اقتصاد وأسواق

خبراء يحذرون من تزايد خسائر الاقتصاد النمساوي بسبب العقوبات على روسيا

أ ش أ:

حذر خبراء اقتصاد في معهد النمسا للدراسات الاقتصادية "فيفو" اليوم الأربعاء، من ارتفاع فاتورة الخسائر الاقتصادية التي من المتوقع أن يتكبدها اقتصاد النمسا جراء فرض العقوبات الاقتصادية الأوروبية على روسيا حيث تشير التنبؤات إلى تعرض نحو 11 ألف وظيفة للخطر وتراجع عوائد الشركات بواقع 775 مليون يورو، حال تقلص حجم الصادرات الروسية بنحو الخمس ودون حساب التأثيرات غير المباشرة لحظر الصادرات الأوروبية إلى روسيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ:

حذر خبراء اقتصاد في معهد النمسا للدراسات الاقتصادية “فيفو” اليوم الأربعاء، من ارتفاع فاتورة الخسائر الاقتصادية التي من المتوقع أن يتكبدها اقتصاد النمسا جراء فرض العقوبات الاقتصادية الأوروبية على روسيا حيث تشير التنبؤات إلى تعرض نحو 11 ألف وظيفة للخطر وتراجع عوائد الشركات بواقع 775 مليون يورو، حال تقلص حجم الصادرات الروسية بنحو الخمس ودون حساب التأثيرات غير المباشرة لحظر الصادرات الأوروبية إلى روسيا.

وأشار خبراء المعهد إلى تأثر أسواق المال الأوروبية وكذلك بورصة فيينا بالعقوبات فضلا عن الانعكاسات السلبية المتوقعة على قطاع السياحة في النمسا، حيث بدأت تداعيات الحظر الروسي السلبية تنعكس على الشركات النمساوية العاملة في قطاعات المحاصيل الزراعية، المنتجات الغذائية، البنوك، وكذلك السيارات حيث أعلنت شركة “إم إيه إن” المتخصصة في إنتاج سيارات النقل الثقيل، عن تخفيض عدد ساعات عمل موظفيها إلى 60% من وقت العمل الطبيعي، على خلفية إلغاء طلبيات تصنيع سابقة لصالح شركات روسية. 

شارك الخبر مع أصدقائك