بورصة وشركات

خبراء: تراجعات التضخم تدعم البورصة على المديين المتوسط والطويل

يرى خبراء سوق المال أن أرقام التضخم الشهرية المُعلنة لأغسطس المُنتهي، والتي سجلت تراجعات تاريخية، ستدعم أداء البورصة المصرية بشكل غير مباشر عبر تأثيرها على أسعار الفائدة، على المديين المتوسط، والطويل، و عدد من الأسهم خاصة تلك صاحبة المديونيات المرتفعة.…

شارك الخبر مع أصدقائك

يرى خبراء سوق المال أن أرقام التضخم الشهرية المُعلنة لأغسطس المُنتهي، والتي سجلت تراجعات تاريخية، ستدعم أداء البورصة المصرية بشكل غير مباشر عبر تأثيرها على أسعار الفائدة، على المديين المتوسط، والطويل، و عدد من الأسهم خاصة تلك صاحبة المديونيات المرتفعة.

وأعلن الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اليوم معدلات التضخم لشهر أغسطس، والتي سجلت أدنى مستوياتها في 6 سنوات، عند معدلات 6.7%.

فيما تتوقع بنوك استثمار اتجاه البنك المركزي لإجراء خفض جديدة بالفائدة يتراوح بين 1 و 1.5% حتى نهاية العام الحالي بدعم تراجعات التضخم.

وقال إبراهيم النمر رئيس إدارة التحليل الفني بشركة النعيم لتداول الأوراق المالية إنه في ظل غياب المحفزات حاليا، تُمثل أرقام التضخم التي نٌشرت اليوم داعما قويا للحالة المعنوية لدى مستثمري السوق، في ظل ترجيحات خفض الفائدة.

توقعات خفض الفائدة تدعم بعض الأسهم

وأشار النمر، إلى أن خفض الفائدة سيواصل دعمه لعدد من الأسهم بالسوق وخاصة تلك صاحبة المديونيات المرتفعة ومنها حديد عز، و بالم هيلز، وطلعت مصطفى.

وقالت رانيا يعقوب، رئيس مجلس إدارة “ثرى واى” لإدارة الأوراق المالية، إن أرقام التضخم المُعلنة بهذا التراجع التاريخي يخلق توقعات قوية بخفض الفائدة ما يحفز الاستثمارات بالسوق على المدى الطويل والمتوسط.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »