Loading...

خطة جديدة لإنعاش عمليات الاستثمار المباشر من »الأهلي كابيتال«‬

Loading...

خطة جديدة لإنعاش عمليات الاستثمار المباشر من »الأهلي كابيتال«‬
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الخميس, 8 أكتوبر 09


هشام عكاشة

كتب – محمد بركة ومحمد سالم :

تستعد شركة »الأهلي كابيتال«، الذراع الاستثمارية للبنك الأهلي، لتنويع وزيادة نشاطها في مجال الاستثمار المباشر Private Equity داخل السوق المحلية في 5 قطاعات رئيسية تمتلك فرصاً واعدة لتحقيق النمو وزيادة العائد في الفترة المقبلة. ومن المقرر أن تكون انطلاقتها الأولي في استثمارات هذه القطاعات من قطاع الكهرباء، حيث تعد الشركة حالياً الترتيبات النهائية لتأسيس شركة تعمل في مجال توليد وتوزيع الكهرباء بمساهمة مشتركة مع هيئة الكهرباء، وتبلغ التكلفة الاستثمارية للمشروع 12 مليار جنيه، ويعد البادرة الأولي لمثل هذه الشراكة، والتي من المفترض أن تفتح الباب لبحث خيار مشاركة القطاع الخاص لأول مرة في تمويل خدمات البنية الأساسية بنظام PPP ، وهو المجال الذي ظلت الحكومة تقيد مشاركة القطاع الخاص في الاستثمار به .

وتضم القطاعات الأخري النقل وخدمات الموانئ والزراعة والنقل النهري التي تخطط الشركة لدخولها علي نحو مشابه يتيح لها المشاركة في مشروعات استراتيجية تحتاج إلي آليات جديدة في التمويل وضخ الاستثمارات. وتستطيع الشركة توليدها من مصادر ذاتية بالاعتماد علي الزيادة المطردة في حقوق الملكية أو عبر طرح صيغ التمويل غير المباشر عبر سوق المال من خلال العديد من الأدوات كما سيحدث وفقاً لبروتوكول التمويل الموقع مع وزارة النقل والمواصلات، حيث سيتم بحث طرح سندات سيادية لتمويل تطوير خطي طرق »الإسكندرية الصحراوي«، »وشبرا – بنها «.

وأكدت الإدارة التنفيذية للبنك الأهلي أن الرهان الأساسي أمام البنك ومن خلاله »الأهلي كابيتال« هو الاهتمام بالاستثمار لأنه نقطة التحول النوعية في دور وعائدات البنك وكذلك الاقتصاد، حيث يمثل الاستثمار الأداة الحقيقية لصناعة التنمية وتخفيف أعباء الانفاق الاستثماري العام، خاصة بعد توسع نشاط الاستثمار المباشر داخل السوق المحلية في الأعوام الثلاثة الماضية بالرغم من ان الشركات المحلية التي تعمل في هذا المجال لم تنجح بقدر كاف في استعادة حيوية النشاط لعملياتها كما فعلت في السابق خلال العام الحالي، وهو ما يحاول الأهلي تعويضه من خلال »الأهلي كابيتال«، حيث يستعد البنك لتأكيد دوره في مجال الاستثمار المباشر خلال الفترة المقبلة .

ومن بين القطاعات التي ينتظر أن تشهد نشاطاً من الشركة داخلها قطاع الموانئ ونشاط الحاويات، حيث دخلت الأهلي كابيتال في شراكة مع واحدة من أكبر شركات إدارة الموانئ العالمية للمنافسة علي تنفيذ محطة الصب السائل بشرق بورسعيد، وتقدمت بعرض للتنفيذ من خلال المناقصة العالمية التي أعلنت عنها هيئة الميناء .

ومن المنتظر أن يعلن البنك تفاصيل الشراكة فور الانتهاء من فرز عطاءات المشاركين في المناقصة وإعلان قبول العرض الأفضل الذي يراهن عليه البنك في العديد من الأنشطة المماثلة .

جاء ذلك في تصريحات خاصة لـ»المال« علي هامش المؤتمر الصحفي الذي عقده أمس طارق عامر، رئيس مجلس إدارة البنك بمشاركة نائبيه هشام عكاشة، وشريف علوي، لعرض مؤشرات الأداء المالي للبنك عن العام المالي 2009/2008، وما واجهه من صعوبات .

وقال طارق عامر إن البنك الأهلي نجح في استيعاب آثار الازمة المالية عبر تحقيقه نمو صافي ارباحه عن العام المالي المنتهي في يونيو الماضي بنسبة %208، مرتفعة من 385 مليوناً إلي 1.187 مليار جنيه، وذلك رغم تراجع عائد النشاط من 11.061 إلي 6.273 مليار جنيه بفعل تداعيات الازمة .

وأضاف عامر: »لا ننكر تأثيرات الازمة، لكن الأهلي استطاع تجاوزها«، واشار إلي ان معدل نمو صافي ارباح مصرفه فاق جميع البنوك العاملة في السوق، والتي دارت معدلات صافي ارباحها بين 22- و%4+. وكشف عامر عن عودة النمو الهائل في صافي الارباح إلي نجاح الأهلي في ضخ تمويل جديد للمشروعات الاستثمارية الحكومية والخاصة، بلغ في العام المالي الماضي 14.7 مليار جنيه، ليرتفع اجمالي محفظة البنك الائتمانية إلي 94 مليار جنيه، وايضا نمو محفظة قروض التجزئة بنسبة %23، بقيمة 2.4 مليار جينه، لتصل بنهاية الفترة إلي 12.9 مليار جنيه .

ويخصص الأهلي 10 مليارات جنيه للتمويل العقاري للافراد لمدد تصل إلي 20 عاما، و5 مليارات جنيه لتمويل قروض السلع المعمرة والسيارات، وارتفعت محفظة قروض التجزئة بالبنك من 9 مليارات إلي 10.5 ثم 12.9 مليار في الفترة من يونيو 2007 حتي يونيو 2009 .

واستطاع البنك الأهلي القفز بمحفظة تمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلي 12.6 مليار جنيه عبر تمويل اكثر من 35 الف مشروع جديد .

وأشار عامر إلي ان البنك يسعي لضخ 14 مليار جنيه كائتمان مستهدف لهذا القطاع الفترة المقبلة، لافتا إلي ان مصرفه قدم تمويلا بـ1.5 مليار جنيه العام الماضي، اضافة إلي توقيعه لـ10 عقود جديدة مع الصندوق الاجتماعي للتنمية بقيمة اجمالي 611 مليون جنيه، ويعمل البنك الأهلي علي انشاء 13 منطقة ائتمانية لخدمة عملاء المشروعات الصغيرة والمتوسطة .

ولفت طارق عامر إلي ان جانبا كبيرا من ارتفاع صافي الارباح رغم تداعيات الازمة المالية يمكن نسبته إلي تراجع محفظة القروض غير المنتظمة لمصرفه بنحو 2.3 مليار جنيه عبر اجراء تسويات لـ1320 عميلا بشكل اعفي ميزانية البنك من تكوين مخصصات بنحو 1.1 مليار جنيه .

واشار إلي التصالح في نحو 3 آلاف قضية نتيجة هذه التسويات، لافتا إلي ان متحصلات البنك من هذه التسويات ارتفعت من 3.9 مليار جنيه إلي 6.6 مليار جنيه في العامين الماضيين، مؤكدا اعتزام مصرفه الانتهاء من جميع المديونيات غير المنتظمة بحلول عام 2010 .

واسفرت عمليات التسويق والتعامل مع ملف المديونيات الرديئة بالبنك الأهلي عن اغلاق فجوة المخصصات بنحو 7.9 مليار جنيه حتي يونيو 2008 لتصل إلي 300 مليون جنيه في نهاية العام الماضي، وقال عامر إنها وصلت لصفر في يونيو الماضي طبقا للتقديرات المبدئية لادارة مصرفه .

وكشف عامر عن وقف نزيف الخسائر في الحصة السوقية من الودائع والتي نمت العام الماضي بقيمة 45 مليار جنيه، واضافت %3.8 إلي حصة البنك من قواعد الايداع لترتفع من 23.2 إلي %27، ويخطط البنك لدفعها صوب %28 بنهاية العام المالي الحالي .

وسجلت ودائع البنك في يونيو الماضي قيمة 219 مليار جنيه، فيما يرغب في الوصول بها إلي 235 ملياراً في يونيو المقبل، وكانت حصة البنك السوقية تشهد تراجعا كبيرا منذ يونيو 2006 وحتي نهاية العام المالي 2008/2007، شهدت بها من 27.3 إلي 23.2 قبل ان تعاود الصعود مرة اخري إلي %27 بنهاية يونيو الماضي .

علي صعيد بقية المؤشرات نجح »الأهلي« في القفز بنسبة العائد علي توظيف الاموال السائلة إلي %87، كما استفاد من تراجع اسواق المال لتحقيق ارباح رأسمالية بلغت 200 مليون جنيه، وانتهي من تسوية ملف ضريبة شركات الاموال للبنك والبنوك المدمجة حتي عام 2005 .

جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الخميس, 8 أكتوبر 09