لايف

«خروج مفاجئ» من CAN 2019.. ليلة حزينة على المصريين (صور)

ودع منتخب مصر، كأس الأمم الأفريقية، فى نسختها الثانية والثلاثين، والتى تقام على أرضه وبين جماهيره، وتستمر حتى 19 يوليو الجارى، عقب الهزيمة القاسية من جنوب أفريقيا بهدف نظيف.

شارك الخبر مع أصدقائك

ودع منتخب مصر، كأس الأمم الأفريقية، فى نسختها الثانية والثلاثين، والتى تقام على أرضه وبين جماهيره، وتستمر حتى 19 يوليو الجارى، عقب الهزيمة القاسية من جنوب أفريقيا بهدف نظيف.

وأقيم اللقاء الذى أقيم بين المنتخبين، على ستاد القاهرة الدولى، مساء السبت، ضمن لقاءات دور الستة عشر للعرس الأفريقي.

ليلة حزينة

وعمت موجة من الحزن عقب المباراة لاسيما في أجيال صغيرة وبين اللاعبين وفي المدرجات، وفق صور متداولة.

وظهر طفلة تبكي في المدرجات بجوار أبيه الذي كان يحاول تهدئتها، بينما ظهرت الدموع في عيون أطفال صغيرة كانت ترفع العلم المصري وهو حزينة على الهزيمة.

ولم تفارق الحسرة أجيال شابة حضرت المباراة.

وكذلك ظهر النجم محمد صلاح في حالة حزن كبير، بجانب تأثر عدد كبير من اللاعبين، بينهم عمرو وردة الذين حمله البعض عدم قدرته على الانسجام والإنجاز في الملعب عقب نزوله في مباراة جنوب إفريقيا.

أداء باهت

ولم يقدم الفراعنة الأداء المتوقع والمنتظر، رغم تحقيق العلامة الكاملة فى الدور الأول للبطولة، التى تقام لأول مرة فى التاريخ، بمشاركة 24 منتخبا، بالفوز فى 3 لقاءات أمام زيمبابوى والكونغو الديمقراطية وأوغندا على الترتيب، ولم تهتز شباك محمد الشناوى، حارس الفراعنة، خلال الدور التمهيدى.

ولم يتوقع أكثر المتفائلين أن يستمر منتخب مصر فى البطولة، رغم إقامتها على أرضه وبين جماهيره كثيرا، وحدث ما توقعه الكثيرون، بتوديع مصر للبطولة من دورها الثانى، على يد منتخب جنوب أفريقيا المنظم، والذى يمتلك لاعبين على مستوى مميز. ورغم احتلال منتخب مصر صدارة المجموعة الأولى، إلا أنه فشل فى مجارة منتخب الأولاد، الذى تأهل للدور الثانى، كأفضل ثوالث، بعدما أحتل هذا المركز فى المجموعة الرابعة، خلف منتخبى المغرب وكوت ديفوار.

وتفوق الإسكتلندى ستيوارت باكستر، المدير الفنى المخضرم لمنتخب البافانا بافانا، على نظيره المكسكيى فى منتخب مصر، خافيير أجيرى، الذى تسبب باختياراته قبل البطولة، فى غياب البديل الكفء، الذى يستطع تغير مجريات اللقاء عن مشاركته.

وتسببت تغيرات أجيرى فى ظهور مساحات واسعه فى منتصف الملعب، جاءت من أحداها هدف اللقاء الوحيد، بعد هجمة مرتدة منظمة لأولاد باكستر، الذى وصلوا لمرمى مصر، فى 3 تمريرات فقط، ليسجلوا هدف الإطاحة بمنظم البطولة.

استقالات بالجملة

و تقدم 7 أعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم، بخلاف هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد حتى الآن باستقالاتهم من عضوية الجبلاية، عقب الخروج الفاضح لمنتخب مصر، من دور الستة عشر، لكأس الأمم الأفريقية، فى نسختها الثانية والثلاثون، المقامة حاليا فى مصر، وتستمر حتى 19 يوليو الجارى، على يد منتخب جنوب أفريقيا.

إقالة أجيري

وعن مصير الجهاز الفني والإداري للفريق أكد أبو ريدة أنه مقال بالكامل بعد أن خيب آمال جماهير الكرة المصرية والمسئولين عنها رغم تلبية كافة مطالبه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »