لايف

خالد عبدالغفار : إصابات كورونا بقصر العيني الفرنساوي حالات فردية بين 10-17

موضحًا أن 25% من إصابات كورونا عالميا من مقدمي الرعاية الطبية

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير التعليم العالي، إن هناك عددا من العاملين بمستشفى قصر العيني الفرنساوي التابع لجامعة القاهرة، أصيبوا بفيروس كورونا المستجد، ويتم الآن إجراء مسحات لهم ليتم التأكد من إصابتهم، موضحًا أن 25% من إصابات كورونا عالميا من مقدمي الرعاية الطبية.

وأضاف في مداخلة هاتفية له مع برنامج على مسئوليتي على قناة صدى البلد، أن عدد الحالات التي تم رصدها تتراوح بين 10 و 17 حالة، موضحا أن تلك الإصابات فردية وليس لدى الوزارة ما تخفيه لإعلان أعداد المصابين بفيروس كورونا.

وتابع: مستشفي قصر العيني الفرنساوي سيكون خاصا بالعزل للمصابين بفيروس كورونا لمساعدة الدولة، وهناك حالات لدينا مثل أى مستشفى، ونتعامل معها من خلال بروتوكول وزارة الصحة، وأرجو من الناس عدم التحدث عن المصابين ومحاولة معرفتهم، مؤكدا أن مقدمي الرعاية الصحية هم جنود المرحلة لذلك ارحموهم، وشدد على أنه لا يوجد شخص في العالم يترصد عدد الإصابات، والطواقم الطبية الأكثر عرضة للإصابة.

وكان المجلس الأعلى للجامعات قرر في اجتماعه اليوم أنه تقرر إلغاء إجراء الامتحانات التحريرية والشفوية التي كان من المزمع عقدها في الفصل الدراسي الثاني لسنوات النقل، وتستبعد الدرجات التي كانت مقررا لها من المجموع الكلي للدرجات في كل السنوات الدراسية (المجموع التراكمي)، ويستبدل بتلك الامتحانات – بناء على قرار من مجلس الجامعة – أحد البديلين.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »