكترونية عالميا.

كما يتم استكمال عملية إطلاق تطبيق إلكترونى للهواتف الذكية التى تعمل وفقا لنظام « Android» و« IOS» واستكمال ميكنة جميع العمليات بالشركة بصورة كاملة وتكوين قاعدة بيانات إلكترونية وأرشيف إلكترونى.

وأضافأن شركته تخطط لافتتاح فرع جديد للشركة فى محافظة الإسكندرية خلال العام المقبل، لجذب شريحة جديدة للعملاء مع قدرة شركته على خدمة عملائها فى أى مكان عبر شبكتها الطبية المنتشرة على مستوى الجمهورية.

وتعمل الشركة فى نشاط تقديم خدمات الرعاية الصحية لصالح العملاء وبالتعاون معهم فى تطوير برامج الرعاية الصحية مع المتابعة المستمرة من قبل متخصصين فى النشاط الطبى للحفاظ على مستوى جودة الخدمات الصحية المقدمة للعملاء، وترشيد وتحديث التكلفة السنوية لعقود الرعاية الصحية السنوية، والحد من الهدر من خلال منع إساءة استخدام الخدمات الطبية.

وكشف أن شركته متعاقدة مع شبكة طبية تتكون من 2600 مقدم خدمة على مستوى الجمهورية، من مستشفيات وعيادات خارجية ومعامل تحاليل ومراكز أشعة وصيدليات وغيرها والمستهدف الوصول إلى 3000 مقدم خدمة خلال 2018.

وأشار إلى أن شركته تستهدف العملاء فى مختلف الأنشطة،خاصة الأنشطة الصناعية والتجارية والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والسياحة والهيئات الحكومية، والوزارات وكذلك البنوك.

ولفت إلى أن شركته نجحت فى التعاقد مع عدد كبير من العملاء خلال السنوات السبع الماضية، ومنها مجموعة شركات «أسمنت السويس» (أسمنت طرة، أسمنت السويس، أسمنت حلوان، والسويس للأكياس) وكذلك مصنع «كريستال عصفور» ومجموعة صيدليات العزبى ومجموعة «ترافكوللسياحة» و«وكلاء موزعين »أورنج للاتصالات« و»مجموعة موزعى إرما للزيوت« و» الشركة الاستشارية لهندسة محطات القوى الكهربائية – بجيسكو» ووزارة البيئة و«يونيفرسال» وغيرها من العملاء البارزين بقائمة العملاء.

وأكد أن شركته حققت نسبة نمو %77.8 فى العام الحالى وتستهدف 100 مليون جنيه حجم أعمال العام الجارى وزيادة عدد المشتركين فى نهاية 2018ليبلغ150.000 مشترك بدلا من 98 ألفا خلال العام الجارى.

وأوضح أنه يتم تحديد المستهدف عبر حساب الاحتياطيات المالية للشركة وقدرات الجهاز التسويقى والمبيعات وقوة علاقات الشركة وكفاءة النظام التكنولوجى، مشيرا إلى أن شركته لديها مركز اتصال «CALL CENTER» وخدمة عملاء يعملون 24 ساعة لتلبية احتياجات العملاء والرد على استفساراتهم وشكاويهم.

واعتبر أن سر نجاح شركته خلال الفترة الماضية، ورغم بدء نشاطها فى الفترة التى تلت ثورة 25 يناير 2011 فإنها نجحت فى الاستمرار والنمووبنت علاقات قوية مع مقدمى الخدمات مكنتها من الحصول على أسعار تنافسية منهم، مما ساهم فى تقليل تكاليف الخدمات وتقديم أفضل العروض للعملاء.

وأوضح أن الفترة الماضية،خاصة بعد قرار تعويم الجنيه فى 3 نوفمبر الماضى وارتفاع سعر صرف الدولار ساهم فى ارتفاع أسعار خدمات المستشفيات من مستلزمات طبية ومستهلكات بنسبة %100 فيما ارتفعت أسعار العمليات الجراحية وأتعاب الجراحين بنسب 30 – %40 وأسعار الأدوية المحلية والمستوردة وهى تمثل %40 من تكاليف الرعاية الصحية، مما أدى إلى زيادة أسعار عقود الرعاية الصحية المقدمة للعملاء بنسب 60 – %70 لمواجهة تلك الزيادة فى التكاليف.

وأشار إلى أن أسس التسعير بشركته هى تحديد حجم ومعدل استخدمات كل عميل على حدة ومتوسط أسعار مقدمى الخدمات بجانب معدل الخسائر مع إعادة تقييم العقود سنويا لتحديد السعر العادل، مع تحمل العميل جزءا من التكلفة بما يساهم فى ترشيد استخدام الخدمات.

وأضاف أن العملاء قد تقبلوا تلك الزيادات لما لمسوه بأنفسهم من ارتفاع كبير فى تكاليف وأسعار الخدمات الطبية المختلفة، ووجدوا أن أسعار عقود الرعاية الصحية أقل تكلفة من قيام العميل بالحصول على الخدمة الطبية بنفسه، ودفع التكاليف لمقدمى الخدمات مباشرة، كما أن عملاء الشركة يريدون الحفاظ على نفس مستوى الخدمات المقدمة من شركته، وتوجد معايير للرقابة على جودة تلك الخدمات، ويتم مراجعته بصفة دورية مع العملاء وفق اتفاقية «SERVICE LEVEL AGREEMENT».

وأكد أن الطلب على خدمات الرعاية الصحية فى مصر مرتفع، نظرا لرغبات أصحاب رأس المال فى الحفاظ على سلامة العاملين بالشركات والمصانع واستمرار الإنتاجية بنفس المستوى، والحفاظ على انتمائهم لمؤسساتهم عبر تقديم خدمات رعاية صحية عليهم، وعلى أسرهم أحيانا كمزايا عينية للعاملين.

وكشف عن حاجة نشاط الرعاية الصحية لوجود جهة حكومية تضع آليات رقابية وتنظيمية لهيكلة القطاع ولاعتماد قوائم أسعار للجهات المتعاملة مع قطاع التأمين الطبى والرعاية الصحية وفقا لمعايير الجودة، على أن يتم تصنيف مقدمى الخدمات وفقا لأسس تطبيق معايير الجودة العالمية، وعلى ذلك يتم توحيد قوائمأسعار كل فئة على حدة وفقا لتصنيف الجهات المتعاملة مع قطاع التأمين أوالرعاية الصحية، مع منح تلك الجهات ترخيصا للتعامل مع شركات الرعاية الصحية والتأمين، وتختص هذه الهيئة كجهة استشارية بالفصل فى المنازعات والتحكيم لضمان الحقوق لكلا الطرفين وفرض رخصة تشغيلية للشركات العاملة والمتعاقدة مع مقدمى الخدمات وذلك لضمان الحقوق.

وأوضح أن أسعار مقدمى الخدمات وفقا لتلك المنظومة، سوف تكون عادلة ومربحة للطرفين سواء مقدمى الخدمات أوشركات الرعاية الصحية وشركات التأمين وفقا لأسس اكتوارية سليمة، بهدف ضبط آليات التسعير لقطاع الرعاية الصحية والتأمين الطبي، وزيادة معدل نموالنشاط وتحقيقه هامش ربح مناسب وكاف.

وأشار إلى أن شركته تتابع التعديلات التشريعية الأخيرة لقانون الإشراف والرقابة على التأمين، والتى تسمح بتحول شركات الرعاية الصحية«HMO» لشركات تأمين طبى مع إدراج شركات الإدارة الطبية «TPA» لتحديد قرارها فى التحول لشركة تأمين طبى وفقا لما تسفر عنه التعديلات من تحديد حجم رأس مال شركة التأمين الطبى، وفترة استكمال رأس المال لتكون مناسبة لطبيعة النشاط ومشجعة للشركات.

وأعرب عن أمله فى أن يكون هناك دور فعال لشركات الرعاية الصحية وشركات التأمين فى منظومة التأمين الصحى الحكومى الشامل، سواء فى إدارة الخدمات أوتقديمها، خاصة الخدمات الإضافية، بينما يقدم التأمين الصحى الحكومى الخدمات الأساسية على سبيل المثال بما يساهم فى نجاح المنظومة، وتكامل دورى الحكومة والقطاع الخاص وحصول العملاء على أفضل الخدمات من جهة الجودة والأسعار.

شارك الخبر مع أصدقائك