Loading...

خبرة مغربية وتصميمات إيطالية لتطوير الصنـــاعات التقليديـــة

Loading...

خبرة مغربية وتصميمات إيطالية لتطوير الصنـــاعات التقليديـــة
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 29 يناير 06

أشرف فكري:
 
تتأهب وزارة التجارة والصناعة لاتخاذ خطوة نوعية باتجاه تدعيم وتطوير الصناعات التقليدية من خلال توفير مدربين رفيعي المستوي، سواء من السوق المحلية أو من المغرب ، وذلك بالاضافة الي توثيق اوجه التعاون مع عدد من بيوت الخبرة الايطالية للاسهام في اقامة مدرسة فنية متخصصة لتخريج كوادر مدربة في مختلف المجالات وثيقة الصلة بالصناعات التقليدية، الامر الذي سيوفر للجانب المصري اساليب تكنولوجية متطورة لاعداد التصميمات التي سيعكف علي تنفيذها في مراحل تالية صناع مصريون مدربون.

 
في هذا الاطار، اتفق الجانبان المصري والمغربي علي ابرام مذكرة تفاهم في مارس القادم لتطوير الصناعات التقليدية المصرية بالاستفادة من التجارب المغربية في هذا الشأن، خاصة بالنسبة لصناعات الخزف والمنسوجات اليدوية كما تقرر في السياق ذاته انشاء معهد فني متوسط باسم «مدرسة الحِلّي» لتطوير المهارات لدي العاملين في الصناعات التقليدية.
 
وقال الدكتور هاني بركات، رئيس قطاع التنمية التكنولوجية بوزارة التجارة والصناعة ان هذا الاتفاق يأتي في اطار اهتمام الوزارة بقطاع الصناعة التقليدية والابداعية، خاصة أن مصر لديها مخزون ثقافي وحضاري كبير في هذا القطاع. واشار الي امكانية تطوير المنتجات التقليدية والابداعية من خلال توفير أحدث الخبرات  والتكنولوجيا العالمية لتتواكب مع متغيرات ومتطلبات العصر.
 
ومن المقرر أن تتضمن مذكرة التفاهم الاستعانة بمدربين من المغرب خاصة في صناعات الخزف والمنسوجات التقليدية التي تتميز بها المغرب.
 
واوضح بركات ان مذكرة التفاهم تنص كذلك علي اقامة انشطة تسويقية ومعارض متخصصة مشتركة بين مصر والمغرب في الاسواق الاوروبية بهدف فتح اسواق جديدة امام منتجات البلدين لزيادة صادرات المنتجات التقليدية خلال المرحلة المقبلة.
 
وقال هاني بركات إن مصر تخطط من جهة اخري للاستعانة بالخبرة الايطالية، التي يحصل قطاع التنمية التكنولوجية عليها من احدي بيوت الخبرة الايطالية، وذلك بهدف انشاء مدرسة الحلي للصناعات التقليدية بالتعاون مع مركز تطوير الصناعات التقليدية ويضاف الي ذلك قيام المركز بإنشاء مدرسة اخري للخزف للارتقاء بهذا القطاع وتزويده بأحدث وأساليب التسوق والكوادر المدربة، فضلاً عن التصميمات الحديثة ليصبح احد القطاعات المهمة المصدرة.
 
ويركز مركز تطوير الصناعات التقليدية الذي انشأته الوزارة علي تطوير وتنمية المنتجات التقليدية والابداعية المختلفة والتي نجحت في النفاذ الي الاسواق الخارجية كما يقدم المركز الدعم للمصنعين والمصممين من خلال تقديم دورات تدريبية واستشارات تكنولوجية وفنية.
 
ويساهم المركز كذلك في تحويل الافكار والانشطة الابتكارية الفردية الي خطط انتاجية ذات قيمة عالية لدعم المنتجات القابلة للتصدير، بالاضافة الي قيام المركز بدراسة تجارب الدولة الرائدة في تنمية الحرف الابداعية والصناعات التقليدية وتطبيق التجارب التي تتناسب مع المتطلبات المصرية.
جريدة المال

المال - خاص

12:00 ص, الأحد, 29 يناير 06