عقـــارات

خبراء: التنسيق مع المسوق العقاري يضبط إيقاع السوق ويدفع ملف التصدير

زيارة المسوق العقاري للمعارض الخارجية تساعد على نجاح تصدير العقار

شارك الخبر مع أصدقائك

اتفق عدد من خبراء العقارات، على أهمية دور المسوق العقاري في منظومة ضبط إيقاع القطاع مع المطورين العقاريين والدولة أيضا، ولا سيما في ملف تصدير العقار الذي يحتاج إلى تكاتف جميع القطاعات لإنجاحه.

الوسيط العقاري دوره هام في تنظيم السوق

قال المهندس خالد عباس، مساعد وزير الإسكان لشئون هيئة المجتمعات العمرانية، إن مهنة الوسيط العقاري تمثل دور هام في تنظيم السوق والقطاع، لافتا إلي أهمية تنظيم العلاقة بين المطور والوسيط العقاري، ويجب ضم المسوقين العقاريين ضمن قانون اتحاد المطورين.

ضرورة وجود كيان يضم المسوقين

وتابع المهندس هشام شكرى رئيس شركة رؤية العقارية أنه لابد من وجود كيان أساسي يضم المسوقين، ليتحدثوا بلسانهم أمام الدولة.

قلة المسوقين أبرز مشكلات القطاع

وأضاف شكري أن القطاع يواجه عده مشاكل أبرزها عدد محدود من المسوقين يتولون تسويق عدد كبير من المشروعات، لافتا إلى أن المسوق الواحد يقوم بتسويق أكثر من مشروع وأحيانا مشروعات منافسة.

وأشار إلي أنه لابد أن يقوم المسوق بتسويق مشروع واحد فقط، ليتمكن من تسويقه جيدا بشكل جيد، ويحسن العلاقة بين المطور والعميل.

زيارة المسوق العقاري للمعارض الخارجية تساعد على نجاح تصدير العقار

وعن ملف تصدير العقار، قال المهندس هشام شكرى إن المسوق العقارى عليه عامل كبير فى مسألة تصدير العقار ، مطالبا المسوقين بضرورة زيارة المعارض الخارجية للتعرف على متطلبات السوق فى الخارج.

أسواق بالخارج تفتح أبوابها من خلال معارضها

وأضاف أن هناك أسواقا بالخارج تفتح أبوابها من خلال معارضها ومنها السوق الإنجليزية والروسية والخليجية وغيرها، وبالتالى على المسوق المشاركة فى تلك المعارض وعمل ربط بين السوقين المصرية والخارجية.

وأشار إلى أن المسوق لابد أن يضع خططا لتصدير العقار إلى الخارج، وأن يحدد رؤية مع المطور فى تصدير منتجه، لافتا أن مسألة التصدير لا تقع على عاتق المطور فقط وبالتالى لابد من أفكار تسويقية جيدة.

عمليات تسويق المشروعات تتراوح قيمتها بين 10 إلى 12%

وقال أحمد شلبي رئيس التنفيذي لشركة تطوير مصر، إن قيمة عمليات تسويق المشروعات العقارية تتراوح من 10% إلى 12% من قيمة الوحدة السكنية، لافتًا إلى أن تكلفة الأرض لا تزيد على 20%.

عمولة المسوق أكبر من نصف عمولة الأرض

وأوضح أن عمولة المسوق أصبحت أكبر من نصف عمولة الأرض، مشيرًا إلى ضرورة وجود كيان ينظم العلاقة بين المطور والوسيط العقاري.

التكامل ضروري بين شركات التسويق والمطورين والعملاء

وأضاف أنه لا يوجد خلاف على شركات التسويق العقارى لأنها يجب أن تلعب دورا متكاملا ما بين العميل والمطور، ولها دور مهم في السوق، مشيرا الي أهمية وجود كيان أساسي يضم شركات التسويق العقاري، يقوم يتنظيم العقلاقة ما بين المطور والمسوق وتحديد نسبة العمولات واليات التعاون بينهم.

مصر لديها فرصة واعدة في تصدير العقار

وأفاد أن مسألة تصدير العقار للخارج فمصر لديها فرصة كبيرة في هذا الأمر من خلال التنسيق مع المسوقين بالمعارض الخارجية.

مشاركة المسوقين في معرض “ميبيم” القادم أمر ضروري

وأضاف شلبي، أنه يأمل أن يشارك المسوقون العقاريون في معرض “ميبيم” القادم في فرنسا وعمل ربط مع الشركات العارضة بالدول الأخرى ومعرفة متطلباتهم بالنسبة للسوق المصري.

تصدير العقار يحتاج إلى تكاتف الجميع

وأشار إلى أن تصدير العقار يحتاج إلى التفاف كافة القطاعات لإنجاحه، منوها إلى أن مصر لديها القدرة على تحقيق أكبر عائد من خلال تصدير العقار للخارج.

ضرورة وجود قاعدة بيانات لدى المسوقين

أكد محمد البنانى رئيس شركة كولدويل بانكر للتسويق العقارى، ضرورة وجود قاعدة بيانات للمسوقين يعتمد عليها المطورين العقاريين في تسويق مشروعاتهم، لافتًا أن تلك الخطوة ستأخذ السوق العقارية إلى مستوى آخر.

الجمعية المصرية للمسوقين لابد أن تقيم المسوقين

وتابع إدريس محمد رئيس شركة آكام للتطوير العقارى،إن شركة التسويق هي التي تبرز الكفاءة للسوق العقارى، ويجب على الجمعية المصرية للمسوقين أن تقيم المسوقين، كما طالب بعمل تطبيق خاص للعملاء يكون به جميع شركات التسويق العقارى لإتاحة الاختيار للعميل ما بين الشركات والمشاريع التي يريد التعامل معها.

قانون لتنظيم العلاقة الثلاثية

وفي نفس السياق أكد نهاد عادل رئيس مجلس إدارة شركة بى تو بى للتطوير والتسويق العقارى، إن القطاع يحتاج إلى قانون ينظم العلاقة الثلاثية بين المطور والمسوق والعميل.

ما يقرب من 70% من السوق العقاري في يد التسويق

وأضاف أن التسويق العقارى يأخذ ما يقارب من 70%من السوق العقاري، نحتاج مسوقين جمعية وقانون خاص بنا ينظم المهنة بين المطور والمسوق والعميل.

سنوات عديدة في ملف تصدير العقار

وقال أيمن سامي، رئيس مجلس إدارة شركة «جي إل إل» للاستشارات والاستثمارات العقارية، إنه رغم كثرة الحديث عن ملف تصدير العقار المصري إلى الخارج، فإنه لا يزال يحتاج إلى سنوات عديدة حتى يحقق النتائج المرجوّة منه ويكون أحد مصادر الدخل القومي لمصر.

استغلال المقومات السياحية أمر ضروري

وأضاف سامي، أنه لا بد من استغلال المقومات السياحية التي تتمتع بها مصر كإحدى الآليات الجاذبة للعنصر الأجنبي.

تصدير العقار لا يقتصر على المعارض الخارجية فقط

وأشار إلى أنه من خلال الحديث عن دور المسوق العقاري والمطور في الدفع قدمًا بملف تصدير العقار المصري إلى الخارج، يجب أن يجلس الطرفان ومعهم الدولة على مائدة واحدة لتحديد الآليات المناسبة لتنشيط هذا الملف، لافتًا إلى أن الأمر لا يقتصر على الخروج إلى المعارض وعقد اللقاءات بقدر ما يعتمد على مخاطبة الآخر بلغته ومفهومه.

التكنولوجيا تخدم ملف التطوير العقاري

وأفاد بأن شركات التسويق العقاري أصبحت تتخذ الوسائل التكنولوجية الحديثة في مسألة تصدير العقار، حيث إن العنصر التكنولوجي يعتبر أحد العناصر المهمة في عملية التسويق الجيد للعقار المصري للخارج.

عدم التعامل مع مسوقين من خارج الجمعية

وقال خالد ناصر رئيس شركة ريماكس للتسويق العقارى، يجب أن يكون هناك دعم من الحكومة أولا والمطورين ثانيا لتنظيم السوق لتشكيل لجنة من ثلاث أطراف في الجمعية لتحقيق الغرض المطلوب وعدم التعامل مع المسوقين خارج الجمعية بحيث تستطيع الشركات الدخول للجمعية بميثاق وأعمال موثوق منها.

إصدار التراخيص للمسوق العقاري أمر هام

قال محمد العسال، المدير التنفيذي لشركة مصر إيطاليا، هناك خطوات يجب اتباعها للنهوض بمهنة المسوق العقارية، أبرزها إصدار تراخيص للمسوق العقاري، وإصدار مؤشر شهري لقياس مستويات أعمال التطوير والمسوقين.

وأضاف أن هذا المؤشر سيساعد المستثمر الخارجي للدخول في مصر، وسيسهم بشكل كبير في النهوض بملف تصدير العقار.

جودة العقار وتسويقه لاعب أساسي في تصدير العقار للخارج

وأكد كريم غنيم، الرئيس التنفيذي لشركة «byc» للتسويق العقاري، أن جودة العقار المصري أحد المقومات الأساسية التي تساعد على تصدير العقار للخارج، إلى جانب الجودة في تسويق ذلك المنتج.

وأضاف غنيم، أن المنتج المصري المراد تصديرة للخارج لا بد أن تتوافر فيه المقومات التي تؤهله للتصدير.

شركات التسويق العقاري لابد وأن تدرس عناصر جذب المستثمر الأجنبي

وتابع أن شركات التسويق العقاري لا بد أن تكون لديها ملفات عن المقومات التي تميز مصر عن أي دولة أخرى في ملف تصدير العقار، وكذلك دراسة وافية لأهم العناصر التي تجذب المستثمر الأجنبي لشراء وحدة سكنية في مصر.

المعارض الخارجية يجب أن تكون محور اهتمام المسوقين

وأشار غنيم إلى أن المعارض الخارجية يجب أن تكون محور اهتمام المسوقين العقاريين ودراسة الأسواق الأخرى، والتنسيق مع شركات التطوير العقاري لتسويق مشروعاتهم التي تتناسب مع مطالب المستثمر الأجنبي.

اهتمام المستثمر الأجنبي

وأفاد بأن المستثمر الخارجي يهتم بما سيتم تقديمه له داخل مصر وينصبّ اهتمامه على كل ما هو جديد عند شرائه لوحدة سكنية في مصر، لافتًا إلى أن هذا يتطلب من المطور العقاري تطوير آلياته لتقديم أفضل منتج للمستثمر الأجنبي.

سحر نصر وخالد الأسمر

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »