اقتصاد وأسواق

خطة رباعية لخفض عجز ميزانية أيرلندا إلي أقل من‮ ‬%3

إعداد ـ خالد بدر الدين   تعلن حكومة أيرلندا غداً الثلاثاء عن خطة رباعية تستهدف تقليص العجز في موازنتها، البالغ %32 من ناتجها المحلي الإجمالي حالياً، إلي أقل من %3 من هذا الناتج في غضون أربع سنوات فقط. وجاء في…

شارك الخبر مع أصدقائك

إعداد ـ خالد بدر الدين
 
تعلن حكومة أيرلندا غداً الثلاثاء عن خطة رباعية تستهدف تقليص العجز في موازنتها، البالغ %32 من ناتجها المحلي الإجمالي حالياً، إلي أقل من %3 من هذا الناتج في غضون أربع سنوات فقط.

وجاء في تقرير هيئة الإذاعة البريطانية »BBC «، أن مجلس وزراء الحكومة الأيرلندية اجتمع أمس »الأحد«، للاتفاق علي الخطوط العريضة للخطة الرباعية، التي تضم أفضل الطرق لانقاذ قطاعها البنكي المتعثر، وكيفية الحصول علي الدعم المالي من المؤسسات المالية العالمية، دون أن تخضع للشروط القاسية، التي تضعها بعض الدول، مثل ألمانيا، التي تطالبها برفع معدلات الضرائب مقابل الحصول علي خطة الانقاذ.

وتقول ماري كولان، نائبة رئيس وزراء أيرلندا، إن سعر الضرائب الإجمالية، الذي يبلغ %12.5 فقط غير قابل للمناقشة، برغم أنه أقل من متوسط أسعار الضرائب في دول الاتحاد الأوروبي.

ويؤكد بريان لينيهان، وزير مالية أيرلندا، أن البلاد لديها تمويل يكفي حتي منتصف العام المقبل، غير أنها تحتاج إلي مساعدات مالية فورية، لأن العديد من البنوك الأيرلندية غير قادرة علي الاقتراض من الأسواق المالية العالمية، بعد أن سحبت الشركات حوالي 11 مليار جنيه استرليني من ودائع البنوك هذا العام، بسبب أزمة الديون السيادية، التي تعاني منها الحكومة الأيرلندية.

وقد تضخمت ديون أيرلندا، لدرجة أنها بلغت حوالي 121 مليار يورو أو ما يعادل %78 من ناتجها المحلي الإجمالي، وإن كانت هذه الديون يتعين سدادها للبنك المركزي الأوروبي، مما جعلها صاحبة أكبر ديون بين دول الاتحاد الأوروبي، بالمقارنة مع 95 مليار يورو ديوناً لليونان و50 مليار يورو للبرتغال، و68 مليار يورو لإسبانيا، و32 مليار يورو لإيطاليا. ومع ذلك فإن المفاوضات مازالت مستمرة بين الاتحاد الأوروبي والمركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي من جهة، وحكومة ديلن من جهة أخري، لبحث شروط خطة الانقاذ الضخمة، التي تحتاج إليها أيرلندا، والتي تتراوح بين 50 و90 مليار يورو.

شارك الخبر مع أصدقائك