اقتصاد وأسواق

«خالدة» تعتزم تشغيل محطة ضواغط «القصر» بداية 2015

صورة ارشيفية المال ـ خاص : علمت «المال» أن شركة خالدة للبترول، تعتزم تشغيل محطة ضواغط الغاز «القصر» خلال الربع الأول من عام 2015. كانت شركة خالدة قد أسندت مؤخرًا تنفيذ المشروع إلى شركة إنبى بنظام تسليم المفتاح. وقالت مصادر…

شارك الخبر مع أصدقائك

صورة ارشيفية

المال ـ خاص :
علمت «المال» أن شركة خالدة للبترول، تعتزم تشغيل محطة ضواغط الغاز «القصر» خلال الربع الأول من عام 2015.

كانت شركة خالدة قد أسندت مؤخرًا تنفيذ المشروع إلى شركة إنبى بنظام تسليم المفتاح.

وقالت
مصادر لـ«المال»، إن المشروع يستهدف إضافة تسهيلات من شأنها تقوية الضغط،
حيث يتضمن ضواغط الغاز وأنابيب تكثيف وتجهيزات وأجهزة أخرى.

وأضافت
أن المشروع يستهدف تقوية أنظمة توليد الكهرباء الموجودة حاليًا، وإضافة
وحدة ثالثة لتوليد الكهرباء، إلى جانب التوسع فى نظام المراقبة المتكاملة
لتشمل المحطة الجديدة.

وذكرت أن شركة إنبى ستقوم بإدارة ومراقبة
المشروع وأعمال التصميمات التفصيلية والتوريدات لجميع المهمات وموردى
ومقاولى الباطن لأعمال الإنشاءات والتركيبات وتشغيل الضواغط الرئيسية
والخدمات المصاحبة لها، بالإضافة إلى منطقة الإقامة الدائمة لشركة خالدة
والتى تشمل الفيلات والورشة، وبعض المبانى الأخرى الخاصة بالعاملين.

تصل
مدة تنفيذ المشروع إلى 27 شهرًا، ومن المقرر الإسراع فى مراجعة أعمال
التصميمات والدفع بالتوريدات، لتكون ملائمة لأعمال الإنشاءات بالموقع خلال
النصف الأول من 2014.

وتشهد الفترة الراهنة تدفق الغاز والمتكثفات
من حقل القصر من خلال خطوط الأنابيب، ويتم نقل المتكثفات والغاز إلى حقل
سلام ومجمع شمس لعمل المعالجات الإضافية اللازمة للإنتاج، ونظرًا للانخفاض
المتوقع فى ضغط الخزان، فإنه لن يتم الوصول إلى المعدل المطلوب للإنتاج،
والذى يقدر بحوالى 800 مليون قدم مكعب فى اليوم.

شارك الخبر مع أصدقائك