بورصة وشركات

خسائر «الحديد والصلب المصرية» تتضاعف فى الربع الثالث من 2019

الحديد والصلب المصرية تفصح عن نتائج أعمال الربع الثالث من العام الجارى

شارك الخبر مع أصدقائك

أظهرت القوائم المالية لشركة الحديد والصلب المصرية ارتفاع خسائرها لأكثر من الضعف بنسبة 107% تقريبا إلى 367.8 مليون جنيه خلال الربع الثالث من العام الحالى والمنتهى سبتمبر الماضى مقارنة بخسارة قدرها 178 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2018.

وكشفت نتائج الحديد والصلب المصرية المرسلة للبورصة المصرية ثبات إيرادت النشاط ال عند 280 مليون جنيه خلال الربع المشار إليها مقابل 281 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من العام الماشى.

كما كشفت النتائج ارتفاع تكلفة النشاط إلى 656 مليون جنيه خلال الربع المذكور مقارنة بتكلفة بلغت 514 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة من 2018.

المركزى للمحاسبات يشكك فى قدرة الشركة على الاستمرار ويوضح الأسباب

الجهاز المركزى للمحاسبات

وشكك الجهاز المركزي للمحاسبات في قدرة الشركة على الاستمرار الأمر الذى دفع مساهمي الشركة إلى رفض اعتماد القوائم المالية للعام المالي 2018-2019 لحين تصحيحها وفقا لملاحظات الجهاز.

وأرجع المركزى للمحاسبات فى تقرير منشور اكتوبر الماضى شكوكه في استمرارية الشركة إلى عدة أسباب أبرزها عدم القدرة على سداد الالتزامات والمطالبات المالية متمثلة في تراكم المديونيات للموردين الرئيسين للشركة بنحو 5.372 مليار جنيه العام الحالى مقابل 4.5 مليار جنيه العام الماضي.

كما لاحظ الجهاز توقف العديد من خطوط الإنتاج بصورة متكررة نتيجة تقادم الآلات والمعدات وهو ما انعكس على زيادة نسبة الأعطال والتوقفات.

وأوضح تقرير الجهاز إن نسبة الأعطال والتوقفات بلغت نحو 92 % خلال العام المالى الحالى مقابل 82% خلال العام السابق، مما يعني أن نسبة استغلال الزمن المتاح بلغت 8% فقط .

كما تناول التقرير أسبابا أخرى منها عدم مطابقة معظم إنتاج الأفران العالية للمواصفات، حيث بلغت نسبته نحو 79% من إنتاج الأفران هذا بخلاف المخلفات.

ولفت التقرير إلى عدم توافر المخزون الاستراتيجي من خام فحم الكوك وانخفاض توريدات شركة الكوك، حيث قامت الشركة باستيراد 32 ألف طن في سبتمبر 2018 وهو ما يكفي الإنتاج لمدة شهر واحد فقط، كما بلغ متوسط التوريدات اليومية نحو 306 طن يوميا خلال العام المالي الحالى.

وختم التقرير ملاحظاته في هذه الجزئية بالتنبيه إلى حالة التعثر المالي التي تمر بها الشركة متمثلة فى حصولها على 50 مليون جنيه من القابضة للصناعات المعدنية لسداد مرتبات العاملين عن أغسطس 2018، ونحو 56 مليون جنيه لسداد منحة العاملين ونحو 30 مليون جنيه لسداد رسوم قضائية في قضية بنك مصر.

خام الحديد

ووافقت لجنة القيد بالبورصة المصرية فى فبراير الماضى، على قيد تعديل مد أجل شركة الحديد والصلب المصرية لمدة 25 عاما تبدأ 22 نوفمبر 2018 وتنتهي 21 نوفمبر 2043.

يشار إلى أن شركة الحديد والصلب المصرية سجلت خسائر بقيمة 1.24 مليار جنيه خلال العام المالي الماضي (2018-2019) والمنتهي يونيو الماضي مقابل خسائر بلغت 899.6 مليون جنيه خلال العام المالي السابق.

وتراجعت مبيعات الحديد والصلب إلى 1.24 مليار جنيه خلال العام الماضي مقارنة بمبيعات بلغت 1.61 مليار جنيه خلال العام السابق له.

وأرجعت الشركة أسباب الخسارة فى وقت سابق إلى عدة أسباب أبرزها استمرار تأثير تحرير سعر الصرف وتضاعف أسعار المستلزمات وأهمها فحم الكوك، إضافة إلى زيادة أسعار الطاقة من غاز وكهرباء.

واعتمدت الشركة فى وقت سابق مشروع الموازنة التقديرية المعدلة للعام المالي المقبل 2019-2020، بخسارة  362.9 مليون جنيه.

كما اعتمدت الحديد والصلب مشروع الموازنة الاستثمارية المعدلة للعام المالى المقبل بقيمة 54.4 مليون جنيه بالتمويل الذاتي.

الحديد والصلب تراهن على مبيعات الخردة لسداد جزء من الديون

الخردة

ووافق مجلس إدارة شركة الحديد والصلب المصرية بجلسته المنعقدة 7 يوليو الماضى على طرح أصناف من النحاس الخردة للبيع بالمزايدة المحدودة وبالمظاريف المغلقة، على أن يتم البيع على حالته دون فرز، وفقًا لافصاح سابق للبورصة المصرية .

وتعول الحديد والصلب التي تعاني مديونيات وخسائر متراكمة على حصيلة بيع الخردة لسداد جزء من مديونياتها، وتوفير سيولة مالية لدعم العمليات التشغيلية.

وتحتاج الحديد والصلب إلى استثمارات مبدئية قيمتها 250 مليون يورو لعملية تأهيل بعض المراحل الإنتاجية التي تحتاجها، وفقًا لتقديرات الشركة القابضة للصناعات المعدنية.

وأعلنت الشركة فى سبتمبر 2018 عن تعاقدها مع حديد المصريين لبيع خردة حديد بكمية تقدر بحوالى 230 ألف طن للأخيرة، وفقًا لمتوسط أسعار البورصة العالمية.

النائب العام المستشار حماده الصاوى

وتقدمت الشركة القابضة للصناعات المعدنية فى 5 مايو الماضى ببلاغ للنائب العام للتحقيق فى احتمال تعرض مخزون الخردة بشركة الحديد والصلب للسرقة على مدار الأعوام السابقة.

وقالت الحديد والصلب: إن العقد الموقع مع شركة حديد المصريين نص فى مادته الثانية على أن الكمية الموضحة بالعقد هى كمية تقديرية، وقد ترتب عليه تجهيز وبيع نحو 14772 طنًا من الخردة المتنوعة خلال فترة لا تزيد على شهرين.

وأضافت الشركة فى إفصاح آنذاك إن الكميات الواردة بالاتفاق لم تختبر بشكل دقيق إلا بعد تجهيزها ونقلها، وهو ما حدا بالشركة القابضة إلى إبلاغ النائب العام للتحقيق فى احتمال تعرضها للسرقة على مدار الأعوام السابقة.

المركزي للمحاسبات : 59 مليون جنيه خسائر الحديد والصلب من صفقة بيع الخردة

وقال الجهاز المركزي للمحاسبات فى وقت سابق إن تعاقد شركة الحديد والصلب المصرية مع حديد المصريين لبيع 15.821 طن خردة ترتب عليه خسائر قدرها 59 مليون جنيه.

وتعد الحديد والصلب إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، ويبلغ رأسمال الشركة المصدر 976.8 مليون جنيه.

وتستحوذ القابضة للصناعات المعدنية على 82.4% من أسهم الشركة بعد بيعها  73.3 مليون سهم فى يناير الماضى (تمثل 7.51% ) لبنك مصر فى إطار صفقة مبادلة ديون سابقة.

ويرتبط بالقابضة المعدنية مجموعة تستحوذ على 2.8 % من الحديد والصلب هما شركتا النصر للتعدين ومصر للألومنيوم بنسب 0.99% و1.8% على التوالى .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »