سيـــاســة

«خطة النواب» توصي ببيان تفصيلي عن تكاليف سيارات الانتقال بقيمة 698.6 مليون جنيه

خلال مناقشة الحساب الختامي لموازنة وزارة التنمية المحلية لبرنامج التنمية بمحافظتي سوهاج وقنا

شارك الخبر مع أصدقائك

عقدت لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب ، برئاسة الدكتور فخري الفقي، خلال اجتماعها اليوم الأربعاء، وناقشت حساب ختامي موازنة وزارة التنمية المحلية للعام المالي 2020/2021، وبرنامج تنمية محافظتي سوهاج وقنا.

وأوصت لجنة الخطة والموازنة بموافاة اللجنة ببيان تفصيلي عن تكاليف سيارات الانتقال البالغة قيمتها 698.6 مليون جنيه، وأنواع هذه السيارات وقيمة كل سيارة والغرض من الاستخدام وتاريخ الشراء وخصصت لمن وطريقة الشراء ، وموافاة اللجنة بهذا البيان.

كما طلبت اللجنة بيانا تفصيليا عن مبلغ الـ 5 ملايين دولار المخصصة للمكتب التنسيقي والمنصرف والمتبقي منها حتي 30/62021.

وطلبت لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب ، بيان مقارن من وزارة التخطيط بعدد المشروعات التي ذكرها دكتور هلباوي وعددها 4119 مشروعا والمدرج منها بالخطة خاصة بعد تعقيب دكتور أحمد كمالي نائب وزير التخطيط أن المشروع الواحد المدرج بخطة الوزارة تم تفصيله ضمن العدد المذكور من دكتور هلباوي وتم احتسابة كمشروعات رغم أنها عمليات مفصلة وليست مشروعات وهذا ترتب علية تضخيم رقم المشروعات التي ذكرها دكتور هلباوي ، على أن تتم موافاة اللجنة بهذه البيانات خلال أسبوع من تاريخه.

اقرأ أيضا  «محلية النواب» تطالب بدراسة تأثير التغيرات المناخية على المحافظات السياحية

وشهدت اللجنة تساؤلات وجهها النواب عن تفاصيل خاصة بقرض البنك الدولي لتنمية محافظات الصعيد (قنا وسوهاج)، وبشأن بعض المبالغ التي تم صرفها.

وسأل النائب مصطفي سالم، وكيل لجنة الخطة والموازنة، ورئيس اللجنة الفرعية لمناقشة الحسابات الختامية، الدكتور هشام الهلباوي، رئيس المكتب التنسيقي لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بقنا وسوهاج.


وأوضح سالم: “إن قرض البنك الدولي وقع في 6 أكتوبر عام 2016 بمبلغ 500 مليون دولار أمريكي لتمويل برنامج التنمية المحلية لمحافظات صعيد مصر سوهاج – قنا ويقابل ذلك مكون محلي بذات القيمة ، وبلغ إجمالي المسحوب من القرض حتي 30/62021، مبلغ بقيمة 426 مليون و880 ألف دولار، وإجمالي المبالغ المتاحة 352 مليون و790 ألف دولار، وما يهمنا أن يتحقق الهدف من الحصول علي القرض، ومحافظة سوهاج تحملت أعباء 53 مليون جنيه فوائد وكذلك نفس الأعباء لمحافظة قنا، وتم سداد مبلغ 480 مليون دولار عمولة ارتباط خلال العام المالي 2020/2021”.

وسأل سالم، عن التكتلات الصناعية والاقتصادية في المحافظتين ومتي يتم الانتهاء من الترفيق، وعن قيمة المكون الصناعي والتكتلات الاقتصادية، والبرنامج الزمني للتنفيذ، مشيرا إلي ما ذكره رئيس هيئة التنمية الصناعية في اجتماع سابق في اللجنة، عن الانتهاء من ترفيق التكتلات الصناعية في مايو عام 2023.

اقرأ أيضا  جذب الاستثمارات ورفع معدلات النمو أبرز الملفات على أجندة «اقتصادية النواب»

واستفسر وكيل اللجنة، عن المبلغ المخصص والذي تم صرفه لوسائل وسيارات النقل والانتقال، والبالغ 698.6 مليون جنيه، طالبا بيانا تفصيليا من المكتب التنسيقي ووزارتي التخطيط والمالية عن هذا المبلغ وأنواع هذه السيارات وقيمة كل سيارة والغرض من الاستخدام وتاريخ الشراء وخصصت لمن وطريقة الشراء ، وموافاة اللجنة بهذا البيان خلال أسبوع.

كما شملت تساؤلات سالم ، عن مبلغ 5 مليون دولار مخصصة للمكتب التنسيقي.

وطلب سالم، معرفة تفاصيل وأوجه صرف هذا المبلغ والمتبقي منه، 
و اكد الدكتور هشام الهلباوي، رئيس المكتب التنسيقي لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظتي قنا وسوهاج: “بالنسبة للتكتلات الصناعية، نرفق 4 مناطق صناعية بتكلفة 5.7 مليار جنيه، منهم 2 مليار من القرض و3.7 مليار جنيه من المكون المحلي، والانتهاء من الترفيق في يونيو 2023، والمستهدف 10 تكتلات في سوهاج وقنا، تم البدء في 4 تكتلات، وتنفيذ التكتلات ينتهي قبل شهر مايو 2023، والترفيق تحت الأرض ينتهي في 30/6/ 2022”.

اقرأ أيضا  تفاصيل اجتماع محلية البرلمان مع رئيس جهاز 6 أكتوبر بشأن انتشار الأسواق العشوائية

و تحدث ، وكيل لجنة الخطة والموازنة في مجلس النواب ، عن وجود تعارض بين ما ذكره الهلباوي، وما ذكره رئيس هيئة التنمية الصناعية في اجتماع سابق عن التكتلات الصناعية ومواعيد التنفيذ والانتهاء من الترفيق.

وفيما يخص مبلغ ال698.6 مليون الخاصة بوسائل الانتقال، قال الدكتور هشام الهلباوي: “الصرف يتم من خلال كل محافظة، انا غير متحكم في الصرف، لا أتحكم سوي في الخمسة مليون دولار المخصصك للمكتب التنسيقي”. 

و اتفق النائب ياسر عمر، وكيل لجنة الخطة والموازنة مع تساؤل النائب مصطفي سالم، قائلا: “إزاي تم شراء سيارات بمبلغ 700 مليون جنيه بالمخالفة لقرارات رئيس مجلس الوزراء بترشيد الانفاق خاصة أن دى فلوس قرض “.

و عقب رد الهلباوي علي التساؤلات، قائلا: “بالنسبة لمبلغ ال 5 مليون دولار للمكتب التنسيقي، فهي مخصصة لمقيم الأداء واستشاري تكتلات ولازم تتصرف من القرض من ضمن الشروط، يستخدم المبلغ لتغطية تكاليف الاستشاريين، المبلغ حوالي 84 مليون جنيه مصري، منهم الجهات التي تقيم البرنامج والتي تقدم الدعم، وتكلفتهم نحو 60 مليون، ومتبقي نحو 24 مليون جنيه  لوحدة التنسيق .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »