سيـــاســة

«خطة البرلمان» توصي بدراسة انحراف موازنة هيئة مشروعات المحطات المائية

وتوصي بإحالة تقرير هيئة الاستشعار إلى الجهاز المركزي للمحاسبات

شارك الخبر مع أصدقائك

أوصت اللجنة الفرعية المشكلة من لجنة الخطة والموازنة في البرلمان بمتابعة ودارسة أسباب الانحراف الفائق في موازنة هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء.

وأشارت اللجنة إلى أنه بالمراجعة يتضح أن جملة المخصصات بالموازنة كانت 45.390 مليون جنيه، والمنفذ 7460.053 مليون جنيه بنسبة انحراف تفوق الـ16000%.

ولفتت خطة البرلمان في تقريرها إلى أنه بسؤال الوزارة أفادت أن مبلغ 45.390 مليون جنيه هو “إجمالي المعتمد للتكاليف والمصروفات”، ومبلغ 7.460 مليار هو “المعتمد للهيئة للاستخدامات الاستثمارية بعد التعديل”.

واوصت اللجنة بمتابعة دراسة أسباب هذا الانحراف الفائق وإرسال تقارير للجنة الخطة والموازنة ولجنة الطاقة في البرلمان لشرح أسباب هذا الانحراف.

وتضمن التقرير أن هيئة تنفيذ مشروعات المحطات المائية لتوليد الكهرباء تقدمت بمستندين للمنفذ الفعلى لنفس الموضوع، وأجابت الوزارة بأن من المستندين ما هو منفذ للباب الثالث فقط دون سبب مفهوم وهو ما ترفضه اللجنة شكلها وموضوعاً.

اقرأ أيضا  السفير الصيني : التعاون مع مصر في لقاحات جائحة «كورونا» يتقدم إلى الأمام بخطوات ثابتة

وأنه بسؤال الوزارة أفادت أن الهيئة قامت بإعداد ختامي قبل ملاحظات الجهاز المركزي للمحاسبات ووزارة المالية وآخر بعد ورود الملاحظات وتضمينها.

وأكدت خطة البرلمان أن ما أرسل للمجلس هو ما يخالف الرد الأول الذي ردت به الوزارة بأن مستند هو “منفذ الباب الثالث” وآخر ختامي.

كما ترفض اللجنة تسليمها ختامي لم يتم مراجعته، مشيرة إلى أن التكلفة الكلية المذكورة في الموازنة مختلفة عنه في الختامي.

خطة البرلمان توصي بإحالة تقرير هيئة الاستشعار إلى المركزي للمحاسبات

من ناحية اخري، أوصت اللجنة الفرعية المشكلة من لجنة الخطة والموازنة بالبرلمان، برئاسة النائبة سيلفيا نبيل، لمتابعة تنفيذ استراتيجية 2030 وموازنات البرامج والأداء، بإحالة ما جاء في تقرير الحساب الختامي لهيئة الاستشعار عن بعد التابعة لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي إلى الجهاز المركزي للمحاسبات للوقوف على حقيقة الأرقام واتخاذ ما يلزم من إجراءات، على أن يوافي اللجنة بتقرير عن نتيجة بحثه.

اقرأ أيضا  تأجيل محاكمة سعاد الخولي في «الكسب غير المشروع» إلى 24 نوفمبر

وجاء في التقرير الختامي لموازنة 2018 /2019 حسب موازنة البرامج والأداء أنه بالنسبة لهيئة الاستشعار عن بعد، فلا يوجد مبالغ واعتمادات البرنامج الرئيسي للبرامج التالية:

برنامج تهيئة بيئة محفزة عن التميز والابتكار بما يشمله من برامج فرعية ومنها سياسات وتشريعات البحث العلمي ، منظومة البحث العلمي ، ودعم وتنمية الموارد البشرية وتطوير البنية التحتية، إلي جانب تحقيق الدولية في العلوم والتكنولوجيا ، والاستثمار في البحث العلمي والشراكة، والبحث العلمي والثقافة العلمية وخدمة المجتمع ، والتعاون الدولي.

اقرأ أيضا  السيسي يوجه بصرف إعانة العمالة المؤقتة حتي نهاية العام والنظر في الطلبات الجديدة

وأوضح التقرير أنه جاء في الحساب الختامي المقدم من الهيئة برنامج واحد تم إدراجه 3 مرات وكل مرة بمصرفات مختلفة.

وعند الاستفسار قدمت الهيئة رقماً مخالفاً لكل الأرقام التي سبق ذكرها.

وأوصت اللجنة بإحالة الأمر للجهاز المركزي للمحاسبات للوقوف على حقيقة الأرقام وأسباب اختلافها، واتخاذ ما يلزم من إجراءات يراها على أن يوافي اللجنة بتقرير عن نتيجة بحثه لهذا الشأن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »