طاقة

«خالدة للبترول» تستهدف زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعى لأكثر من 710 ملايين قدم يوميا

فضلا عن 150 ألف برميل خام ومتكثفات

شارك الخبر مع أصدقائك

علمت «المال» أن شركة «خالدة للبترول» تستهدف زيادة معدلات الإنتاج من امتيازاتها فى مصر لتتجاوز 710 ملايين قدم مكعب غاز طبيعى يوميا، فضلا عن 150 ألف برميل من الخام والمتكثفات.

وبلغ متوسط الإنتاج اليومى للشركة خلال العام المالى 2019/2020 حوالى 145.5 ألف برميل زيت خام ومتكثفات، وحوالى 665 مليون قدم من الغاز الطبيعي، ومن البوتاجاز 1600 برميل.

«خالدة للبترول» تمثل الكيان المشترك والقائم بالعمليات بين قطاع البترول المصرى وشركة «أباتشي» الأمريكية بمناطق امتيازها فى الصحراء الغربية.

خطة طموح لحفر الآبار والوصول إلى طبقات جديدة فى امتيازاتها

وقال مسئول وثيق الصلة بالشركة فى تصريحات لـ»المال» إن الشركة تسعى للوصول لتلك المعدلات الإنتاجية خلال العام المقبل.

اقرأ أيضا  أسعار البترول تصعد 1% لبرنت و2% للأمريكى للأسبوع الثالث لتعافي الطلب

وأضاف أن التحسن فى أسعار الخام عالميا سيتبعه زيادة فى حجم الاستثمارات المرصودة لتنفيذ عمليات البحث والتنقيب والإنتاج والتنمية بمناطق امتياز الشركة.

وبلغ إجمالى النفقات الاستثمارية على امتيازات شركة خالدة العام المالى الماضى 651 مليون دولار -وفقا لبيان صحفى أمس- مقابل 732 مليونا بالموازنة المعدلة للشركة، والتى تم الإعلان عنها نهاية فبراير الماضي.

وشهد العام الماضى حفر شركة خالدة لنحو 39 بئراً لتنمية الاحتياطيات المؤكدة، وتأكيد الاحتياطيات المحتملة والممكنة منها 35 بئراً منتجة للزيت الخام و4 آبار منتجة للغاز، مقابل 67 بئرا استكشافية وتنموية مستهدفة.

اقرأ أيضا  «بدر الدين» للبترول تنتهى من حفر 5 آبار استكشافية بختام 2021/2020

وأضاف المسئول أن العام المالى الجارى يتضمن برنامج حفر طموح تستهدف «خالدة» من خلاله الوصول إلى طبقات جديدة فى امتيازاتها البترولية.. مشيرا إلى أن الشركة ستركز العام المالى الجارى على حفر الآبار التنموية بشكل يفوق نظيرتها الاستكشافية.

يشار إلى أن وزير البترول طارق الملا، كان قد أكد خلال انعقاد الجمعية العامة لشركة «خالدة للبترول» مؤخرا لاعتماد نتائج أعمال العام المالى 2029-2020 أن البحث السيزمى الذى تم مؤخراً يشير إلى إمكانيات واعدة فى مناطق عمل الشركة.

وحققت «خالدة» عدة اكتشافات العام الماضى أبرزها «بركات العميق، وكارنارفون وقادش أقصى»، كما تم الانتهاء من إنجاز العديد من المشروعات من أبرزها مد خط الغاز بات / إبريس وتطوير حقول جاد للغاز، بالإضافة إلى نقل وتركيب توربينة توليد طاقة كهربائية من منطقة كهرمان لمنطقة كلابشة، كما تم مد حوالى 17 كم مواسير لخطوط الزيت الخام والغاز والانتهاء من مد خط غاز بركات العميق 1X.

اقرأ أيضا  أستراليا تبدي رغبتها في التعاون بمجال الطاقة المتجددة مع مصر

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »