لايف

خبير مروري: الدفع الإلكتروني لخدمات المرور سيقلل حوادث الطرق والزحام

اقترح التوسع بتقديم الخدمات من خلال فتح منافذ إلكترونية خارج الأسوار المرورية، لتتولي العملية بالكامل بديلًا عن المواطن وتحت إشراف الدولة.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال اللواء مجدي الشاهد، الخبير المروري، ومساعد وزير الداخلية الأسبق، إن خدمات المرور الإلكترونية الجديدة وآلية الدفع الإلكتروني التي طبقتها وزارة الداخلية مؤخرًا، ستؤدي إلى تخفيف الزحام على المجمعات الخدمية وتقليل التكدس على الطرق وتسهيل الحركة المرورية.

الشاهد: الخدمات الإلكترونية ستحد من تلوث البيئة

وأوضح الشاهد، في تصريح خاص “للمال”، أن المواطن بتفعيل استخدام الدفع الإلكتروني سيقلل من عدد الرحلات المرورية التي كان يستغرقها للذهاب للوحدات، خاصة في ظل نقلها للقاهرة الجديدة وحدائق أكتوبر، كما سيوفر من استهلاك البنزين، ويعمل على مساعدة الدولة في تطبيق الحد من تلوث البيئة.

وأكد الشاهد، أن المنظومة الجديدة للمرور ستعمل على اختصار الوقت والبعد، مع استغلال أوقات العمل وعدم تركه من أجل إنهاء مصلحة.

واستكمل الشاهد، أن بين مميزات المنظومة المرورية أن المواطن سيدفع فقط دون زيادة أو نقصان مقابل الخدمة التي يحتاجها.

اقرأ أيضا  تفاصيل مشاجرة بين ولي أمر ومالك مدرسة بالقاهرة.. والسبب: سداد المصروفات

الشاهد: نسير على منوال الدول الأجنبية

وقال إن وزير الداخلية طبق نقلة حضارية في إدارات المرور الجديدة، ما جعلنا على منوال الدولة الأجنبية وبعض الدول العربية مثل الإمارات، مشيدًا بتخصيص منافذ لكبار السن وضباط علاقات عامة لإنهاء مصالحهم مراعاة لظروفهم الإنسانية.

وتطرق إلى أن المنظومة الجديدة قضت على الطوابير في انتظار إنهاء الخدمة، وأصبح المواطن يستطيع إنهاء أوراقه في 10 دقائق.

وأشار إلى أن تفعيل منظومة التحول المروري سيؤدي لتقليل الحوادث ومكافحة الفساد الإداري وتقديم الخدمات في سهولة ويسر، ما يعد ترجمة لتوجيهات القيادة السياسية بالتسهيل على المواطنين وتفعيل رؤية مصر 2030، من حيث مراعاة البعد الاقتصادي والاجتماعي.

وأشاد بتطوير البنية الأساسية للمنشأة المرورية وتنمية البنية المعلوماتية ورفع كفاءة وتطوير الموارد البشرية، ومكافحة الفساد الإداري وزيادة عدد الشبابيك ووضع استراحات واستخدام آلية الأرقام، مع تجميع قيمة المستندات المالية في قسيمة واحدة، وذلك لحماية المواطنين وتقديم خدماتهم بسهولة ويسر.

اقرأ أيضا  البنك الأهلي يوقع اتفاقية تعاون مع «شمال القاهرة للكهرباء» لتوفير حلول رقمية للمدفوعات

وشكر رئيس الجمهورية ووزير الداخلية على تقديم خدمات في صورة إيجابية وميسرة أفادت المواطنين.

اقتراح بفتح منافذ إلكترونية خارج أسوار المرور

وخاطب المواطنين، قائلًا: “لقد حان الوقت للتعامل الإلكتروني لأنه سيقاس مدى علمنا بكيفية استخدام وسائل التكنولوجيا”.

واقترح التوسع بتقديم الخدمات من خلال فتح منافذ إلكترونية خارج الأسوار المرورية، لتتولي العملية بالكامل بديلًا عن المواطن وتحت إشراف الدولة.

كانت وزارة الداخلية، قد أعلنت الأسبوع الماضي؛ عن تقديم عدد من الخدمات عن طريق القنوات الإلكترونية لمختلف طالبينها، والسداد إلكترونيًا للمبالغ المستحقة عن تلك الخدمات بطرق ووسائل مختلفة، بما يسهم في تسهيل الإجراءات على المواطنين الذين يستطيعون الحصول على الخدمات المرورية دون عناء الانتقال لوحدات المرور لسداد رسوم تلك الخدمات.

اقرأ أيضا  اتخاذ الإجراءات القانونية في منع مدرسة دخول طالبتين بسبب متأخرات مالية

خدمات المرور الإلكترونية وطرق السداد

وأوضحت الداخلية أن المرحلة الأولى للتطبيق، تشمل الخدمات الآتية:-

-تجديد رخص تسيير المركبات الملاكى حتى (2030 سى سى).

-إصدار بدل فاقد ، تالف لرخصة تسيير مركبة ملاكى.

-إصدار بدل فاقد، تالف لرخصة قيادة مركبة.

-خدمة الاستعلام عن صحة بيانات رخصة التسيير التى يستخدمها المواطن لدى شراء مركبة.

وأشارت إلى أنه سيتم تقديم تلك الخدمات من خلال (بوابة مرور مصر)، التابعة لوزارة الداخلية، والتي يمكن الولوج إليها من خلال رابط الموقع الإلكترونى التالي: (www.moi.gov.eg).

على أن تسدد المبالغ المالية المستحقة عن تلك الخدمات عبر بوابة مرور مصر، باستخدام كافة أنواع الكروت الصادرة عن البنوك المصرية سواء (ائتمانية -مسبوقة الدفع – كروت الخصم المباشر)، ويتيح الدفع الإلكتروني العديد من المميزات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »