عقـــارات

خبراء: السياحة والعقارات تجذبان المستثمر.. وتنوع المشروعات مطلوب

أجمعوا على أن القطاع العقاري والسياحي من أهم العوامل الجاذبة للاستثمار

شارك الخبر مع أصدقائك

أجمع عدد من خبراء الاقتصاد، ضرورة تنوع المشروعات لجذب الاستثمار وتنوع المستثمرين داخل مصر، وتوفير العملة الصعبة للدولة، وأجمعوا على أن القطاع العقاري والسياحي من أهم العوامل الجاذبة للاستثمار.

تعديل القوانين التي تعيق الاستثمار

قال الدكتور محمد الدبيكي، رئيس لجنة التنمية البشرية، إن مصر لديها الكثير من العوامل التي تؤهلها؛ لأن تكون من الدول الرائدة في مجال جذب الاستثمارات الأجنبية، وبالأخص لو تم تعديل بعض القوانين التي تعيق الاستثمار بسبب البطء أو البيروقراطية.

مصر بيئة خصبة لجذب الاستثمار

أضاف الدبيكي، خلال تصريحات لـ “المال”، أن مصر تمتلك البيئة الخصبة لجذب الاستمار ومنها وجود المصانع والأيدي العاملة، بالإضافة إلى مناخ مصر الذي لا يتواجد بأي دولة أخرى.

وأشار إلى أن المدن الجديدة التي تقوم الدولة بإنشائها ومعها العاصمة الإدارية، أحد أهم عوامل جذب المستثمر الأجنبي، لافتا إلى أن تلك المدن مجهزة فعلا لجذب الاستثمارات إلى مصر.

مشروعات الساحل الشمالي جاذبة للاستثمار

أوضح أن المشروعات التي تتبناها الدولة كذلك بالساحل الشمالي وإنشاء مدينة العلمين الجديدة، وأيضا مشروعات جبل الجلالة الذي يعد من أكبر المشروعات الجاذبة للاستثمار الأجنبي نظرا لتنوعه كمشروع سياحي ترفيهي سكني، جميعها مشروعات كان لابد من التخطيط لها لجذب السياحة والاستثمار الذي يجلب العملة الصعبة إلى مصر.

ولفت أن على الرغم من المقومات السياحية الموجودة في مصر، إلا أنه لا يزال الإقبال عليها ضعيف، وبالتالي لابد من وجود خطة تتبناها الدولة والمجتمع المدني لاستغلال الثروات الطبيعية الموجودة في مصر في مجال السياحة.

وقالت سحر معوض الخبير السياحي، إن مشروعات العلمين الجديدة وجبل الجلالة من المشروعات “السياحية العقارية” التي تحتاجها مصر حاليا لجذب الاستثمار نظرا لأنها مشروعات تتمتع بدرجة عالية من الأمن الذي يحتاجه المستثمر الأجنبي وكذلك لأنها مشروعات بها كل المقومات المتاحة لأي مستثمر.

أضافت، أن تنمية القطاع العقاري أصبحت متزامنة مع تنمية السياحة والعكس، لافتة أنه حينما يتم التسويق للمشروعات السياحية فيتزامن معها التسويق للعقارات والعكس.

الاستثمار العقاري متميز

ولفتت أن الاستثمار العقاري في مصر متميز نتيجة المشروعات التي تتبناها الدولة والقطاع الخاص في تنمية هذا القطاع، وبالتالي لابد من استثمار هذا القطاع لتنمية القطاعات الأخرى.

وقال هشام حواس، مدير العلاقات العامة لمجموعة صحارى للمشروعات القومية، إن الدولة عليها أن تتبنى وجود هيئة مختصة للمشروعات القومية وتزليل البيروقراطية والعقبات أمام المستثمرين، وأن تكون تلك الهيئة مفوضة من رئيس الجمهورية خاصة في المشروعات القومية أو المشروعات الخاصة بالتنمية المستدامة.

وأضاف حواس، أن المشروعات القومية هي التي تساعد على جذب الاستثمارات وخاصة مع تنوع تلك المشروعات، لافتا إلى أنه لابد وألا يتم الاعتماد على قطاع واحد مثل القطاع العقارات لجذب الاستثمار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »