سيـــاســة

خطة النواب تطالب بخطاب رسمي بموافقة وزير النقل على موازنة البرامج المقدمة

ممثل وزارة النقل يؤكد للجنة الخطة بالبرلمان عدم عرض موازنة البرامج والاداء الخاصة بالوزارة علي الوزير كامل الوزير

شارك الخبر مع أصدقائك

طالبت النائبة سيلفيا نبيل رئيس اللجنة الفرعية المشكلة من لجنة الخطة والموازنة لمتابعة تنفيذ استراتيجية 2030 وموازنات البرامج والأداء، بعرض موازنة البرامج والأداء المقدمة للبرلمان على اللواء كامل الوزير وزير النقل وموافاة البرلمان بخطاب رسمي من الوزير بموافقته وعرضها عليه، بعدما أوضح ممثل الوزارة أنها لم تعرض عليه.

وأضافت نبيل أن الوزارة ستقدم تقارير ربع سنوية للبرلمان، وبالتالي يجب أن يكون وزير النقل موافقا على خطة الوزارة والرؤية المقدمة وتأكيد ذلك بخطاب رسمي

وتابعت: “مش هينفع يبقى رؤية الوزير في وادي واحنا في وادي، وميكنش فيه أي التزامات على الوزير غير موافق عليها”.

وأضافت أن جودة البرامج أفضل من جودة المؤشرات في الموازنة المقدمة من وزارة النقل، وأن المؤشرات غير معبرة، وهو ما يعني أن من وضعها لا يعلم بالضبط طريقة التنفيذ.

ولفتت سيلفيا نبيل إلي أن المنفذ الخاص بالهيئة المصرية لسلامة الملاحة البحرية أقل من المستهدف، حيث تم تنفيذ 30٪ فقط حتى النصف الثاني.وتساءلت :”علي أي أساس تم رفع المستهدف في 19/20 اذا كنا حققنا 30٪ فقط العام الماضي!؟”.

مطالب بالفصل بين المشروعات

وطالبت بالفصل بين مشروعات مترو الأنفاق والقطار المكهرب في موازنة البرامج والأداء لأن الاعتمادات المرصودة ٨ مليار غير موزعة على المشروعات.

ونوهت إلي أن نسب التنفيذ في الخط الثالث والرابع للمترو ضعيفة جدا وبالتالي نسبة الصرف الأكبر على القطار المكهرب، بالإضافة إلى توضيح التفصيلات الخاصة بالاحلال والتجديد.

وأكدت سيلفيا نبيل أن نموذج السكة الحديد غير مستوفي.

وأشارت إلي المبالغ المرصودة للصيانة والدعم الفني وهي6.5 مليار منها 5.5 شراء جرارات جديدة.

وتسائلت عن وضع الجرارات الحالية، وتفصيلة الموجود من القطارات وكيفية التصرف فيها، وهل سيكون مليار جنيه كافيا للصيانة؟

وقالت النائبة سيلفيا نبيل أن الأرقام الموضوعة لإيرادات الموانئ البرية متواضعة جدا.

من جانبه أوضح ممثل وزارة النقل أن هذه الأرقام بها خطأ ومن المفترض أن تحقق فائض أكثر من ٤٥٠ مليون العام القادم وأنه سيتم تعديلها وإرسالها للجنة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »