Loading...

خبراء عرب وأجانب يناقشون أساليب جديدة لتمويل التنمية بالمنطقة

Loading...

خبراء عرب وأجانب يناقشون أساليب جديدة لتمويل التنمية بالمنطقة
جريدة المال

المال - خاص

5:06 م, الأحد, 6 أكتوبر 13

أ ش أ:
 
ناقش خبراء عرب وأجانب ، خلال اجتماع نظمته غرفة صناعة الأردن بالتعاون مع اللجنة الاجتماعية والاقتصادية لغربي آسيا (الإسكوا) في عمان اليوم الأحد ، أساليب جديدة لتمويل التنمية في المنطقة العربية.
 
ومن جهته .. أكد رئيس غرفة صناعة الأردن أيمن حتاحت على أن الحصول على التمويل بات من أكبر التحديات التي تواجه منشآت الأعمال في المنطقة العربية والعالم أجمع.
 
وقال إن التقارير الدولية تشير إلى أن الحصول على التمويل وتكاليف الاقتراض يأتي على رأس العقبات التي تواجهها منشآت القطاع الخاص العربية وهو ما يحتم على منظمات الأعمال التصدي لذلك والبحث عن طرق جديدة لتوفير التمويل اللازم لجميع القطاعات الاقتصادية.
 
وأفاد بأن الحكومات لم تعد قادرة بمفردها على توفير ما يلزم للنهضة الاقتصادية والتنمية في المنطقة العربية، وهو ما يتعين على القطاع الخاص أن يلعب دورا رئيسيا في جذب الاستثمار وتحسين المناخ الاستثماري وتنويع الإنتاج والتركيز على المكون التكنولوجي والعنصر البشري بالتأهيل والتدريب وترشيد القرارات المتعلقة بالإنتاج والتمويل والتسويق.
 
ومن ناحيته .. شدد كبير الاقتصاديين ورئيس إدارة التنمية الاقتصادية والعولمة في الإسكوا الدكتور عبدالله الدردري على ضرورة أن تعمل الدول العربية على توفير تمويل مالي للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة لتمكينها من الحصول على الائتمان بأفضل التكاليف وأبسط الإجراءات وأقلها تعقيدا.
 
وبين الدردري أن الخبراء المشاركين في الاجتماع سيناقشون سبل تطوير البيئة التمويلية بالمنطقة العربية ، لإيجاد حلول لفوائض السيولة النقدية في البنوك والخروج من الأزمة التمويلية التي تعاني منها معظم الاقتصاديات العربية وخاصة التمويل الموجه للمنشآت الصغيرة والمتوسطة والمشروعات المتناهية الصغر بوصفها عصب الاقتصاد والموفر الأكبر لفرص العمل.
 
وأشار إلى أن المشاركين سيتطرقون للتمويل الإسلامي كأحد المصادر الجديدة للتمويل ، ودور مؤسسات الأعمال في تسهيل وصول وحصول المنشآت الاقتصادية بشكل عام والصغيرة والمتوسطة منها بشكل خاص على التمويل بالإضافة إلى مناقشة آثار تحويلات العاملين في تمويل التنمية بالمنطقة العربية.
 
وأكد الدردري على أهمية تحويلات العاملين العرب خارج أقطارهم في رفد التنمية الاقتصادية ، وتوفير أدوات جديدة للتمويل .. منوها بأن قيمة هذه التحويلات زادت أخيرا بمقدار الضعفين عن حجم الاستثمارات الأجنبية المتدفقة إلى الدول العربية.

جريدة المال

المال - خاص

5:06 م, الأحد, 6 أكتوبر 13