استثمار

خطة التنمية الاقتصادية في ظل «كورونا».. 300% زيادة باستثمارات التكنولوجيا و69% للصحة

تتضمن تحسين المعيشة ورفع كفاءة القطاع الصحي.. والطرق محل اهتمام

شارك الخبر مع أصدقائك

كشفت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، منذ قليل، ملامح خطة التنمية الاقتصادية للعام المالي المقبل 2020/ 2021، في ضوء التغييرات الأخيرة التى تشهدها مصر والعالم بعد تداعيات فيروس كورونا، أو “خطة كورونا” للتعامل مع الفيروس المستجدّ “كوفيد- 19”.

تحسين المعيشة

وقالت وزيرة التخطيط إن خطة العام المالى المقبل 20/2021 تستهدف وبشكل أساسي تحسين مستوى معيشة المواطن المصرى فى مختلف القطاعات ذات الصلة الوثيقة بالمواطن مثل قطاعات الصحة والتعليم والنقل وغيرها، وذلك فى إطار مستهدفات رؤية مصر 2030، وبناءً على ما تبنّته الدولة من برنامج للإصلاح الاقتصادى والاجتماعى الشامل.

وأشارت إلى أن توجيه الخطة الاستثمارية جاء فى ضوء الإجراءات التى تتخذها الدولة المصرية لمواجهة أزمة فيروس كورونا المستجد، بما يخدم فى المقام الأول المواطن المصري.  

الصحة

في هذا السياق أكدت وزيرة التخطيط أن خطة العام المالي المقبل تتضمن زيادة استثمارات قطاع الصحة بنسبة 69% لتصل إلى 15.3 مليار جنيه لتشمل مبادرات التغطية الصحية الشاملة، ومنها مبادرة التأمين الصحي الشامل والاستهداف الجغرافى للمحافظات ذات الأولوية، والتى تشمل تطوير 79 مستشفى، و294 وحدة رعاية أولية فى 9 محافظات.

وأضافت وزيرة التخطيط، في بيان، منذ قليل، أنها تتضمن- أى خطة الصحة- التوسع فى إتاحة خدمات الإسعاف الطبي بإضافة 300 سيارة إسعاف، و129 نقطة إسعاف جديدة، وتحقيق التغطية الشاملة من نقاط سيارات الإسعاف، خاصة فى محافظات الغربية والمنوفية والبحيرة والوادى الجديد.

كما تتضمن التوسع فى إضافة أَسرّة رعاية مركزة بنسبة زيادة 77%، وحضانات بنسبة زيادة 8%، وأَسرّة رعاية أطفال بالمستشفيات الحكومية بنسبة زيادة تقدر بنحو 87%.  

التعليم العالي

وقالت السعيد إن الخطة تشمل زيادة فى استثمارات قطاع التعليم العالى بنسبة 104% لتصل إلى 17.8 مليار جنيه؛ بهدف تحسين الخدمات المقدمة من المستشفيات الجامعية، وذلك فى إطار مبادرة التغطية الصحية الشاملة.

ومن المقرر ميكنة 23 مستشفى جامعى وتجهيزها بالمُعدات اللازمة، بالإضافة إلى تحسين نظم ومخرجات التعليم الفنى الجامعى من خلال عدد من المبادرات، منها ربط مخرجات التعليم بسوق العمل.

والتى تضم التوسع فى إنشاء الجامعات التكنولوجية بإنشاء 6 جامعات تكنولوجية جديدة هى جامعات أسيوط الجديدة، وطيبة الجديدة، والسلام شرق بورسعيد، وبرج العرب، و6 أكتوبر، والغربية،

والتوسع فى إنشاء الجامعات الأهلية بإنشاء 5 جامعات بإجمالى 1.4 مليار جنيه من ضمنها مشروع إنشاء الجامعة الفرنسية.

التربية والتعليم

وحول استثمارات قطاع التربية والتعليم أوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن عام 20/2021 سيشهد زيادة فى تلك الاستثمارات بنسبة 35% لتصل إلى 16.5 مليار جنيه.

وستغطي تلك الاستثمارات مجموعة من المبادرات؛ ففى مجال إتاحة الخدمات التعليمية سيشهد العام المالى الجديد التوسع فى إنشاء فصول جديدة بإضافة 27.5 ألف فصل، بتكلفة 6.8 مليار جنيه، فى إطار العمل على خفض كثافة الفصول فى المحافظات المختلفة.

بالإضافة إلى استكمال الفصول التى تم البدء بها فى المحافظات ذات الأولوية؛ وهى الجيزة، والإسكندرية، والقليوبية، والغربية، والفيوم.

هذا فضلًا عن مبادرة “إتاحة التعليم للجميع دون تمييز”، والتى تستهدف إضافة 27 مدرسة جديدة (13 مدرسة تعليم ياباني، و10 مدارس دولية، و4 مدارس للمتفوقين)، تُقدّم تعليمًا متميزًا للطبقة المتوسطة لاستيعاب 78 ألف طالب بتكلفة 440 مليون جنيه.

وتابعت وزيرة التخطيط أنه فى إطار العمل على مبادرة ربط التعليم الفنى بسوق العمل سيشهد عام 20/2021 التوسع فى إنشاء مدارس التكنولوجيا التطبيقية، بنحو 10 مدارس، بطاقة استيعابية نحو 3600 طالب.

النقل محل اهتمام أيضًا

وحول مستهدفات قطاع النقل قالت السعيد إن الخطة تستهدف نحو 36 مليار جنيه كاستثمارت حكومية فى قطاع النقل بنسبة نمو 84% لعدد من المشروعات؛ أهمها مشروعات الطرق والكبارى، وما تتضمنه من مشروعات شبكة الطرق القومية، والطرق بين المحافظات والكبارى والمزلقانات، وكذلك مشروعات السكك الحديدية.

بالإضافة إلى مشروعات مترو الأنفاق واستكمال المرحلتين الثالثة والرابعة من الخط الثالث للمترو، والمرحلة الأولى من الخط الرابع، فضلًا عن مشروعات النقل النهرى، مؤكدةً أن قطاع النقل من القطاعات المهمة فى خطة الدولة؛ لأنها من الخدمات التى يشعر بها المواطن بشكل مباشر.

الإسكان

كما أشارت وزيرة التخطيط إلى زيادة الاستثمارات الموجهة لقطاع الإسكان بنسبة 75% لتصل إلى 40 مليار جنيه لتشمل المبادرات التى تهدف إلى تحسين جودة الحياة، ومنها رفع نسبة التغطية بخدمات مياه الشرب من 97.3% إلى 98.5%، والتوسع فى محطات معالجة مياه الصرف الصحى بالانتهاء من تنفيذ 52 محطة معالجة صرف صحى ثنائية وثلاثية بالوجه القبلي، وضخّ مزيد من الاستثمارات لتنفيذ عدد من محطات المعالجة، وإعادة تأهيل 8 محطات معالجة بالوجه القبلي.

وأوضحت أن هناك مبادرات تهدف إلى تطوير المناطق العشوائية، منها استكمال 7 مناطق غير آمنة، وتطوير 48 منطقة غير آمنة على أراضٍ ملكيات خاصة، وتطوير مساحة 5.5 ألف فدان من المناطق غير المخصصة، واستكمال 29 سوقًا وتطوير 23 سوقًا آخرى.

زيادة غير مسبوقة للاتصالات

ولفتت السعيد إلى أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات سيشهد لأول مرة زيادة فى استثمارات عام 20/2021 بنسبة 300% لتصل إلى 10 مليارات جنيه لتطوير البنية المعلوماتية واستكمال ميكنة الخدمات الحكومية، مؤكدة أنه فى ظل الأزمة الحالية ومواجهة فيروس كورونا اتضح أهمية الخدمات التكنولوجية فيما يخص التعليم والعمل عن بُعد، وأهمية الخدمات الرقمية فى التعاملات المالية وغيرها. 

الري والشباب

وأوضحت الدكتورة هالة السعيد أن خطة العام المالى 20/2021 ستشهد زيادة الاستثمارات المخصصة لقطاع الموارد المائية والرى بنسبة 11% لتصل إلى 8.1 مليار جنيه لتشمل عدد من المبادرات منها التى تهدف إلى الأمن المائي لتقليل الفاقد من مياه الرى بزيادة نسبة المجارى المائية المطورة من 13% إلى 16%.

كما ستشهد الخطة فيما يخص فئة الشباب؛ تبنى عدد من مبادرات الرعاية الشبابية مثل التوسع فى إتاحة المراكز الشبابية بإنشاء نحو 100 مركز جديد بهدف المساعدة فى تحسين الصحة البدنية للشباب. 

توسيع مظله الحماية الاجتماعية.. و8 مليارات لـ«حياة كريمة»

وفيما يتعلق بمبادرة حياة كريمة قالت الدكتورة هالة السعيد إن الأهداف الاستراتيجية للمبادرة تتمثل فى توسيع مظلة الحماية الاجتماعية الشاملة، بالتركيز على تلبية احتياجات المواطنين فى القرى الأكثر احتياجًا من خلال بناء الإنسان، وتحسين جودة حياة المواطنين، وتحسين مستوى معيشة المواطنين الأكثر احتياجًا، فضلًا عن توفير فرص عمل لائق ومنتِج.

وتابعت السعيد أن هذا النوع من المبادرات مثل مبادرة حياة كريمة ومبادرة مراكب النجاة تأتى كمثل حي لتفعيل دور الاستثمار العام فى الحماية الاجتماعية.

وأشارت إلى أن الخطة الاستثمارية الموجهة لمبادرة حياة كريمة لعام 20/2021 تصل إلى 8 مليارات جنيه فى 357 قرية جديدة، و250 مليون جنيه لمبادرة مراكب النجاة فى 40 قرية جديدة؛ للتوعية بمخاطر الهجرة غير الشرعية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »