اقتصاد وأسواق

ختام اجتماعات فريق العمل المصرى السعودى من كبار المسئولين بالرياض

المال - خاص اتفقت مصر والسعودية على أهمية تعزيز التعاون الاقتصادى والتجارى المشترك، خاصة فى مجال التدريب الجمركى، وتبادل الخبرات الفنية والمعرفية والاستفادة من البرامج التدريبية التى تنظمها معاهد التدريب الجمركى فى البلدين، واستكمال "عملية الربط الإلكترونى"، لتنظيم انتقال العمال المصريين للعمل فى

شارك الخبر مع أصدقائك


المال – خاص

اتفقت مصر والسعودية على أهمية تعزيز التعاون الاقتصادى والتجارى المشترك، خاصة فى مجال التدريب الجمركى، وتبادل الخبرات الفنية والمعرفية والاستفادة من البرامج التدريبية التى تنظمها معاهد التدريب الجمركى فى البلدين، واستكمال “عملية الربط الإلكترونى”، لتنظيم انتقال العمال المصريين للعمل فى السعودية وتبادل البيانات إلكترونياً، وتسهيل إجراءات تنظيم المعارض التجارية فى البلدين والعمل على اختصار الإجراءات وتبسيطها.

جاء ذلك خلال اجتماعات فريق العمل المصرى السعودى، التى عقدت بالرياض خلال الفترة من 14 ـ 16 مايو، لمتابعة تنفيذ التوصيات الصادرة عن اجتماعات الدورة الخامسة عشرة للجنة المصرية السعودية المشتركة، والتى عقدت بالقاهرة برئاسة وزيرى التجارة والصناعة فى البلدين خلال شهر أبريل من العام الماضى.

وترأس وفد مصر سعيد عبد الله وكيل أول الوزارة ورئيس قطاع الاتفاقات والتجارة والخارجية، والجانب السعودى محمد العبد الجبار الوكيل المساعد لوزارة التجارة والاستثمار السعودية، وضم الوفدان عدداً من ممثلى الهيئات ورؤساء القطاعات والوزارات المعنية بالبلدين.

وقال سعيد عبد الله، إن هذه الاجتماعات، والتى عقدت تحت رعاية وزيرى التجارة فى البلدين، تناولت بحث أوجه التعاون والتنسيق بين البلدين فى الشئون الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والصحية والأمنية والعلمية والسياحية وغيرها من المجالات التى تخدم مصالح البلدين، مشيرا إلى أنه تم مناقشة حرية انسياب التبادل التجارى بين البلدين وإزالة كافة المعوقات التى تعترض ذلك، وسبل الارتقاء بمستوياته خلال الأعوام المقبلة، لافتا إلى أن السعودية تعد أحد أهم الشركاء التجاريين لمصر، كما أنهما عضوان بمنطقة التجارة الحرة العربية الكبرى.

وأضاف عبد الله، أنه تم بحث سبل تفعيل التعاون الصناعى بين الجانبين، حيث تم تحديد موعد لعقد اجتماعات لجنة التعاون الصناعى بين البلدين، وكيفية زيادة حجم الاستثمارات السعودية داخل مصر، وفى مجال الكهرباء تم بحث سبل استكمال اجراءات مشروع الربط الكهربى بين البلدين، وتدعيم العلاقات المصرية السعودية فى مجال الطيران المدنى، وتنسيق التعاون وتبادل الخبرات فى المجالات ذات الاهتمام المشترك.

كما استعرض الاجتماع سبل التعاون فى تنفيذ بعض المشروعات البترولية الضخمة بين الشركات البترولية المصرية ونظيرتها السعودية.

شارك الخبر مع أصدقائك